محمد سعد @Ayman_asa

نقاط السمعة 53
تاريخ التسجيل 18/09/2019

ما رأيك بالفكرة كشخص يعمل على منصة مستقل بشكل مستمر؟

مرحبًا أيها المستقلون، أتمنى تكونوا بصحة وعافية:

هل يوجد علاج فعلي لخشونة العظام؟

في كل يوم اسمع أمي ومن هم حولي من كبار السن يعانون من الآم مستمرة في العظام تحديدًا في منتصف الظهر والورك الأيمن والأيسر والركبتين، فهذه المناطق أرى أن أكثر كبار السن يشتكون منها. المراجعات الخاصة بالمسشتفى بلا فائدة، الأدوية كذلك. تأثرت صحة أمي كثيرًا فلم تعد تمارس اعمالها كما في السابق ولم تعد حتى تقدر على طلوع الدرج ولا الجلوس كثيرًا. وهذه بعض صور الخاصة بأشعة العظام عندما تم فحصها

على ماذا تركز عينك عندما تستمع لشخص ما؟ هل تدرك ذلك؟

منذ 3 سنين مضت بدأت اقرأ بعض من الكتب والمعلومات عن لغة الجسد ولغة العيون أيضًا، فزاد ذلك من قوة تواصلي مع من أتكلم وأستطيع ان أخذ انطباع لشخص ما (وليس حكم نهائي) عن مالذي يريده فعلًا او مالذي يجول في خاطره ذلك الشخص؟

فعند الحوار مع شخص ما و أكون انا مستمعًا له انظر إلى عينه مباشرة واستطيع توزيع نظري على مناطق اخرى بكل اريحيه ولكن بعد قرائتي لهذه الكتب لم اعد استطيع النظر في مكان آخر على سبيل المثال يديه عندما يشرح او فمه عندما يبتسم او يتحدث، فعند النظر إلى مكان غير عينه اشعر بنوع من التوتر تجاهه لا اعلم إن كانت كلمه (توتر) صحيحة أم لا؛ لكن هذا ماقدر اشعر به، وكذلك أشعر بإنه ينتبه لي اثناء تحليل لغة جسده ومطابقتها مع كلامه. لا اعلم ماتفسير حالتي هذه، هل هي شيء نفسي وله مصطلح علميًا أجهل ماهيئته؟ ام عدم ثقة في النفس ام خجل (وهذا غير صحيح) فلدي سجل حافل بالإنجازات من الإلقاء أمام الجمهور والتحدث أمامهم وتقديم المسابقات والبرامج الإجتماعية مع أني لست متميزًا فيها ولكن استطيع تقديمها أن دعت الحاجه لذلك.

تركت عملي وهذا ماحصل لي بعد عدة أشهر...(فضفضة)

الحقيقة كان عملي في إحدى مكتبات الجامعة الكبرى، حيث كنت مسؤول عن إعداد الملفات وفرزها للطباعة والتواصل مع المطابع المجاوره لطباعة بعض الوسائل والإعلانات بعد تصميمها من قبلي. كان سبب الفصل هو عدم شعوري بالرضاء التام لما يحصل من تهاون وتقصير في تأدية الأعمال بالنسبة لزملائي ومديري كذلك؛ لا أرغب بذكر التفاصيل لإن هذا ليس موضوعنا أبدًا.

بعد تلك الفترة وشيء طبيعي ان تبدأ علاقتك مع الأشخاص الذين كنت تتواصل معهم بخصوص عملك تقل شيئا فشيئا، لم أعد اتواصل معهم كثيرًا وعانيت من حزن مستمر والحمد لله ليس بشكل كبير. أشعر بالعجز عندما يحتاج أحد لمساعدتي ولا استطيع فعل ذلك.

هل تؤيد النقاش في السوشل ميديا؟

الحقيقة كتبت هذا الموضوع لإنني واحد من أؤلائك الأشخاص الذين يتجنبون النقاشات عبر الانترنت، فأنت عندما تناقش شخصًا؛ في الحقيقة لا تعرف من هوه؟ ومامدى ثقافته المعرفية؟ وماهو عمره الحقيقي؟ وهل يريد الصواب والبحث عن الحقيقية ام النقاش من أجل الجدال وضياع الوقت ليس أكثر. وإضافة على ذلك أغلب النقاشات تنتهي بالسب والشتم والدخول في أمور ليس لها علاقة بالموضوع إطلاقًا وقد تضر الشخص سواء المرسل ام المتلقي بدلًا من أن تنفعه.

لماذا علي مساعدته، هل تصرفي صحيح؟

في البداية لي أخ اكبر مني تزوج من عائلة فقيرة، وبدأت اتعرف علىهم يومًا فيومًا يوجد شخص اصغر مني سنًا فارق سنة تقريبًا بين عمري في تلك العائلة. الشخص هذا لا يفقه شيئًا فيه الحياة ويعتمد علي وعلى الآخرين كثيرًا في كل شيء مثلًا: عند الذهاب الى أحد المشاوير يتصل علي كي اوصله الى مكان معين فهو لا يستطيع القيادة وليست لديه رخصة، مرة أخرى كانت لديه مقابلة وظيفية وطلب مني ان اصطحبه الى محل تصوير الصور الشخصية.

الشخص فقير وليست لديه وظيفة او عملًا يدر عليه مالاً، ولكن بإمكانه الاعتماد على نفسه في بعض الأمور فأنا لم اعد احتمل هذا الشخص ويصعب علي مصارحته أو الاستمرار في مساعدته كذلك بسبب علاقة أخي معهم.

أيها الحسوبيين إحتاج إلى مساعدة من فضلكم

قبل فترة انهيت عدة مشاريع على منصة مستقل وربحت منها مايقارب 100 دولار، لدي مشكلة وهي أنني لا استطيع تحويل الأموال الخاصة بي من PayPal إلى حسابي البنكي مباشرة علمًا بإني استخدم إحدى البنوك السعودية وهي: بنك الرياض، وكذلك بنك الراجحي. لذلك من كان لديه علم بخصوص ذلك فليساعدني، شكرًا لكم مقدمًا.

اقتراح اخفاء التواريخ الخاصة بالتعليقات والمواضيع

منذ دخولي إلى هذه المنصة أرى مواضيع ذات قيمة وفائدة كبيرة، لكن بمجرد مرور أشهر على تاريخ كتابة المقالة او الموضوع سرعان ماتنتهي التعليقات والنقاشات ذات الفائدة حوله. لا أعلم مالسبب في كون المستخدمين لا يرغبون في كتابة تعليقاتهم او أرائهم بخصوص المواضيع القديمة حتى لو كانت ذات فائدة لهم لذلك أرى ان اخفاء التواريخ يقتصر على مواضيع معينة كي لا تموت أثر عامل الزمن وابتعاد المستخدمين عنها. مارأيك في حل هذه المشكلة؟ او هل تعتقد انها مشكلة اساسًا؟

لماذا لا أحب كرة القدم؟

انا شاب وأشعر بإني منبوذ من المجتمع فعليًا! السبب وبكل بساطة أني لا احب مشاهدة كرة القدم ولا متابعة أخبارها، حاولت مرارًا وتكرارًا ان اتقلم مع من حولي بسبب انهم يتابعونها ويستمتعون بمشاهدتها لكن اشعر بشيء من الملل الفضيع عند مشاهدتها. تمنيت لو كان لدي اهتمام مشترك مع من كثير من حولي لكن للأسف اهتمامتي مختلفه عنهم تمامًا كالتصميم والكتابة والتصوير أحيانًا، البعض يقول ليس شرطًا ان تتابعه كورة لكي تتواصل معهم ولكن سأقول له كيف؟ في كل مكان يتحدثون عن الكورة وانتقال الاعب الفلاني وتحليل رأي الاعبين والمدربين وشراء النادي والبطولات بلا بلا بلا بلا الخ... لم اعد استطيع تحمل ذلك فإني أرى يوميًا نفس الكلام استغرب هل فعلًا الكورة معشوقة الملايين حول العالم فيها كم كبير من هذه المتعة التي لم ولن احظى بها؟ لماذا لم تكون رياضة السلة او كرة السباحة او القولف لماذا الهوس فقط في كرة القدم؟ ساعدوني للأمانه فالموضوع زاد عن حده ولم اعد احتمل.

ماهي اطول كلمة في اللغة العربية؟ هل تسائلت كيف يتم اعرابها؟

الى اهل اللغة العربية الاصليين هل تستطيعون اعراب هذه الكلمة؟

هل ينبغي ان تضيع وقتك كمصمم في تصميم شعار بسيط؟

البعض منا – وأقصد المصممين - ربما نجلس أيامًا او اسابيع او شهورًا أمام الحاسوب لنصمم ذلك الرمز او الاسم الذي يطلق عليه باسم الشعار، من خلال خبرتي كمصمم محترف في مجال المطبوعات وكوني أدرت محل لسنوات عديدة مختص بمجال الدعاية والإعلان في إحدى المدن السعودية وكذلك خبرتي في مستقل وخمسات أن الزبائن الذين يطلبون تصاميم للشعار يهمهم سرعة الإنجاز بغض النظر عن فكرة الشعار وجودته، نعم ياعزيزي المصمم مثل ماقرأت السرعه فقط!

تقريبًا حوالي من 100 شخص يوجد 3 أشخاص فقط يطلبون شعار ذو جودة عالية وذو فكرة قوية وهؤلاء الأشخاص للأسف سوف تتعب معهم كثيرًا ومن الممكن بالنهاية لا يعجبهم تصميمك ويذهب عملك سدى، ولا تنس بإن ميزانيتهم الصغيرة لا تسمح لهم بإعطاءك ماتستحق تقديرًا لمجهودك الذهني في توليد تلك الفكرة في ذلك الرمز البسيط.

لماذا طريقة التكاثر هي عبر ممارسة الجنس؟ لماذا جعل الإله هذه الطريقة الوحيدة للتكاثر؟

مرحبًا بالجميع، أؤمن بحرية التعبير وأن لكل شخص منا اراء واهتمامات مختلفة لذلك أردت ان نسأل أنفسنا هذا السؤال... لماذا عندما نكبر نشعر بالصدمة بعد معرفتنا عن كيفية وجودنا في هذه الحياة (عبر الجنس)؟ أليس هنالك طريقة أفضل حول كيفية إيجادنا في هذه الحياة بدل من هذه الطريقة ربما اسميها الغير لائقة ان صح التعبير؟ لماذا لا يكون وجودنا في هذه الحياة عبر قول كلمات معينة ويأتي هذا المولود الجديد (بوجود شروط)؟ او ربما طلب دعاء من الإله ويأتي إليك المولود عبر اي وسيلة كانت؟ لماذا نمارس الجنس مع الجنس الآخر ليحصل الحمل ويأتي هذا المولود بعد معاناة الأم وبالمقابل دور الأب البسيط في وجود هذا الطفل؟ لماذا لم يتم خلقنا مثل آدم من دون جنس؟

ملاحظة: انا مسلم ومؤمن كذلك، انا لا اعترض على نظام الحياة وطريقة إلهنا؛ ولكن مجرد تساؤل يلازم كل طفل في هذه الحياة ولم يحصل على إجابه كافية تشبع فضوله.

اذا فاز ريال مدريد على برشلونه أيهماصح أن نقول؟ ريال مدير فاز على برشلونه، أم برشلونه انهزم من ريال مدريد؟ ولماذا؟

السؤال ماهي نتيجة المباراة بين ريال مدريد وبرشلونه؟

جواب (1) ريال مدير فاز على برشلونه.

املك محل للدعاية والإعلان ولكن لدي مشكلة مع الزبائن ارجوكم ساعدوني...

تحيبة طيبة للجميع، مشكلتي مع الزبائن بخصوص التعديلات الكثيرة والغير منطقية في العمل، (لنأخذ على سبيل المثال تصميم المنيو Menu) غير اللون وعدل الحرف وصمم مثل هذا وغير ذلك. المشكلة الأكبر بإن التصميم الجرافيكي ليس له قواعد يمكن المشي عليها لذلك من الصعب تقنع الزبون بذوقك لان كلامك لا يستند إلى قواعد معترف بها. وهنا بعض الاقتراحات التي عملت بها:

  • اعرض عملك على شكل موك اب Mockup (هذا يتطلب جهد إضافي وخصوصًا اذا طلب تعديل لذلك سوف تعدل الموك أب معه)

  • دع الزبون يختار لك تصميم معين وصمم مثله ( المشكلة في نقص ثقافة الزبون فبعض الأعمال تأتي بحجم افقي والزبون يريدها بشكل طولي وغيرها الكثير من المشاكل).

  • حدد عدد معين من التعديلات ( هذا طريقة سيئة لإن في محلات منافسة لك يعملوا تعديلات للزبون بشكل غير محدود ومجاني بالكامل).

لذلك أرجوكم ساعدوني فقد بدأت أكره هذا المجال بسبب نقص ثقافة الزباين وذوقهم الغريب والوضيع... مالحل برأيكم؟؟؟