بالإضافة إلى التعليم النظامي الذي يُضّمن تعلم اللغة الإنجليزية من ضمن المناهج المقررة، يوجد عدة طرق ساعدتني للوصول لمستوى ممتاز في اللغة الإنجليزية محادثةً، كتابةً و استماعاً.

و لكن يجدر لفت النظر لبعض الأمور البسيطة قبل هذا:

أولا: التعلم يأخذ وقتاً، بغض النظر عن اللغة، على أقل تقريب قد تحتاج سنتين من التدريب المستمر لتصل لمستوى متوسط.

ثانياً: التعليم لا يخلو من الأخطاء ولا يجب أن يخلو من الأخطاء..في الحقيقة كثرة الأخطاء كما أراها تسّرع عملية التعليم و ترسّخ المعلومات بشكل أكبر إذا كانت تُعالج بالطريقة الصحيحة، التعرف على الخطأ و تصحيحه.

ثالثاً: على الأغلب لن يحكم عليك الأشخاص إذا أخطأت، هذا إذا كانوا منفتحي الذهن على طبيعة العملية التعليمية، أما إذا كانوا متصيدين للأخطاء فقط لإحباطك..حينها فقط تجاهلهم لأن ملاحظتهم ستكون هدامة أكثر من أنها بناءةً خاصةً إذا لم يكن الشخص يعرف بالإنجليزية أصلاً...


الطريقة الأولى: أصدقاء بالمراسلة..

عندما كنت في سن 13 عام، اشتركت مع منظمة اسمها youth service intentional for pen friends..المؤسسة هذه هدفها أن تدلّك على أصدقاء يكون بينك و بينهم عوامل مشتركة تحددها أنت، تختار الدولة و اللغة، العمر، الجنس، و الهوايات من ضمن قائمة محددة..

إذا كيف كانت تجري الأمور؟

يتم تعبأة طلب من المؤسسة و اختيار الصفات التي تحب أن تكون في صديقك بالمراسلة، و ترسل دولار أمريكي لكل عنوان صديق تطلبه، إذا طلبت خمس عناوين تدفع خمسة دولارات و هكذا.

بعد هذا ترسل الطلب في ظرف للمؤسسة التي تقوم بإرسال ظرف لديك بعنوان صديقك بالمراسلة.

و لكن هناك مفاجأة، تستطيع أن تختار خيار الحصول على صديق مُفاجئ، هذا الصديق يكون بشكل قريب من الهوايات التي اخترتها و الجنس و العمر إلخ و لكن ليس شرط الدولة، أما اللغة فتبقى كما اخترتها أنت.

بالطبع كنت أختار اللغة الإنجليزية فقط على الرغم من وجود عدد من اللغات المحتملة -العربية أحدها-..

كان لدي عدة صديقات من دول مختلفة، ألمانيا، أمريكا، إيرلندا، روسيا إلخ..

صديقتي الأمريكية سمانثا أرسلت لي قصةلشيرلوك هولمز the red headed league كهدية مرةـ بالإضافة للعديد من الأمور الأخرى و الهدايا التي تبادلناها و تجميع الطوابع و غيره..كنت في البداية أطلب منها أن تصحح أخطائي الإملائية، و قد كانت تفعل :") ثم توقفت لأنها رأت أن لغتي تحسنت :]

https://www.facebook.com/IYS.online/

https://suar.me/G14A9

الطريقة الثانية: الحديث مع الأجانب.

إذا كان لديك أقارب يتحدثون الإنجليزية بطلاقة تستطيع أن تخوض معهم حوارات باللغة الإنجليزية أو تنخرط في مؤسسات التبادل الثقافي إذا توفرت لديك، إذا كان هذا غير متوفر جرب أن تتطوع في مجموعات سياحية و تحدث مع السياح قدر استطاعتك.

البدايات قد تشعر بالخجل ثم يختفي هذا الحاجز تدريجياً..

و ملاحظة صغيرة هنا : لا تظن أن الأمريكان مثلاُ لا يخطؤون في استخدام اللغة، في الكثير من الأحيان كنت أختلف مع أصدقائي "الأمريكان" حول قاعدة معينة أو معنى و يكون الصواب إلى جانبي، و أحيان أخرى العكس.

الطريقة الثالثة: الإستماع..

كنت معجبة جداً بفرقة بريطانية و كنت أطبع كلمات الأغاني، و أتابعها أثناء الأغنية، و مع التكرار (و الإستمتاع!) ترسخ المفردات و اللهجة.

الطريقة الرابعة: بطبيعة الحال، القراءة.

اختر ما يلائم مستواك، ربما ذكرت هذا سابقاُ، ولكني سأكررها لأهميتها : يتوفر في المكتبات روايات إنجليزية مبسطة تكون الصفحتان المتقابلتان تعنيان نفس المعنى، هي طريقة ممتازة لإكتساب كلمات جديدة و التعود على فهم السياق الصحيح.

تعديل..إضافة رابط لروايات ثنائية اللغة..

https://www.freedom-pdf.com/2017/08/novels-arabic-english-pdf.html

https://suar.me/V0pPJ

حسناً، هذه طرقي أتمنى أن لا أكون نسيت شيئاُ ما و أرجو أن تكون مفيدة لكم..