ahmed almando @chekhoum

نقاط السمعة 67
تاريخ التسجيل 12/01/2014

عبد الرحمن أحمد ، أنا لا أعرفك ، وأنا أقول لك بصراحة والله أعجبتني كثيرا ، فأنت مثال جيد ، هذه أخلاق المسلم والإسلام ، ربي يحفظك إن شاء الله

السلام عليكم ، لقد قرأت ذلك المقال حيث خرج المقال بتوصيات متعددة ومختلفة ، كضرورة أن يتوقف العشرينيون عن التدخين إلى جانب ممارسة الرياضة والدراسة بالإضافة إلى التثقيف ومشروع خاص و الزواج ثم محاولة كسب المليون دولار الأول !!! ... إلخ

في الحقيقة أنا أرى هذا نوع من المغالاة إن صح التعبير ، لكن المقال أعطيه عشرة على عشرة علامة جيدة من حيث أنه يقوم بتوعية الشباب وإعطائهم لائحة بما هو ضروري ..

لكن بدوري أقول ، أنا أرى بأنه قد يستطيع أي إنسان أن يقوم ببعض هذه الأمور لكن يستحيل أن يقوم بها كلها لأن بعضها مثلا يحتاج إلى سنوات عمل مضن ومشقة للوصول إلى إحدى الطموحات ... وهنا بدوري أقول ، كما ذكرت في الأول بأن هناك نوعا من المغالاة ، إذ أن الجميع مدعو لتطبيق هذه الأجندة وفق برنامج زمني كالشباب من سن دون العشرين وأكثر من الثلاثين وصولا للأربعين وحتى الكهول ولما لا أكثر من ذلك ...

فالظروف تختلف من شخص لآخر وما دام أي شخص حي يرزق فيحق له أن يرتب أولوياته ويعد برمجة نفسه بما يوافق مسيرته في الحياة ويقدم بصمته في المجتمع ، أتمنى أن يستفيد الجميع وشكرا

يا أصدقائي شكرا جزيلا ، وللعلم ولكل الجزائريين أن المتعاملين الثلاث موبيليس وجيزي ونجمة وغيرهم وشركة إتصالات الجزائر أو بالأحرى إنقطاعات الجزائر هم عبارة عن عصابات ومافيا منظمة يسيرها أشخاص للكذب والنصب على المواطن المسكين والبسيط والجاهل في الغالب ، أتأسف حقا لما نرى كل القطاعات في الجزائر سواءا الطاقة أو العقارات أو الإتصالات أو التجارة أو التعليم العالي أو الكثير من هذه القطاعات هم مافيا وعصابات تقوم على سرقة المال العام ولا تكتفي بذلك بل بسرقة أموال الشعب المسكين في الغالب ، أنا أدعو كافة الجزائريين أن يقومو بحل واحد هو عدم الإنسياق وراء الإعلانات والإشهارات المزيفة و التي تثير الشكوك فالمؤمن كيس فطن ، لا يخدعك إعلان أو إشهار أو دعوى باطلة ، كلها لغرض واحد : مصممة خصيصا للعمل بمبدأ

"il faut en profiter le maximum بمعنى يجب أن تستفيد لأقصى درجة ... والضحية طبعا هو المواطن البسيط والمسكين

أخي المحترم أنا أقدر مجهودك

بارك الله فيك : أضحكتني فعلا ، إحنا عندنا في الجزائر جريدة تسمى الشروق "يسميها بعض العقلاء بالفتنة " وإلى غاية كتابة هذه الأسطر دوما يختلقون عبارات على وزن ، أقوى حرية تعبير في العالم ، أول دولة عربية في كذا ، أقوى جريدة في كذا ، أشهر قناة في ..... ، أروع ، أحسن ، أجمل ، أقوى ، أعلى ، أسمى .... إلخ وكل يوم ولأنهم أغبياء دوما لا يعرفون مثلا بأن بعض الشباب مثقفين لديهم الأنترنت والقنوات الغربية والي تكشف أغلب الزيف والإدعاءات الكاذبة

الفكرة أنا أيضا شاهدتها ولكن أنصحك بأشياء معينة

أولا ، السرعة ، الدقة ، الجودة ، والسعر المناسب ، الإلتزام بالمواعيد وهذا لاحظته في الشاب اللي قاعد يصلح جوالات برنامج خواطر

أما في مجتمعنا العربي أنا أنصحك نصائح أخ لأخ ، حاول أنك تبني سمعة جيدة وكويزة من العناصر السابقة

وزيد عليها شرط الأمانة واحد يطلب منك تصلح جواله احتمال يكون فيه صور وفيديو خاصة ، وأنصحك بالسرية التامة ، الدقة والإلتزام

إحنا عندنا في الجزائر أول شيء تعملوا لما تبغا تصلح جوال فيه مشكلة بسيطة زي تغيير الشاشة وحصل أنو الشاسي الأخضر أو دماغ الهاتف سقط منك وتضرر ، فالحل أنك دوما : تقوم بوضع مبلغ مالي حق الجوال كإحتياط ، يعني في حال خرب أو حصل ليه شيء لا قدر الله ، تكون موفر المبلغ دا حتى تشتري ليه واحد ثاني وهذا من حقوا طبعا ، والأكيد لما بتصلح الجوال أنت تطلب منو مبلغ يسمى عندنا بريم دو ريسك ، أي مبلغ حق الخطورة ومحسوب من 15 دولار أو أكثر حسب نوع الجوال وحسب الخطورة يعني ما لو داعي تطلب كثير حق تغيير المكروفون أو الدعامة أو البطارية أو الكاميرا حاول تحط هاذ الأمور بسعر رخيص ومناسب للجميع ورايح تشوف الناس تجيك إن شاء الله من كل مكان و مش ضروري تقول ليه حسبتلك حق الخطورة أو ما حسبتلك خلي كل دا سر خاص بيك ، الحكمة تقول : سر الإبداع هو أن تخفي مصادرك .. أرجو لك التوفيق

أخي الكريم ISaoud

بارك الله فيك ، العالم العربي يحتاج في نهضته إلى أشخاص مثلك يمتازون بالتحليل و التوجيه وليس مجرد النظرة السطحية التي غلبت على الكثير شكرا جزيلا لك

للإشارة فقط المشروع ليس حبر على ورق بل هو مجسد لكن في نسخته الأولية

في الحقيقة هذا موضوع كبير جدا وشائك وربما سأعطيك بعض المعلومات وحسب نظريتي وتفكيري المتواضع "جدا"

أنا مثلا أؤكد وأقول بأن السفر في الزمن ممكن ألف بالمائة "نظريا " أما بالنظر إلى إمكانيات هذا العصر ، لا يمكن إطلاقا

لو كان السفر في الزمن ممكنا حسب البعض ، لماذا إذن لم يصل إلينا سكان المستقبل الذين وصلت عندهم درجات التطور إلى حدود هائلة

بعض العلماء جاوبو ومن بينهم أنا أشك وأتوقع بأن هناك بما يسمى "المسارات المتوازية " وهي عبارة عن ممرات غير منظورة أو غير مرئية

فيمكن مثلا لأي إنسان أن يأتي من المستقبل ويحجز مقعده مع عدد من الناس مثلا ويجلسوا ليشاهدو داخل المسارات المتوازية "غير مرئية لنا " يشاهدوا دقائق قبل التفجير النووي هيروشيما أو مقتل جون كنيدي أو أي حادثة تاريخية كبيرة .... طبعا هذا من الخيال لأنه لو إستطاع إنسان ما أن يسافر إلى الزمن الماضي فيمكن القول بأنه يقتل جدته مثلا قبل أن تحمل بأمه مثلا ، أو يمنع زواج والديه "وهذا غير ممكن " ...

لكن الحقيقة مثلا ، كما أشار الإخوة من قبل أن السفر في الزمن للأمام ممكن ولا يمكن الرجوع للوراء إطلاقا ، يعني لو ذهبت أنت الآن للمستقبل فلن تعود إطلاقا إلى النقطة التي إنطلقت منها ربما بحسب نظري "لأن الزمن يتحرك " ...والله أعلم

مرة أخرى ، لا يمكن إطلاقا إطلاقا إطلاقا الوصول لسرعة الضوء ببساطة ، لأنه مثلا في الفيزياء ، لو أردت الوصول لطاقة محددة ، فيجب أن تبذل طاقة أو توفر كمية من الطاقة تعادل الغرض الذي تريد القيام به ، فماذا عن الضوء ، أنت هنا تحتاج لطاقة "غير نهائية " أي خارقة للعاااااادة لتدفعك للأمام بسرعة الضوء "وهذا مستحيل"

علماء الفلك والله أعلم إكتشفوا منذ سنوات ذبذبات من الفضاء تسير أسرع من الضوء بكثيير ، حتى أنني فهمت أنه يمكنك السفر إلى أبعد نقطة في منظومتنا الشمسية في دقائق عكس سرعة الضوء في ساعات ...

أيضا ، منذ أيام إكتشف العلماء والله أعلم ذرات تنتقل أسرع من الضوء بكثثثير يعني يمكنك السفر إلى أبعد نقطة في الكون في ظرف وجيز ، بمعنى وحسب ما فهمت أن هذه الذرات تنتقل مثلا بسرعات عالية جدا وكأن الضوء بطيء جداااا مقابل هذا النوع من الذرات ... الكثير من العلماء إنصطدم لهذه الحقيقة وأخذ الكثير منهم يشكك في نظريات آينشتاين وسقطت نظرياته سقوطا مدويا ، لكن كل ذلك ما زال قيد الدراسة ، والبعض الآن يشكك ويعيد النظر والله أعلم . الله أعلم

شكرا جزيلا أخي الكريم على المرور وتحية عطرة إليك

إلى الأخ الكريم : uid0

سأجيبك :

بطبيعة الحال : أنا لا أتكلم من فراغ ، يكفي أن نعرف أن الفرق واضح ، بالأمس كانت المنتديات شيء لا بد منه لأنه لا يوجد بديل إطلاقا بحكم النقص الفادح والشح في المعلومة ولذا كان علينا القبول بها ، طبعا أنا لم أكن لأقبل بها نظرا لإحتكاكي بالمواقع الأجنبية والتي تقدم الفائدة على مضض ، أما اليوم ، فقد أصبحت المعلومة في متناول الجميع فهي غزيرة و في متناول الجميع و في أي مكان تقريبا عبر الويب و دون إجراءات عديدة ومعقدة ، كحال الإنتساب قديما للمنتدى لغرض الحصول على معلومة . وغالبا لا تفي بالغرض

أما عن قولك ، بأن الأنترنت وجدت ليس لتستبدل حياتنا بحياة افتراضية نقبع فيها خلف "اسم مستعار" فهناك إختصاص ربما لا يعرفه ملايين المستخدمين من العرب و يسمى علم إجتماع أنترنت ، ويختص بدراسة سلوك الأفراد بداخل الشبكة ومختلف توجهاتهم وتأثيرها عليهم . يدرس حاليا في الأكاديميات وليس مجرد الجامعات البدائية .

اما عن قولك : " يجلس 5 على طاولة جميعهم مشغولين ب لايك وشير وتويب وريتويت. على عكس الماضي نجتمع في المنتديات لما كنا نجلس على طاولة واحدة. لماذا لا يذهب كل منا الى بيته ونجتمع في بث حي ومباشر على جوجل هانج اوت مثلا!

وسأجيبك : لأن علم الإجتماع الأكاديمي لسلوك الأفراد على الشبكة يقول بأن المجتمعات الآن أصبحت إفتراضية

وعليه فالنتيجة الذوبان وحتى التغلغل في النسيج الواحد للمجتمع القرية ، فعوض أن يجلس قديما في المنتديات حوالي 10 أشخاص في منتدى ، تجد اليوم ألف شخص يجتمعون على موضوع واحد في الشبكات الإجتماعية كالفيسبوك وتويتر وإلا كيف تفسر ثورات الجحيم العربي "الربيع العربي " والتي تم تفعليها بالكامل و إنطلاقاتها ، فلو كان الأمر يتعلق بمنتدى هل كانت ستنطلق ، بالتأكيد لا .

وهذا بيت القصيد :

لما نتكلم عن " الجحيم العربي " فالعالم العربي يتخبط في مشكلة فهم وتطبيق التكنولوجيا على وجهها الصحيح ، والأسباب كثيرة جدا ، منها غياب دور الرقابة والتثقيف من طرف المشرفين على التكنولوجيا كحال الأساتذة والمعاهد المتخصصة والجامعات والتعليم والتكوين ثم التوجيه والله أعلم وشكرا

يمكنني أن أعطيك 2 إجابة ، تنفعك عن مليون إجابة :

إكتساب المزيد من المهارات المختلفة وذلك بإيجاد حلول وافية "شافية" لحل المعضلات المرافقة للحياة اليومية سواء لأفراد وكذا مجتمعات

تنمية الإجادة الفردية والذهنية والتفاعل " مع " مختلف العناصر بداخل الكتلة الواحدة . أقصد المجتمع

شكرا أخي الفاضل إسحاق على مرورك . وأوافقك الرأي فيما ترمي إليه

مرة ثانية شكرا جزيلا على المرور

شكرا جزيلا ، دوام الحال من المحال والمستقبل مفتوح للجميع وقد يتم التضحية ببعض الأسماء لكبرى الشركات أو قد تقع فريسة أخطاء لا حد لها تكلفها النزوح وترك المكان شاغرا لأسماء شركات جديدة تظهر في الأفق

لا يكون الجواب بعصبية

السعي مطلوب وواجب وضروري

إيصال الرسالة للأجيال اللاحقة ، يحمله الجميع كأمانة بمن فيهم أنتِ وليس مجرد تركها على حالها

ففي عهد الفتوحات الإسلامية مثلا إختلف في قراءة القرآن وهنا ظهرت الحاجة إلى تدوين الأحاديث وتوثيق القرآن من الصحابة رضوان الله عليهم . أقصد أن الطلب بالأسباب أكثر من مهم . "أرجوا لا نخرج عن الموضوع "

أين دور التوثيق والكتابة والتدوين ، كيف وصل إلينا التاريخ الماضي إن لم يعد للحاضر بعد غد تلك المقومات " في إشارتك إلى أهمية تلك الأدوات ودورها ، أين هي الآن " ربما سينجو من هذه الكتب الإلكترونية وما رافقها ، يعني من عشرة كتب ووثائق قد ينجو واحد أو أقل " بضع أسطر "

شكرا جزيلا أخي الكريم ، ما ذكرته صحيح تماااااما

أنا عن نفسي تألمت لما سمعتك تقول : من مجموع 64 كتاب للبريطاني فكتاب واحد أو إثنين للعربي يطالعه في السنة

في الحقيقة فرأت في وقت سابق أن الأمريكي يطالع ما مجموعه 100 كتاب في السنة في حين يطالع العربي الواحد ما مجمله بضع سطور من كتاب ....

هذا غيض من فيض ، القائمة بالأسباب طويلة و النتائج لا حصر لها ، ولا حاجة لنا لننبش الجراح ما دام أن فيها المزيد من الألم ، لكن ربما قد يستفيق أبناء جلدتنا من كبوتهم ، وتدارك النقص الفادح في كل المجالات ، والرسالة بالطبع موجهة للمثقفين وليس لرواد ما يشبه الجحيم العربي . أي أشباه المثقفين .

كما أن العبء الكامل وجب حمله كاملا على كاهلهم "أي المثقفين " أقصد بالدرجة الأولى الشباب ، ثم إنني أسكت قليلا ،وأتدارك نقطة مهمة : لا أود ذكرها حتى لا يتحول النقاش إلى قضية أخرى .. ربما سيفهمني القليل ، القليل

في الحقيقة

ذكرني ذلك بشخص أظن والله أعلم أنه عربي من الخليج العربي

قام ببيع صفحته على الفايسبوك كاملة بمبلغ كبير وهائل

بعدما وصل عدد متابعيه إلى حوالي مليون وثلاث مائة ألف شخص

وهو رقم خيالي جدا جدا

أظن أن سعره كان أيضا خياليا

سألني أحد الأصدقاء ما غرض الشركات من شراء هذه الصفحة

ربما وبحسب نظري بعدما فكرت طويلا إستنتجت أن السر هو الإشهار فعندما تقول : مليون وثلاث مائة ألف شخص أو أكثر يعني أنها بيئة مناسبة للإشهار بمنتجات وخدمات وبيئة مناسبة للتواصل مع أكبر عدد من الزبائن ثم تحسين مداخيل الشركة وربما أيضا ستبيع تلك الشركة فيما بعد أسهم من هذه الخدمة لشركات أخرى لغرض طرح إشهاراتهم وإعلاناتهم ثم لا ننسى أن مثل هذا العدد من الأشخاص يساوي بيئة أكثر ملائمة مثلا للمجلات والصحف والمواقع الإخبارية والجمعيات وما شابه لغرض طرح أفكارهم ومعتقداتهم فالمليون وثلاثمائة ألف معناه مزيج هائل ورهيب من الإختلافات بين الأفراد من حيث المذاهب والمعتقدات والسلوك والآراء وهذا مثلا يعتبر أرضية رطبة وسهلة وهذا ما يبحث عنه بشغف كبير أصحاب السياسة والإعلاميون لنقل نبض الشارع كما يقال ...

وفي الأخير ، عندما تحاول يا أخي أن تطبق هذه الطريقة فتأكد بأنك ستقضي مئات الساعات وأنت تبحث عن أشخاص جدد وربما يصل عدد المشتركين في صفحتك حوالي ألف وخمس مائة ثم يتم قفل الحساب إلا إذا كنت فنان أو ممثل أو موسيقي عالمي وما شابه , وتأكد مرة أخرى بأن هناك برامج إختراق تمكنك من إضافة آلاف الأشخاص بنقرة زر ، لكن تلك الطريقة قد تكلفك خسارة الفايسبوك بقفل حسابك إلى إشعار ما والله أعلم

وعذرا على إطالة الكلام

أنا من الجزائر ، والبلاد يحمكها مجموعات من المافيا المختلفة ، مافيا السكن ، مافيا الإتصالات ، مافيا الإختلاس ، مافيا في كل المجالات تقريبا ، المثل عندنا يقول : المسلم راح ضحية المجرم . يعني ليست هناك ثقة متبادلة بين الجميع كما أن التواطؤ والفساد وقلة الحيلة والتردي الوضع السياسي والإقتصادي للأفراد يجعل الجزائر بمثابة جحيم وقاتلة الأفكار والمشاريع بإمتياز كبير وليست حاضنة ، أنا أتكلم من منطلق خبرة ، أنا كانت عندي العديد من المشاريع التقنية بما أن لدي خبرة متواضعة حوالي 15 سنة في الميدان التقني ، خرجت بالعديد من الأفكار الجديدة لكن للأسف لا حياة لمن تنادي ، الشباب مساكين في الجزائر الكثير يريد إجتناب الحرام وعدم الوقوع فيه ، كتجنب الربا والمعاملات المشبوهة إلى جانب أن ملايين الشباب في الجزائر يريد الخروج والقيام بإنجاز فكرة ولكن الحيلة المتوفرة هي شيئان إثنان ، إما الذهاب للخارج لأوربا و أمريكا وإما البقاء والرضا بالدونية ..

للأسف الشديد البعض من الجزائريين لن يعجبهم ما أقول ، لكنها الحقيقة التي تتعدى كل الحواجز وإذا بدأ أي أحد يثبت عكس وجهة نظري فأنا أعتقد بأنه لا يرى الواقع الحقيقي أو يتكتم وفي الأخير هو لن يستفيد من الوضع بقوله غير الحقيقة ، الحقيقة ساطعة وهي ليست متلونة في الجزائر وإذا أحب أي شخص فأنا أدعوه للقيام بمغامرة المجيء للجزائر ومعاينة الوضع ، هذا هو برهاني ، وفي الأخير عندنا مثل يقول : اللي شاف بعينيه ترك السؤال