تحذير: هناك حرق في آخر المراجعة.

https://suar.me/JAPn4

Thank you for smoking، ثاني فيلم أشاهده من نوع الكوميديا السوداء بعد فيلم ديكابريو The Wolf of Wall Street، من بطولة الممثل أرون إكهارت المشهور بدوره كرئيس في فيلمي Olympus Has Fallen وLondon Has Fallen.

التقييم في موقع الطماطم الفاسدة: 86 بالمئة.

التقييم على موقع IMdb معتبر: 7.6.

تقييمي: 8.0/10.


  • قصة الفيلم تتمحور حول نائب رئيس أكادمية دراسات التبغ والمتحدث الرسمي لها "نيك نايلور"، وكيف يمارس موهبة الكلام لديه وتمييع الحقيقة بطريقة ذكية من أجل إقناع الآخرين أن التدخين ليس بالأمر السيء، يبين الفيلم طيلة دقائقه كيف أقنع نيك الناس برأيه وكيف استخدم قوة الكلمة وتأثيرها على الآخر لجعل نفسه دائما هو الفائز. والنتيجة مشاهد كثيرة في الفيلم تبرز إخراس نيك نايلور لعديد من الشخصيات التي تؤثر على مسيرته.

  • موهبة الكلام لدى نيك جعلته يربح الكثير من المواقف، حتى في أسوء مراحل مسيرته كانت هي التي جعلته يعود بقوة من جديد.

https://suar.me/Wl5n3

  • الفيلم يدمج فيه شخصية الإبن "جوي نايلور" الذي يهتم أبوه نيك نايلور بتعليمه فن الكلام وفن الجدال، فإن الشعار الذي يحرص عليه نيك هو "إن تعلمت الجدال بشكل صحيح فلن تصبح مخطئًا بعد الآن".

https://suar.me/Md0nP

  • ومن الجانب الآخر، الكوميديا تكمن في السخرية من ظاهرة التدخين بطريقة غير مباشرة، ستبتسم مرات عديدة أثناء مشاهدتك للفيلم ثم تدرك أنك لم تمر على نكتة أو أمر مضحك، فالواقع الذي يصوره الفيلم هو الذي يجعلك تبتسم ببساطة وهنا يمكن سحر الكوميديا السوداء.

  • الملاحظ في الفيلم أن لا أحد أشعل سيجارة واحدة طيلة دقائق الفيلم (92 دقيقة)، كما أن الفيلم مفيد جدا لمن يهتم بالتسويق والإشهار فهذا هو الهدف الأساسي لنيك هو الإشهار للسجائر بطرق ذكية، لذلك يمكننا تصنيف الفيلم ضمن قائمة أفلام البزنس والماركتينغ ويمكن اعتباره مدخلا لهذا العالم.


مثال عن مشهد يجتمع فيه الكوميديا السوداء وقوة الإقناع:

جوي : إذن ، ماذا يحدث عندما تخطئ ؟

نيك : جوي .. أنا لا أخطئ أبداً ..

جوي : ولكن لا يمكنك أن تكون على صواب دائماً ؟!

نيك : حسناً ، إذا كان " عمـلك " هو أن تكون على صواب دائماً ، فلن تخطئ أبداً !

جوي : ولكن ماذا اذا حدث وكنت على خطأ بالفعل ؟

نيـك : أوكي ، دعنا نفتـرض أنك تدافع عن الشيكولاتة .. وأنا أدافع عن الفانيليا .. حسناً ؟ .. الآن ، إذا كنت سأقول لك أن " الفانيليا " هي أفضل نكهة آيس كريم على الإطلاق ، فأنت ستقـول ؟

جوي : سأقول لا .. سأقول أن الشيكولاتة هي الأفضل ..

نيك : بالضبط .. ولكنك لن تستطيع أن تربح المجادلة .. نحن متعادلان .. إذا ، سوف أقوم بسؤالك أولاً : اذن أنت تعتقد ان الشيكولاتة هي منتهى روعة الآيس كريم .. صحيح ؟

جوي : نعم .. انها أفضـل نكهة آيس كريم ، ولن أقوم بطلب أي نكهـة أخرى ..

نيك : أوه ، إذن الامر كله خاص بالشيكولاتة بالنسبة لك ، أليس كذلك ؟

جوي : نعم .. الشيكولاتة هي كل ما أحتاجه ..

نيك : حسناً ، أما أنا سأقول لك أنني أحتاج ما هو أكثر من الشيكولاتة ، ولهذا السبب أحتاج ما هو أكثر من الفانيليا أيضاً. أنا أؤمن بأننا نحتاج الحرية ، والقدرة على الاختيار عندما يتعلق الأمر بنكهـاتنا للآيس كريم. وهذا هو ياجوي ، هذا هو تعريف الحريـة ..

جوي : ما علاقة ما تقوله الآن بما نتكلم فيه .. لم نكن نتحدث في هذا ؟!

نيك : آه ، ولكن هذا ما أتحدث عنه أنا !

جوي : ولكنك لم تثبت أصلاً أن الفانيليا كانت هي الأفضل ..

نيك : لأنه لا داعي لذلك .. مع اصرارك على حب الشيكولاتة ، فقط كل ما فعلته هو أنني أثبتّ أنك مخطئ .. وإذا كنت أنت مخطئاً ، فأنا على صواب !

جوي : ولكنك مازلت لم تقنعني ..

نيك : لأنني لست مهتماً من البداية بإقناعك كخصمي في المناظرة .. انني مهتم بإقناعهم هم ، الأشخاص الذين من الممكن أن يتابعوا هذه المناظرة ! ( يشيـر الى المارة والناس المحيطين )

(( ينتهي المشهد بنيـك وجوي وهما ياكلان آيس كريم بالفانيليا .. ))

https://suar.me/Xq1nJ

نقل المشهد @EmadAboulFotoh