11

خبر مؤسف في الواقع أن يتم إيقاف نشرة أرابيا بعد أن اشترتها حسوب بالسابق (تكنيوز) وكل هذا المجهود الذي بُذل في سبيل استمرارها، Arabia I/O ليس بديلًا حقيقيًا للنشرة لأنه ليس كل ما ينشر في الوب العربي من مواضيع مهمة وأخبار يتم نشره هنا، كما أنني كمستخدم لن أجلس طوال الأسبوع لأرى آخر المواضيع التي تم إضافتها في هذا المجتمع أو ذاك وإلا لتصفحت كل المواقع العربية بنفسي وحتى النشرة البريدية الخاصة بـArabia I/O لن تحل المشكلة لأنها تقوم بأخذ المواضيع بناءًا على الشعبية, المواضيع المفيدة أو تلك التي تهمني أو الأخبار أو المقالات العادية ليس شرطًا أن يحصل لها تفاعل بجميعها أو تكون شعبية وبالتالي لن تُضمن في النشرة بل ليس أصلًا مضمونًا أن تصل إلى Arabia I/O لتصلني لاحقًا إلى بريدي، النشرة كانت تقوم بمهمة مفيدة وهي حصر جميع المقالات والأخبار والمواضيع المفيدة التي تم نشرها في أغلب المواقع العربية وإرسالها كل أسبوع لأتصفحها لاحقًا أنا كمستخدم وأنتقي المواضيع التي تهمني، صحيح أن مستوى النشرة قد تراجع بالآونة الأخيرة ولكن هذا لا يعني إيقافها بل يعني بذل المزيد من الجهد لتحسينها.

فعل صُدمت عندما قرأت الرسالة، حيث كنت أنتظر النشرة كل أسبوع، وأحزن إن لم تصل في أحد الأسابيع، فهي تفتح أمامي بابا على المواقع العربية الأخرى التي لا أعرفها... خبر مؤسف جدا

فعلاً خبر مؤسف للأسف

صحيح ....امر مؤسف وارابيا ليست بديل جيد

وتقولون لي البريد الإلكتروني لم يمت. لابد أن الأرقام كانت متدنية.

فعلا كانت النشرة تحتاج لملاحظات لتطويرها بشكل أفضل، لكن ليس إلغاؤها تماما، فعذرا على التدخل لكن كان على حسوب أن تتريث أكثر وتجري اختبارات على النشرة بحيث تحسّن من أدائها بالتدرج على أن تقرر غلقها تماما، هذه وجهة نظر وللشركة المالكة الحرية في التصرف طبعا.

أنا أوافق من ذهب إلى أن Arabia I/O لا يحل مكان النشرة ولا يؤدي دورها بشكل تام.

شكرا

للأسف, كانت مفيدة جداً, كنت أنتظرها كل أسبوع

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

23.8 ألف متابع