منذ عدة شهور اعلن مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك من خلال مؤتمر تحديث فيسبوك الاخير المقام في نيويورك عن طرح خدمة جديدة من خلال منصة الفيسبوك للشباب الذين فوق الـ17 عام وهي شبكة منشئ المحتوي وعندما نذكر كلمة منشئ المحتوي نتذكر دوما شبكة اليوتيوب العملاقة ويبداء السؤال من هنا ,

هل فيسبوك قادر على منافسة يوتيوب الان بعد ان طرح تحديث يوتيوب الاخير مميزات جديدة للمستخدمين ولمنشئ المحتوي؟

ام سيتغل عواقب تحديث يوتيوب واهمها عقبة ال4000 الف ساعة ؟

مع بداية طرح منصة منشئ المحتوي الخاصة بالفيسبوك وعدم طرحها للدول العربية حتي منتصف شهر يناير الماضي بداء منشئ المحتوي بالاهتمام بها املا ف ان تكون بديلا مفيداً ومربحاً ايضا

ومع اعلان فيسبوك طرح الخدمة للدول العربية لم تكسب انتشراً واسعا حتي بدأت تعلن عن قصص نجاح منشئ المحتوي على منصتها ومدي سعادتهم بذلك المنصة الممتازة من وجهة نظري بعد ان شاهدت تقرير حول نسب الارباح مقارنة باليوتيوب وجدت نسبة الارباح تزيد 25% عن الارباح من اليوتيوب وبعدما بداء المصريون كأول شباب عربي يستلم ارباحاً من الشبكة الجديدة

قام الفيسبوك بتعين مجموعة من رواد الاعمال الشباب من جميع الدول العربية ليكونون سفراء للشبكة في بلدهم لشرح كل التفاصيل حولها وكان لي الشرف ان اكون من هؤلاء الشباب

والان هل عرفت اجابة عن اسئلتي ؟

https://suar.me/3Erqj