25

ما أقرأه من الأحداث أن الدول الغربية أتاحت الفرصة لتوسع التنظيم لعدة مآرب ، ويجب أن نفرق بين صناعة و تسخير و بين استغلال واستثمار الحدث وتوظيفه في تحقيق مصالحها

من بين تلك المآرب :

  • إيجاد ذريعة للتدخل في شؤون الشرق الأوسط بعد أن بدأت تتفلت الخيوط من يدها بسبب الثورات

  • يؤكد هذا الكلام أنه لم يتم التحرك في البداية ولكن عندما تم الاقتراب من الخطوط الحمراء (مثل بغداد ، الأكراد ، دمشق ) تم التدخل الفوري بالطائرات لتكون بمثابة قصقصة أجنحة للتنظيم

  • تنفير الناس من الإسلام بعد أن أصبح مطلب جماهيري لدى الأمة

  • ضرب فكرة الخلافة الراشدة التي وعد بها رسول الله صلى الله عليه وسلم و التي ذكر أنها على منهاج النبوة ، خصوصاً بعد تعالي الأصوات بإعادتها لأنها الوحيدة التي ستعيد للأمة مجدها وعزتها ورفعتها و ترفع الظلم عن المسلمين وغير المسلمين من جور الأنظمة الجبرية

  • إيجاد عدو مشترك ليجعل من حكام العرب المتنافرين وكذلك الفرس والترك يقفوا معا لمصلحة الغرب كونهم جميعا أعداء لجهة واحدة فيصبحوا أصدقاء

  • يجب أن نميز بين إخلاص الأفراد وبين اختراق القيادات.

  • إيجاد فزاعة جديدة للخليج لشراء المزيد من الأسلحة بعد أن استهلكت فزاعة إيران

  • ختام الأمر لعل ما يجري هو من باب الدفع الذي يمهد لميلاد فجر عصر جديد يكون خيراً مما نظن .

نسأل الله أن يستعملنا ولا يستبدلنا وأن يختم لنا على هدىً.

  • رسم فكرة سلبية على الاسلام عند الغرب الغير مسلمين، فعندما يشاهد الغربي الغير مسلم كل تلك الأحداث من تنظيم يحمل اسم الدولة الإسلامية، يصبح يكره مباشرة الاسلام وكل ما له علاقته بالأمر، إلا إذا قام بعدة عمليات بحث ليعرف حقيقة الاسلام.

وهذا مأرب جديد ظهر على السطح :

الشركات الأمنية الخاصة (المرتزقة) الذين ينظرون إلى هذه الحرب على أنها مصدر دخل كبير قادم.

http://altagreer.com/uncategorized/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B5%D9%91%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%AA%D8%B2%D9%82%D8%A9

وأيضاً :

أمريكا تذهب هذه المرّة إلى “حرب صليبية” مع دول إسلامية

http://altagreer.com/general/%D9%88%D8%A7%D8%B4%D9%86%D8%B7%D9%86-%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%AA-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D8%AA%D8%B0%D9%87%D8%A8-%D9%87%D8%B0%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%91%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89

20

أمريكا لا تحتاج حجج لضرب البلاد العربية تذكر ضربت مصنع في السودان ثم قالت كانوا يصنعون أسلحة كيميائية ثم تبين أنه مصنع أدوية ولم يضربوا سوريا وفيها أسلحة كيميائية.

قالوا صدام مرتبط بالقاعدة (ويدعم الإسلام "المتطرف" والكل يعلم أنه بعثي لكن بشرته السمراء وشارباه تكفي لإقناع المتلقي الأمريكي بانه مسلم متطرف) ويصنع أسلحة دمار شامل (ثم تبين أنه لا يوجد أسلحة حتى بعد تفتيش غرف نومه) ولاحقا تم تغذية الإعلام بالكراهية لشخصه. لس مهما أن العراق محتل ليس مهما قتل الأمريكان للملايين من أطفال العراق والمهم أننا تخلصنا من هذا الشخص الدكتاتور الطاغية "البغيض" وبضع ملايين ليست شيء في مقابل هذا الإنجاز العظيم.

في المقابل لم تضرب المنشآت الإيرانية (حتى قبل تسلمها منظومة الدفاعات جوية والمنطق يقول أن ضرب إيران الذي تلوح به أمريكا إن كان مطروح وليس مجرد تهويش إعلامي سيحدث قبل تسلم إيران منظومة الدفاع الجوي من روسيا حتى لو لم تكن متأكدة لأن عادتها أن تضرب ثم تعتذر لا أن لا تضرب ثم تندم) ولا يوجد أي شيعي أو إيراني في غوانتمامو.

من جهة أخرى المعتقلون في غوانتمامو يوجد منهم صحفيون وعمال إغاثة واطباء (وهم بحسب المنظمات العالمية أبرياء تم تسليمهم للأمريكان من قبل صائدي الجوائز عشوائيا لا على التعيين) ومنهم مسلمون من دول نسبة المسلمين قليلة جدا جدا مثل ألمانيا ولا يوجد إيراني واحد.

النظام النصيري الطائفي في سوريا الذي يزعم الممانعة والمقاومة كان حليف إلى جانب مصر والأردن والمغرب في مشروع السجون الطائرة حيث يجلب الأشخاص الذي تريد أمريكا تعذيبهم لتنتزع منهم الاعترافات خارج سلطة القضاء الأمريكي.

نظام الملالي في إيران وأيام الخميني كان قد عقد صفقة سلاح مقابل المخدرات تسلم السلاح الأمريكي من خلال طائرة قادمة من إسرائيل ولم تكشف تلك الصفقة السرية إلا بقضاء الله حيث تحطمت طائرة في دولة مجاورة في فضيحة عرفت باسم كونترا. وبنفس الصعيد أحد نواب حزب الله في البرلمان اللبناني في جلسة علنية (مسجلة فيديو) طلب من الدولة تعويض مزارعي الأفيون في جنوب لبنان إن قمات الدولة بمصادرته (في إعتراف ضمني بان الحزب يزرع الأفيون).

في المقابل طالبان (والذي كان الإعلام يسميهم "الطلاب" حتى يذكرنا بانهم أشخاص متعلمون مثقفون عندما كانوا يحاربون السوفيت) يصورهم الإعلام في 3 أو 4 مسلسلات في عام واحد بأنهم تجار مخدرات قاموا بالقضاء على كامل مخزون أفغانستان من الأفيون وثلث الإنتاج العالمي وقد حصل الملا عمر على جوائز من الأمم المتحدة بهذا الموضوع ووصف بأنه أفضل أو أنجح حملة على المخدرات في تاريخ البشرية (هناك الكثير من التقارير بهذا الخصوص من CNN و BBC والأمم المتحدة)

جهاد النكاح الذي أعلن الوزير التونسي في تصريح رسمي أنه أصبح ظاهرة ولديه سجلات كذبته منظمات المرأة (المحلية والغربية) التي راجعته كي توفر لهؤلاء النسوة ملجأ.

عندما قيل أن 500 من عباد الشيطان اليزيدية مضطهدون (بين مهجر وقتيل) وقد قيل أنهم تعاونوا مع قوات البشمركة (وهي قوات مدعومة بالسلاح والمدرعات) خرجت الطائرات الامريكية لتقصف لكن عندما قتل 3000 أعزل في رابعة في مصر بشهادة مراسلي الشبكات العالمية لم يتم حتى استنكار ما حدث (لسان حال الأمريكان ما "لم نأمر به لكنه لم يسؤنا").

كيف تصدق أن مسيحيي الموصل رفضوا دفع مبلغ مقطوع ثابت سنويا قابل للتقسيط والتخفيض (قيل أنه 100-400 دولار سنويا) لكنهم قبلوا أن يتركوا كل ممتلكاتهم والتي بالطبع تزيد عن هذا الرقم.

بعض صور السبايا كان من مناورة مسرحية تمت في معرض سوفكس في الأردن وبعضها الآخر من إحتفالية شيعية (أيضا تمثيلية) والآخر (الطفلة التي تبكي) كان في مهرجان لتحفيظ القرآن والطفلة شعرت بالإرتباك عندما نظرت للجمهور وقام الناس بالتصفيق لها فكان الأخ الملتحي يحاول مساعدتها والفيديو موجود وواضح.

كمية الكذب في الإعلام ضد هذا التنظيم (الذي لا داع أن أقول أني أختلف معه جذريا) هو مجرد تبرير حتى نقول أن ليس مهم قتل الأنظمة أو الأمريكان للملايين ليس المهم الإجراءات القمعية ليس المهم كل الشيء المهم أننا تخلصنا منهم. فإن كنت صادقا أمام نفسك فقل أصلحهم الله إن كانت هذا الخبر صحيحا أو ذاك ولا تتمنى أن ينتصر الباطل عليهم.

وبخصوص كونهم تنظيم مخترق. فالاختراق تحصيل حاصل وواقع موجود حتى في أمريكا (مثلا الروس وسنودن العميل المهم الهارب في وكالة الأمن القومي الأمريكي)

والله ردك يا اخي مؤيد من افضل الردود, عكس كل الردود والتي تدل على فقر صاحبيها واقتصارهم على وسائل الاعلام فقط, واضيف ايضا:

ان جماعة الدولة له سياستها الفكرية الخاصة ولها محاسن ومساوء ولكن الظاهر انا مساوئها غلبت محاسنها بقليل, ولا انكر ايضا وقع هذه الجماعة في اختراقات وليس اختراق واحد (بسبب سياسة امنيي التنظيم الفاشلة وهم ايضا اكثر شيء سبب في تشويه سمهة التنظيم), نسئل الله ان يصلحهم ويهديهم فوالله ان فيهم نخب من علماء المسلمين.

12

داعش ليست صناعة أي شئ سوى الفكر الديني المتعصب المتخلف العنصري الذي انتشر في الوطن العربي و دمر الأخضر و اليابس, أغرقنا الشباب بفكر متخلف ربطهم بالماضي "الغير حقيقي" عن خلافة وردية و عصور زاهية من الغزو و التوسع و التي في الحقيقة لم تكن سوى امبراطوريات تتقاتل بينها و بين بعض على النفوذ و لم يكن فيها من الخلافة الراشدة الا اسمها, و نُزع من الشباب الأمل في مستقبل أفضل عن طريق العلم و البناء فتحولوا الى وحوش آدامية لا تريد سوى أن تدمر و تقتل.

بئس الفكر.

كلامك فيه انهزام و انسحاق ثقافي و تاريخي و تقبل كل ما ينقله المستشرقون من أكاذيب كحقائق مطلقة مسلم بها... مهما حاولوا تشويه تاريخنا سيضل صفحة مشرقة من تاريخ البشرية شهدت خلاله تطور حضاري لا ينكره إلا جاحد ... لكن الأهم عدم العيش على الذكريات و العمل على صناعة واقع بروعة الماضي أو يضاهيه

مستشرقون !!! هل تنكر أن الخلافات التالية للخلافة الرشيدة لم تكن سوى ممالك تتصارع على الحكم يقتل بعضهم بعضاً هل قامت الدولة الأموية الا على أنقاض الخلافة الرشيدة و حرب آل بيت رسول الله, و هل قامت الخلافة العباسية الا على أنقاض الدولة الأموية و تصفية قادتها و رموزها و كذ الدول التي تليها حتى الدولة العثمانية, هذا ليس رأي هذه وقائع تاريخية, بل و أحياناً في داخل الدولة نفسها يغتال الأخ أخيه ليكون "أمير المؤمنين" .

ننسى أو نتجاهل كل هذا ثم نتعجب من أين يأتي الارهاب؟؟ الأرهاب يأتي من فقه تم تفصيله على مدار قرون لمواءمة هذه الأحداث غير الانسانية و نتج عنه فقه القتل و التدمير.

كلامك صحيح bashmohandes ...لكن هذا لا يمنع اننا كنا متميزين في العلوم و الإختراع و الطب و الأدب ...

كنا متميزين عندما كانت الدولة الاسلامية و بالأخص بغداد هي مركز و قبلة للعلماء من كافة الأعراق و ليس فقط المسلمون, و لكن للأسف هذا تغير بعد ظهور من فسق العلم و العلماء و شيطن العلوم مثل الرياضيات أمثال أبو حامد الغزالي.

داعش وغيرها من تنظيمات وفرق عنصرية. نتائج أفكار مضادة للدين وضد الدين. تنضيمات تلبس على مائدة الدماء الدين كا الثوب؛ ليتسخ بالدماء الثوب. وكلٍ شعاره (إذا لم تكن معي فأنت ضدي وضد الدين! وسوف أقتلك). بداية مثل هذه التنظمات افكار، نجدها في عقول مباشرة أمامنا في كل مكان في المجتمع هي ليست بنتيجة مؤامرة! امريكا او غير امريكا او مسلمين وكفار. تبداء فكرة مثل هذه التنظيمات من شخص نرا مثله كثيراً بالمجتمع. يعتبر نفسه ذو الحق وغيره ذو باطل. والحق يؤمن ايضاً بأنه له وليس غيره أحق منه بأي حق. هو ذات الدين، يحلل ويخلق الحجة، ويحرم ايظاً ولا يحتاج التحريم حجة لأنه الأصل لدية. يكفّر ليقتل، ويعتقد أنه يعرف من سوف يدخل النار ومن يستحق الجنة. وكل شيء نحن نعتبره مؤامرة من الكفار على المسملين! أليس الشر من المسلمين على المسلمين انفسهم؟ ويا صديقي حتى لو كانت مؤامرة. فليس منطقياً ان تقع العدائية على الواشي الغريب! بينما لاتقع الشرهة على المستمع المطيع القريب.

المؤامرة! بعدت ما أصبح كل شخص يعتقد أنه أحق شخص بالرئاسة! وانفضّت رؤوس الحكّام! سهلت عملية ظهور رؤوس جديدة من النوع الذي سبق ذكره.

أحد الأخوان في Twitter عندما كنا نتناقش عن عمل المراءة (طبعاً كان يقول أنه حراماً) هكذا كان رده علي: لو كنت حاكماً على الديار لما سمحت للمراءة أن تعمل الا في أماكن مخصصة لها وسوف أجزي ربات البيوت منهن برواتب و .. و ... <- هو يشعر أنه أحق بالحكم من غيرة اعتماداً على علمه الديني الواسع. وهذه العقليات التي تبداء منها الخلافات! لم ترسلها أمريكا علينا.

في كتاب "إسرائيل البداية والنهاية" للدكتور مصطفى محمود ذكر ناقلاً عن ما قالته المنظمة الصهيونية العالمية في مجلة "كيفونيم" أو "التوجهات" عدد فبراير 1982 :

"إن مصر بصفتها القلب المركزي الفاعل في جسد الشرق الأوسط نستطيع أن نقول إن هذا القلب قد مات وأن مصر مصيرها إلى التفتت والتمزق بين المسلمين والأقباط، ويجب أن يكون هدفنا في التسعينات هو تقسيمها إلى دولة قبطية في الصعيد ودولة إسلامية في الوجه البحري، وفي وفي لبنان التي ستخرج منهكة من الحرب الأهلية سيكون الأمر أسهل في تقسيمها بين الطوائف المتقاتلة إلى خمس محافظات شيعة وسنة ودروز وموارنة وكتائب، وسوريا نستطيع أن نقسمها إلى دولة شيعية بطول الساحل ودولة سنية في منطقة حلب وأخرى في دمشق وكيان درزي في جزء من الجولان، والعراق الغني بالبترول والمنازعات الداخلية ما أسهل أن يقع فريسة الفتن إذا أحكمنا تخطيطنا لتفكيكه والقضاء عليه".

يبدو أن خططهم بدأت تتطبق، أو لربما بدأت تنتهي، رأينا العديد مما ذكر، ويبدو أمر الإرهاب بإسم السنة هو مما تبقى، بالنسبة لي أرى أن داعش هي جزء من تلك الخطة، فما نراه من داعش لا يتوافق مع السنة ولم يأتوا إلا بإرادة فساد في الأرض أو بفهم خاطئ للدين، والأولى والثانية لا يمكننا إنكار تواجد أمريكا لمحاولة فعلهما، فهم من أشد المحبين للفساد وممن يريدون إفهام الناس الدين الإسلامي بشكل خاطئ والدليل رأي الشعب الأمريكي بالإسلام، أمريكا لها يد كان من قريب أو بعيد

من رأيي أن هذا التنظيم هو طريقة لتقسيم المنطقة و ضمان أمن إسرائيل على المدى البعيد

ربما بدأت كلعبة من بعض انظمة المخابرات العربية, هم فقط سهلوا دخولها الى سوريا, ليجد النظام حجة لابادة الشعب, اما قادتها فهم يقاتلون في العراق منذ 2003, لكن يبدو ان السحر انقلب على الساحر, فتربية الذئب ليس بلامر السهل, وربما يأكلك عندما يكبر.

لو ان داعش فعلا تريد بناء دولة اسلامية لذهبت الى دول اوربا

داعش لا تدخل الى الدول المسلمة كي تقوم بتشويه صورة الاسلام

قصة من سوريا الزمان شهر رمضان المبارك

كان هناك رجل لم يصم لا اعرف ما السبب مرض ام امر اخر ولاكن هل تقوم داعش بصلبه في الشمس لمدة 3 ايام بدون طعام وشراب ؟!

الاسلام دين يسر وليس عسر

من الاخر داعش لو كانت تريد ان تبني دولة اسلامية كانت زهبت الى الدول التي ينتشر بها الفساد

ويضا انهم لا يعرفون شئ من الدين في العيد يقولون ان زيارة الارحام بدعة وتكبيرات العيد بدعة وايضا حلويات العيد بدعة وان كان رجل يدخن تكسر اصابعه !

باسم الله الرحمن الرحيم

بالرجوع الى الاحاديث و السنة و فهم السلف الصالح

فان

ما يسمى ب داعش

اقرب ما يكونو الى الفرق التكفيرية

و هم خوارج هذا العصر

و ليس ببعيد تواطؤ رؤوسهم مع ابنائهم من الشيعة لانهم خلفتهم

وهناك اكثر من حديث صحيح يصف ما هم عليه اليوم

و هم "كلاب اهل النار "

كما و صفهم ارحم الخلق

و احيلكم الى بعض الاحاديث

وهذا هو الحديث:

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعبد الله بن عامر بن زرارة، قالا: حدثنا أبو بكر بن عياش، عن عاصم، عن زر عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله

"يأتي في آخر الزمان قوم: حدثاء الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان،(غزيرو اللحية)، مقصرين الثياب، محلقين الرؤوس، يحسنون القيل ويسيئون الفعل، يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه في شيء.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الذين يحملون هذه الصفات:

يقرؤون القرآن لا يتجاوز حناجرهم، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرَّميَّة، فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن قتلهم أجر لمن قتلهم يوم القيامة. قال النبي عليه الصلاة والسلام: فإن أنا أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد.

مصادر الحديث:

صحيح بخارى - صحيح مسلم-مسند احمد بن حنبل - السنن الكبرى للنسائى- السنن الكبرى للبيهقى - الجمع بيين الصحيحين بخارى ومسلم - كتاب الأحكام الشرعية الكبرى - سنن أبى داود

المصدر : زنقتنا ...منتديات شباب ليبيا الاحرار: http://www.zangetna.com/t63876-topic#ixzz3Cz8WMXtg

طبعا داعش صناعة امريكية و اهدافها معروفة زعزعت الامن في بعض الدول التي تشكل خطر على اسرائيل

و تشويه صورة الاسلام

لكن داعش انقلبت على امريكا و اصبحت تهدد بضرب الخليج و من المعروف ان هذا ضد مصالح امريكا بل و قد يجبرها على

ارسال جنود و هذا آخر ما تتمناه امريكا

لهذا بدات الان تحارب فيهم

إذا فرحت أنا وأنت وهو بخبر مثل "40 دولة تشكل تحالفاً لمواجهة داعش" فلنعلم أننا أكلنا الطعم ووقعنا بالفخ

لأن الغرب أرادوا إيجاد شر أكبر منهم يعمينا عن حقيقتهم ويجعلنا نفضلهم على تنظيم من أمتنا

انا محيرني شئ واحد

لماذا في السعوديه علمائهم يصدرون فتاوي وسببها تدمر العراق ؟

فتوى جهاد النكاح التى اصدرها العريفي جعلت داعش يعملون جرد لعدد البنات الىتزوجات والغير متزوجات واجبارهن على النكاح ؟؟؟ هل هذا دين ؟؟؟ يوجد ناس الى الان تقول العريفي شخص فاهم ههههههه بماذا يفهم ؟؟

اعراض الناس في الموصل انتهكت بسبب فتاويه التي يفتي بها

لماذا السعوديه اعطت فتوى بالتطوع مع المجاهدين ( داعش الان) كانو يدخلون بسيارات سعوديه واسلحه

يوسوسون براس الناس بحجه الاسلام اي اسلام هذا ؟؟

لماذا اعطو كل هذه الفتاوي ؟ لان اسرائيل تخاف من الشيعه بالاخص ايران العراق يعتبر درع لايران اذا دمرو العراق يدمرون لبنان وبعدها يدخلون ايران من كل الجهات - قطر والسعوديه يعملون خدام لاسرائيل مع احترامي للطيبين لكن ال سعود هم اساس هذه الفته. السعوديه تتكلم في الدين وتدعم الارهاب اذا كانو حقا رجال ال سعود

ويحبون الاسلام يجب ان يدعمو حسن نصر الله البطل الذي على العرب جميعهم ان يفتخرون به الوحيد الذي ضرب اسرائيل والذي هددهم كثرا لماذا لايدعموه ؟؟

طيب سؤال

لماذا السعوديه هي تعتبر مصدر الفتاوي

لماذا يعطون فتاوي النكاح والفساد والقتل والتخريب في العراق

ولم يعطون اي فتوى لدعم اخواننا في فلسطين ؟؟

لم يدعموهم لا سلاح ولا فتوى ولا غذاء ولا اي مساعدات

حسن نص. الله هو الذي دعمهم بالصواريخ الذي طلقت على اسرائيل وارسل اليهم مساعدات كثيره

قطر والسعوديه بلعو السنتهم لان لايريدون معاداه اهلهم واسيادهم

هذا واقع واقع وانا في العراق ىكل هذا نشاهده ليس شهريا سنويا بل يوميا

اتمنى من اي شخص يحب يدافع على هذول الخونه مايرد على تعليقي للنقاش فقط واسف على الاطاله

لكن القلب محروق

أفكر في أنهم كذلك!

لا أدري بصراحة ولكن تصرفاتهم غريبة جدًا!

لم أفهم إلى الآن من هم ولا ماذا يريدون ولا من أعدائهم ولا ما هدفهم!

أتمني أن أعرف ولو قليلًا بخصوص هذه الأسئلة.

أجل :) ليست أمريكية فحسب ، بل هذه المرة اعتقد أنها " خدعة إزدواجية " :) ضمت الأعداء كأصدقاء .

-

قد يتوه فعلياً في بداية الأمر أي مشاهد .

لكن بعد أن مضى كل ذلك على داعش ، لا ، فمن الغريب أنه :

  • ظهرت مكان الجيش الحر وأخذت الأنظار ، مع انها تقاتل الكل إلا الجيش النظامي - باطنياً - ، بل لا يتم قصفها .

  • قدرتها على اختراق الجيوش ، وهروب الجيوش العربية منها :) - سوريا ، العراق ، لبنان - .

  • تحركها في مجال واسع وغير مؤهول ، دون قيام أي دولة بقصف مقاتليها أو تعقبهم !

  • تحرك كثير من دول ضد حماس تحت ذريعة محاربة " قوة إرهابية " وصمت عارم إتجاه " داعش " إلا ببعض الجمل المعتادة .

  • أي دين أو إيدولوجية ، أو سمه كما تشاء يقبل بذلك السفك الجائر للكل - " المسلم قبل غير المسلم " .

-

ببساطة ، أنتهت الثورات العربية ، بدأت البلاد العربية تعود لهدوئها ، لبدأ فوضى جديدة " نخلق منظمة بفكر متطرف وجديد " .

-1

أنا لا أقول أنني مع داعش، لكن كلامك خاطئ، أنا متابع للأحداث في العراق والشام منذ فترة طويلة جدًا، وأتابع عدة مصادر (عربية - أجنبية، وحتى التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية):

  • في الحقيقة داعش دخلت سوريا وقاتلت رفقة فصائل جهادية أخرى، ثم دخلت في مجابهات مع الجيش الحر، وفي آخر إصداراتها أعدمت 250 جندي من نظام الأسد، وقد تم قصف منطقة دير الزور التي تسيطر عليها قبل شهر تقريبًا.

  • أوافقك على هذا.

  • قصفتها أمريكا قبل مدة، بعدها قبضت على جيمس فولي ورفاقه.

  • لو سمعت الأخبار فقد شكلوا تحالفًا يضم دولا عربية ضدها كالمغرب والسعودية.

مجددًا، أنا لست ضد داعش، لكن لديها بعض الحسنات، فقد أرجعت الجزية، وفي أحد مقاطعها تحدثت عن المحاكم الإسلامية في المناطق التي تسيطر عليها، الناس هناك في الموصل يقولون أن معدل الأمن زاد، وفي مقطع آخر تظهر مجموعة من الإيزيديين يسلمون.

وفي مقطع آخر تظهر مجموعة من الإيزيديين يسلمون

وفي مقطع اخر يضهر اعدام 3 مسلمين او ربما غير مسلمين والسبب انهم لم يعرفو عدد ركعات الفجر

ولم تكن هناك لا فرصة للاسلام ولا اي شيء ...

أرجعت الجزية : إنهم يأخذون أموال الناس بالباطل، كون السكان الأصليين غير مسلمين لا يمنح ذلك داعش الحق في أخذ أموالهم

تحدثت عن المحاكم الإسلامية : بصراحة لا أعلم معنى هذه المحاكم و ما الفرق بينها و بين المحاكم العادية

الناس هناك في الموصل يقولون أن معدل الأمن زاد: الأصح أن معدل الرعب زاد ، و من يتكلم عكس هواهم يقطع رأسه

مجموعة من الإيزيديين يسلمون: طبعا سيسلم تحت حد السيف ليس حبا في الإسلام و لكن خوفا على نفسه و عائلته

كأن فقط أمريكا من تلعب هذه الألعاب...

الدول العربية غير مستبعدة.

هل "داعش" مجرد خدعة امريكية لضرب البلاد العربية ؟

حتى يكون السؤال أصح

هل "تنظيم د.إ.ع.ش" مجرد خدعة أمريكية لاضطهاد الشعوب العربية ، وإعادتها لحظيرة الاستعباد وبيت الطاعة لدى الحكام ؟

لا أظن أنها خدعة أمريكية و لي عودة للنقاش الموسع حول الموضوع و سرد بعض الدعائم التي بنيت عليها وجهة نظري

-1

داعش صناعة إسرئيلية قبل ان تكون صناعة امريكية

و اعتقد ان داعش ما كان ليكون بدون دعم بعض الدول العربية مع الأسف .

-1

ليس تنظيم داعش صناعة أمريكية ولا إسرائيلية ولا إيرانية، بل إنه صناعة إسلامية خالصة، وهو نتيجة طبيعية للخطاب الديني المتطرف والطائفي الذي ظلّ مسيطرًا على الساحة لسنين طويلة. ومن يتابع مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات العربية يجد أن هذا التنظيم له رواج وشعبية لدى عدد لا بأس به من الناس، حتى في التعليقات على هذا الموضوع يوجد من يدافع عن داعش، فلمَ إلقاء اللوم على الخارج إذن؟ كفانا تهرّبًا وغوغائية ولنعترف بواقعنا. نعم أمريكا والغرب براغماتيون ولا تهمهم إلا مصالحهم، وقد ظلمونا وفعلوا فينا ما فعلوا، لكننا لسنا ملائكة أيضًا، وليس كلّ شر يحدث هو مؤامرة غربية أو صهيونية أو ماسونية كما يعتقد بعض العوام.

و أنا لم أاقل أنه صنيعة أمريكية ولا غربية بل هو ردة فعل طبيعية و منطقية و مفهومة ... لكن ليس للخطاب المتطرف كما زعمت أنت بل للاضطهاد و الظلم الذي يتعرض له المسلمون في كل مكان و الانبطاح الثقافي وو الحضاري لحكومات الشعوب العربية و الاسلامية و محاولة اخضاع الشعوب ونهب ثرواتها وسفك دمائها فالمتأمل يجد أن العامل المشترك لمن يُقصف دائما و يُقتل دائما هو أنهم مسلمون في فلسطين و افغانستان و العراق و مالي و بورما و الشيشان ... و حسب رأيي فإن التنظيمات الجهادية قادرة على استقطاب أعداد أكبر من الشباب في ظل هذا الطغيان و التجبر الذي يجتاح العالم و يستهدف المستضعفين من المسلمين ... إضافة إلى أن مشروع "داعش" واعلانها إقامة دولة خلافة اسلامية حولها من تهديد أمني للغرب إلى تهديد استراتيجي فهي حسب منظورهم الدولة الوحيدة في العالم التي خرجت عن بيت طاعة مجلس الأمن ولا تعترف به ولا تعترف بالحدود التي كرسوها و إن تركت فستكون قوة تغير نظام الخريطة العالمي .

-1

دولة الخلافة الإسلامية هي الأمل القادم للمسلمين.

-2

هذا سؤال من لديه راي مخالف يقول رايه لايقييم سالب ويخرج

-2

الذي يظن أن هناك دولة عربية تعد خطر على إسرائيل ,فهذا الشخص في رايي حمار مغيب عن الواقع......

فهذا الشخص في رايي حمار مغيب عن الواقع......

لو كنت مكانك لانتقيت كلمات ألطف وأكثر لباقة ، مثلاً

فهو شخص ذو تفكير سطحي

فكرت بهذا ولكن لم يسعني أن أصف من يفكر هذا التفكير إلا بذاك .....ولم اضع رأيي في داعش لأني لا أعلم شيئا حولها ,ولا أتكلم عن شيء لا أعلمه .....بوركتم ...

-3

mouradsoso


أهلاً ومرحباً بك , كلامك غير صحيح أنت وضعت حديث شريف تقول فيه وصف يقع على كل متدين , فكل متدين فى الحقيقة إن إلتزم الألتزام الكلى

سيكون ذو لحية , سيقرأ القرآن , سيقصر من الثوب بالقدر المناسب , وقبل كل ذلك سيكون ذو خلق رفيع ......

طيب انت واضع حديث من يقرأه يظن أن كل هؤلاء هم الموصفون فى الحديث " هذا إن صح الحديث " , يعنى ليس من الفهم أبداً أبداً أن أرمى حديث فى مقهى يتحدث فيه الجاهل ويعلوا بصوته قبل الفاهم والعارف وذو العلم , أنت تتحدث هنا فى صفحة مليئة بأناس أعلى حد لهم للمعرفة هو شبكة الفيس / التلفزيون المشبوه / الجريدة المشبوهة ..... هل تظن أن الناس ستتعلم من الأحدث وتفكر وتحلل وتستخرج وتضع الملاحظات كما فعلها

( المندس ) وضع هذه الكلمة فى يوتيوب ؛ لتعلم أن مثل هذا الشخص يفهم , يحلل , يستنتج ............ اما هنا فعذراً , واحد مبرمج كل حياته أمام شاشة ولا يأخذ معلوماته ( من تحليله وفهمه العميق ) لا يأخذها هكذا إلا من المصادر المشبوهة ......... طيب انت ماذا تنتظر منه ؟؟؟؟

والآخر أصلاً كاره لدينه , كاره لكل متدين , يعنى الصنف الذى ذكرته الشريعة " المنافقون " , منافق لا يرى الدين إلا فوق ( الرف ) ويرى أنه فقط بضع ركعات فى عجالة كافية جداً جداً أن يكون هو المسلم الحقيقى , مع بلادته والتى يسميها " تسامح " , ومع جهله والذى يسميه " ثقافة " ومع سذاجته فى تصديق كل ما يقال أمامه والذى يسميها " عمق فى الفهم " لمجرد أنه أستمع للخبر الواحد من عدة قنوات تلفزيونية " ومشبوهة" , صاحبنا يسمى ذلك عمق فى الفهم , وهى سطحية تغلب سطحية أسماك الزينة

-1

سيكون ذو لحية , سيقرأ القرآن

كان اللحية اهم من القران !

أعلى حد لهم للمعرفة هو شبكة الفيس / التلفزيون المشبوه / الجريدة المشبوهة

تحدث عن نفسك اذا كنت هكذا لايعني اننا مثلك

-1

mouradsoso


أهلاً ومرحباً بك , كلامك غير صحيح أنت وضعت حديث شريف تقول فيه وصف يقع على كل متدين , فكل متدين فى الحقيقة إن إلتزم الألتزام الكلى

سيكون ذو خلق رفيع , سيقرأ القرآن , سيقصر من الثوب بالقدر المناسب , و سيكون ذو لحية لأنها سنة واجبة من سنن الفطرة ,

طيب انت واضع حديث من يقرأه يظن أن كل هؤلاء هم الموصفون فى الحديث " هذا إن صح الحديث " , يعنى ليس من الفهم أبداً أبداً أن أرمى حديث فى مقهى يتحدث فيه الجاهل ويعلوا بصوته قبل الفاهم والعارف وذو العلم , أنت تتحدث هنا فى صفحة مليئة بأناس أعلى حد لهم للمعرفة هو شبكة الفيس / التلفزيون المشبوه / الجريدة المشبوهة ..... هل تظن أن الناس ستتعلم من الأحدث وتفكر وتحلل وتستخرج وتضع الملاحظات كما فعلها ( المندس ) وضع هذه الكلمة فى يوتيوب ؛ لتعلم أن مثل هذا الشخص يفهم , يحلل , يستنتج ............ اما هنا فعذراً , واحد مبرمج كل حياته أمام شاشة ولا يأخذ معلوماته ( من تحليله وفهمه العميق ) لا يأخذها هكذا إلا من المصادر المشبوهة ......... طيب انت ماذا تنتظر منه ؟؟؟؟

والآخر أصلاً كاره لدينه , كاره لكل متدين , يعنى الصنف الذى ذكرته الشريعة " المنافقون " , منافق لا يرى الدين إلا فوق ( الرف ) ويرى أنه فقط بضع ركعات فى عجالة كافية جداً جداً أن يكون هو المسلم الحقيقى , مع بلادته والتى يسميها " تسامح " , ومع جهله والذى يسميه " ثقافة " ومع سذاجته فى تصديق كل ما يقال أمامه والذى يسميها " عمق فى الفهم " لمجرد أنه أستمع للخبر الواحد من عدة قنوات تلفزيونية " ومشبوهة" , صاحبنا يسمى ذلك عمق فى الفهم , وهى سطحية تغلب سطحية أسماك الزينة , وصدقنى لو جاء أبو بكر الصديق أو عمر بن الخطاب وحكم الآن لرأيت بنفسك نفس الفئة الكارهة , المشبوهة , المنافقين , هم هم , وسترى ألسنتهم تنقل الشائعات فرحة , شغوفة بكل جديد لهؤلاء , ولو وجد حقاً سيواريه , ولو وجد سيئة وضعها فى قلبه فرحاً أن هؤلاء القتل فيهم حلال حلال حلال , رغم أنه يكره هذه الكلمة , المنافق هو المنافق منذ ظهور الإسلام الذى يرعبه ويرعب محبيه وأسياده من ملاحدة وساسة وفنانين ويهود بالطبع

-1

لا حول ولا قوة الا بالله

هو اعتبر ان كل المبرمجين وكل من هم يتصفحون هده الصفحة هم اغبياء جهلاء لا يفكرون هم فقط مبرمجين يمضون حياتهم امام شاشة

السفيه يخاطب الناس بما فيه

-1

سيكون ذو لحية , سيقرأ القرآن , سيقصر من الثوب بالقدر المناسب , وقبل كل ذلك سيكون ذو خلق رفيع ......

لاحض انك قدمت الحية عن القرآن وقدمت تقصير الثوب عن الخلق الرفيع

يعنى ليس من الفهم أبداً أبداً أن أرمى حديث فى مقهى يتحدث فيه الجاهل ويعلوا بصوته قبل الفاهم والعارف وذو العلم , أنت تتحدث هنا فى صفحة مليئة بأناس أعلى حد لهم للمعرفة هو شبكة الفيس / التلفزيون المشبوه / الجريدة المشبوهة .

ماشاء الله عليك قمت بالتحليل والفهم الاستنتاج وخرجت بأن كل من هده الصفحة مبرمجين جهلاء ياتون بعلمهم من مصادر مشبوهة ولا يفكرون

لا يأخذها هكذا إلا من المصادر المشبوهة

عليك بمراجعة طريقتك في التفكير ان كنت تفكر

-7

الفكرة من الاسلام وجود دولة الخلافة الراشدة (التي تبحث عنها القاعدة واقتربت من تأسيسها طالبان باكستان )

الخلافة بصورتها فيمابعد العباسية العثمانية

فاعتقد ان القول بان داعش صناعة امريكية كلمة غبية أيضا القاعدة وطالبان (امريكا تجد واقع امامها تشكله لمصلحتها ولكنه لا يتحرك بامرتها ولا باشارتها )

اعتقد ان العقيدة السلفية الجهادية ليس خالية من هذه الامور التي تقول عنها غريبة

واكبر منظر للسلفية الجهادية المقدسي (انظر تبريراته لقائد تنظيم القاعدة في العراق لمسئلة قطع الرؤوس ) وانظرالرسالة التي وجها امير القاعدة الان الدكتور الظواهري في التلميح عن هذه الافعال (قطع الرؤوس )الى انها غير مقبولة (الرسالة سرية وغير موجهة من بن لادن شخصيا

كل حركةلانشاء دولة الخلافة فشلت بعد سقوط الدولة العثمانية القومية العربية الحركات الاسلامية طالبان القاعدة الاخوان

اذا ماذا ستفعل حركة جديدة الجواب بكل بساطة ان تصبح اشد (اشد حتى من القاعدة )وهي اتهمت القاعدة بالحياد عن قتال الاستعمار وصل بها الحد اتهام الظواهري بالختفاء في جبال تورا بورا \

كجواب على هل هي صناعة امريكية ليس بالكامل عقيدة تسمح بنشوء حكات تطرف حركة تظعف العرب الضعفاء اصلا واتشغلهم فيما بينهم ما المشكلة في ان لا تدعمها وفي كل الاحوال الحرب ليست في حدديقتك الحلفية

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

22.5 ألف متابع