تذكرت بالأمس مشهدًا بالصف الدراسي (أتمنى ألّا أرجع إلى ذاك المكان العفن مجددًا) لطالبة اختارت نفسها بنفسها لتجاوب سؤالًا ما، بعيدًا عن الإجابة المثيرة للشفقة، صيغة الجواب وعشوائيته أثارت اشمئزازي.. خليط فصحى مع عامي على فلسفة أفلاطون خاصتها، كأنها إجابة طفلة في الإبتدائي-أنتقد الإجابة هنا-خصوصًا أن الموضوع الذي يدور حوله الدرس جدِّي وحساس.

لطالما بغضت هذا النوع من الأشخاص، أشعر أنهم يجهلون رؤوسهم من أرجلهم بحق :)، دائمًا ما أراهم يخرجون من الفصل كما دخلوه تمامًا، والمشكلة أنهم كثيرًا ما يقفزون إلى ميادين غير ميادينهم ليحركوا أفواههم بعبارات فارغة لا معنًى لها (أعتقد أن "عبارات فارغة" وصفٌ أكثر رفعة..) وفوق هذا يعتقدون أنهم أتوا بشيء جديد وفريد ولم يصل له أحد،

ليتهم سكتوا!

ما رأيك أنت بهم؟