في مثـل هذا اليـوم ٨ مايو عام 1945 .. و بالتزامن التام مع نيل فرنسا لحريتها الكاملة بانتهاء الحرب العالمية الثانية و هزيمة و انهيار ألمانيا النازية في نفس اليوم ..

فرنسا تنفذ بحق الشعب الجزائري .. مجازر مروعة و شنيعة عرفت بمجازر 8 مايـو .. حيث قامت قوات هذه الدولة ذات التاريخ الإجرامـي الحافل .. و بنفاق مزدوج ( حيث أنها من ادعت حريات و حقوق الإنسان و كانت تتحرر في نفس اليوم ) .. قامت بقمع مظاهر احتفال الشعب الجزائري بنهاية الحرب العالمية و مطالبته بحريته من المستعمر و تحقيق الوعود التي أطلقت بخصوص ذلك من قبل المستعمرين أثناء هزيمتهم أمام الجيوش النازية ..

الفرنسيون قاموا بكل وحشية باكتساح جموع الجزائريين في كثير من المدن و قتلوا ما وصلت تقديرات الباحثين فيه ما يقرب من 45 الف شهيد خلال أيام معدودة ...

هذه الجريمة الشنيعة كانت الشعلة الكبرى للثـورة الجزائرية التي أخرجت فرنسا أخر الأمر من الجزائر و حققت الحرية للجزائريين ..

فرنسا التي تتبجح بذكرى مجازر الهولوكست .. و مجازر الأرمن .. تتناسى أنهار الدماء التي سفكتها على مدى قرون..

صورة:

https://scontent-cai.xx.fbcdn.net/hphotos-xfa1/v/t1.0-9/1382425_10205299764646020_1732625786209867321_n.jpg?oh=20d175bc05f56af66f76da986ca8cb7d&oe=55DA0BB2

مصدر> http://on.fb.me/1Er9vca