Imane Benimam @benimam_99

نقاط السمعة 33
تاريخ التسجيل 24/08/2019
آخر تواجد 20 ساعة

فعلا ..هناك أكثر من اسم عرف بحبها .

آآه نعم ..صحيح خلطت بينها وبين كاتبة أخرى

جبران خليل جبران ...أليس غريبا أن يحبا بعضهما رغم الشائعات التي تدور حولهما أنهم لم يريا بعضهما قط ؟

لم أقصد بها الإهانة قصدت بها أن في تلك الفترة لم تكن المرأة تحقق الكثير ولو عدت لتلك السنين للاحظت مدى غياب المرأة عن الساحة ...قلتها حتى أبين مدى أهمية ما فعلته هذه الكاتبة من إبراز شخصية المرأة وما مدى قدرتها على فعل الكثير ..

شكرا على تفهمك ....

لم أقرأ لها الكثير لكن حسب ما رأيته في شخصيتها أن تلك العبارة المكتوبة على شاهدة قبرها تصفها حقا حيث أنك تستشعر حزنها ومعاناتها من خلال أسلوبها في الكتابة ..كانت تمثل المرأة المثقفة والقوية خاصة في مجتمع شرقي ذكوري خاصة في ذلك الوقت ..فاستطاعت بذكاءها أن تصنع مكانها بين الرجال كعباس محمود العقاد..طه حسين وغيرهم من القامات الأدبية أنذاك ..

كما أن قصة حبها مع الكاتب الثوري والفلسطيني غسان كنفاني رحمه عجيبة وعميقة وغريبة إلى حد بعيد فرغم حبها له إلا أنها لم ترض الزواج به ...

هل تقصدني أنا ؟ لم أفهم إلى من وجهت تعليقك بالضبط ؟

-1

المساواة بين الرجل والمرأة القضية التي لايزال الغرب يملء بها رؤوسنا ...

لا مساواة بين الرجل والمرأة ببساطة لأن الرجل ليس كالمرأة ولا المرأة كالرجل ...

الإسلام حفظ للمرأة كرامتها بحفاظها على عفافها وصانها بأنه حملها أكبر مسؤولية في المجتمع وهي إنجاب الأبطال وصناعة الرجال.. أما الرجل فله الحق أكثر من المرأة لأنه إن ساوينا بينهما أكلنا على الرجل حقه ..أيتعب الرجل ويتحمل مشاق الحياة بأنواعها ثم لا يكون كريما وله حقه في مجتمعه؟ مثله مثل المرأة ؟ الإسلام لا يأكل على المرأة حقها وإنما ذلك هو عين العدل ..والعدل ليس كالمساواة طبعا ..

أحييك على تفكيرك الراقي ...لكنني ألفت نظرك إلى أن التحرر الذي تنطق به والذي تقول بأن الدول الليبيرالية أقرته ..ذلك الدستور هو دستور الغاب لا دستور البشر أوليس الحيوان من يتزوج من يشاء ويمارس غريزته علنا ومع من شاء؟

ميزنا الله بأن لنا عقلا نفكر به ونميز من خلاله بين الأشياء والإسلام ليس تعاليم ووواجبات فقط إنما هو موجه لكل ذي عقل ليتفكر ويرى الحقائق وله الحق في أن ينكر أو أن يؤمن ..

أؤكد في كل مرة أنني أحترم رأيك وشكرا لك على تعليقك على آرائي سرني كثيرا أن أرى نظرتك للحياة من حولك

ربما لن تتقبل إسداء النصائح لكنني مع ذلك أنصحك او اعتبره مجرد ملاحظة ..أعد النظر في تعاليم الدين الحق والصحيح لا أقول لك اللإسلام أو المسيحية أو حتى اليهودية أترك لك الخيار من خلال ما ستقرأ عنه..

تحياتي ..

طبعا أحترم رأيك الخاص ففي الأخير لكل رأيه ..

وأصدقك القول أن الدين في طبيعته مثالي لكنه لم يأتي ليجعلنا مثاليين فالكمال ليس من صفات البشر ... وإنما الدين جاء لينظمنا نحن معشر الإنس...لكن ولطبيعة الإنسان التواقة للشر أسرف البشر في تعدي الخطوط دون أن يصلوا إلى المبتغى المرجو ولن يصل أحد يوما دون دين..مستحيل أن لا تلفت النظر يوما لوجود الدين في حياتك كل ما في هذا الوجود ينطق بوجود دين ونظام إلهي ...

هناك مقولة تعجبني لا أعلم قائلها "الحمد لله أنني عرفت الإسلام قبل أن أعرف المسلمين" ...وأنا بدوري أقول لك الإسلام أو المسيحية الحقة تتبرأ من كل ما تقول ...الدين ليس ما يمارسه الآخرون الدين هو ما نصت عليه الصحف ...

وأخيرا ..أقول لك إن لم يكن ديني من حرر المرأة فمن الذي حررها مثلا ..أمريكا أو أروبا ؟؟

المرأة حرة حين يكون لها أن تحيا الحياة الكريمة لا أن تعيش حياة الغابات والوحوش

طبعا هذا رأيي الشخصي ولا أدعوك لأن تؤمن به فهذه آراء وديني يقول ..الإختلاف رحمة.

أولا أنا بنت.. D:

ثانيا ولم أمزح ...؟؟ وهل في هذا مزاح ؟

أو لم يقل ديننا "وجادلهم بالتي هي أحسن" ؟؟

"فقال لصاحبه وهو يحاوره"

وغيرها من الآيات التي تدعو إلى الحوار

الدين لم يكن يوما دينا إجباريا بل كان ولا يزال دين مناظرة ونقاشا ..

يمكنك تقديم رأيك لدي فضول لأعرف مالذي يدعك ترى الدين متشبثا برأيه ولا يعترف بالرأي الآخر ؟

أوافقك الرأي

ومع ذلك لا أرى بُدا من المحاولة مع العلم أن التغيير الجذري والحقيقي الذي نحتاجه ينبع منا قبل أي أحد حيث أن الدولة ينشؤها شعبها ..

"هل يحترم الدين النقد على كافة الفئات"

أعتقد أن الدين يقبل الحوار بل ويشجع النقاش وقبول الرأي الآخر

فعن أي حريات تتحدث بالضبط ؟ وماهي الضوابط التي يقرها الدين والتي من شأنها أن تحد الحريات ؟

أريد أمثلة إن أمكنك

أكيد...برأيي أيضا أن الدين يمكن له أن ينظم أنظمة الحكم وحياة الشعوب..

وجهة نظر مُلفتة ..

لكن أظن أن الدول حاليا ( أتحدث عن الدول العربية على وجه الخصوص) تتخلى عن الدين في حكمها وتعمل بالنظام الذي تفضلت بذكره لكننا نرى شيوع الظلم ، الطبقية ، الضعف ، التخلف ، كثرة الجرائم ...

برأيك ألا يكون الدين حلا في هذه الأثناء ، ألا يمكننا أن نطبق سياسة الإسلام مثلا في أن يكون الإسلام دين هذه الدولة مع احترام حرية الأقلية المسيحية أو اليهودية مع دفع الضرائب كما كان الحال عليه في الدولة الإسلامية في أوج اشتعالها.

ما رأيك ؟

هلا شرحت لي أكثر وجهة نظرك ...لماذا يناقض الدين الديمقراطية

ماهي معايير التناقض بينهما بالضبط ؟

قرأت الكتاب من قبل... شكرا على اقتراحك..

شكرا لك ...

لا تكن يائسا يمكن للأمور أن تتحسن ، الدليل أنك قلت أنك تشعر بحال أفضل مما كنت عليه سابقا لذلك ستتحسن فقط إذا كانت لديك الإرادة لذلك ، لا تفقد الأمل ...

كم تبلغ من العمر ؟ وكيف أحوالك حاليا ؟ ...

كتاب أم رواية ؟

لا مجال محددا ، أقرأ في كل المجالات فكرية ، ثقافية ، حضارية ، دينية ، علمية ،تنمية بشرية ... كل ما أريده عناوين كتب أستفيد منها وقد كنتم قرأتموها أنتم وأفادتكم ...تنويه فقط حبذا لو كانت باللغة العربية

هدفي حاليا أن أتم دراستي الجامعية ...أن أقرأ أكبر عدد ممكن من الكتب ..

أما هدفي في هذه الحياة أن أترك ذكرا حسنا بين من يعرفني من الناس لذلك أسعى لمعرفة قدر كبير منهم ...

هدفي أيضا أن أجد منصب أستاذة لغة فرنسية (تخصصي حاليا في الجامعة) و أن أساهم في بناء جيل آخر بأفكار أكثر رُقيا

أما حلمي الأكبر أن أسافر يوما وأصل إلى كل قرية منعزلة وأساعدهم بكل ما أستطيع المهم أن أرسم ابتسامة على شفاههم ...

وربما أضيف أحلاما أخرى لاحقا....

ليس المشكل في العمل طبعا...المشكل في ذهنيات هذا العامل الذي لا يحرك ساكنا ويحسب نفسه خارج دائرة بناء حضارة وطنه..

أكيد ...فالعلم بئر عميقة وغنية مهما استسقيت منها ستظل دائما في حاجة للاستزادة ...

عزيزتي نحن لم نخلق لنعيش وإنما خلقنا لنتعلم، اعلمي أن لكل واحد منا اشياء علمته أو غيرته كل منا يتغير لكن الشيء الوحيد الذي يختلف من شخص إلى آخر هي كيف تغيرنا هل إلى الأفضل أم إلى الأسوء ، كل منا يملك وحده القرار كيف سيكون ...

الحياة هي الحياة صعبة وقاسية دوماً، كوني قوية ولاتضعفي...فمحاولة العيش بقوة خير من الموت ضعفا...

رأيك صائب إلى أبعد حد حتى أنني لا اخالفك فيه ، لكنني لم أُرد بذلك قول أن الأدبي يمكن أن يكون مكان العلمي أو أن العلمي ليس له ادنى أهمية ، لا لم أقصد ذلك وأدرك جيدا أن الرياضيات والفيزياء علوم دقيقة ومعقدة ، إلا أني أردت بكلمة"طلاسم" إيصال نظرة الطالب الأدبي لها ووصفا لتعقيداتها ، ثم أردت بطرح الموضوع أن أؤكد على أن الأدب وإن لم يكن في تعقيد العلوم إلا أنه ذات أهمية وإن كانت لا تُلحظ فالأدب كان في وقت قريب رمزا للثقافة وسرعة البديهة وكان ميزة الأطباء والعلماء ...فإلى جانب علومهم وفيزيائهم تجدين منهم الشاعر والكاتب ...هذا يعني أنهم كانوا يعنَوْن بأدق وأبسط العلوم وملمين بشتى أنواع الفكر والأدب ...كانوا لا ينتقصون من العلم شيئا ويرون في الأديب ذكاء وفي الشاعر حذاقة...

صحيح تماما وذلك بالضبط ما أردت أن أرمي إليه الحب المبني على مقدار من الوعي والاستعداد لتحمل المسؤولية بالإضافة إلى التفكير الجاد في خطوة الزواج يجعل الحب ناجحا والاحترام متبادلاً...

صحيح كلامك نسب الطلاق مخيفة جدا في أمريكا خاصة أنها تصل ل%53 مُحتلة بذلك المركز العاشر سنة 2011 من حيث معدل الطلاق ...

اظن أن الطلاق الحاصل في أمريكا يعود للانحلال التام والحرية المطلقة للمرأة ما أدى بها دائما لتكون في محل الإهانة والضرب والاعتداءات الجسدية الأخرى حسب ما وجدت في إحدى الدراسات أنه في أمريكا تغتصب امرأة واحدة كل أربع دقائق !! إضافة طبع إلى نقص الوعي لدى الرجل حيث تختفي قدسية الزواج من ذهنه فيغرق في ملذات الحياة متناسيا أنه رب عائلة ...عموما من جانب الروابط السرية فالعالم العربي بالرغم من كل مشاكله إلا أنه بنسب أقل من أمريكا والدول الأروبية الأخرى.. أستطيع أن أرجع هذا ربما للدين والمُسلمات العقائدية التي بنيت عليه مجتمعاتنا العربية...