نبدأ من نقطة انه لا يؤمن باي اله

اقنعه بوجود اله بشكل منطقي، وان احتمالية وجوده اكبر واكثر منطقية من عدمه

نتابع النقاش لنصل ان الاله موجود وانه ارسل الينا اشارات لنعيش هذه الحياة

اناقشه عن الحياة، والهدف منها برأيه

ابدا بالحديث عن بعض الاديان التي اعرفها كالمسيحية والبوذية والاسلام، دون تزييف للحقائق ودون تجميل

اترك له حرية اتخاذ عقيدة يعتقد انها صحيحة، وان كنت قد اقنعته بكل شيء بشكل صحيح ومنطقي سيسألني عن عقيدتي انا وسأخبره عن ديني وارجو ان يحقق ما فعلته الهدف المرجو

اذا امن بالاسلام فقد كسبت اجر دخوله، ان امن بالله ولم يبق ملحدا فقد قربته خطوة من طريق الحق. ان لم يؤمن فلا يمكنني سوى الدعاء له بعدها.

لا احد مجبر على اعتناق الأسلام كدين ( فلا أكراه في الدين ) ولكنني سأتحدث معك من ناحية المنطق واشرح لك ارتباط القرآن بالعلم الحديث وايضآ لو نركز جيدآ في الهجمات التي تعرض لها الأسلام سنلاحظ ان كل الأديان السماوية لو تعرضت نفس ماتعرض له الأسلام من هجوم أعلامي وانتقادات حاده لأنقرضت هذه الديانه او على الأقل سيكون وجودها او عدم وجودها نفس الشيء ولكن الأسلام على عكس ذلك فهو رغم الارهاب والتطرف والهجوم الأعلامي مازال أكثر ديانه بالأنتشار وهذا شيء غير طبيعي وبالأضافة لذلك ان القرآن الكريم هو الكتاب الوحيد المثير للجدل في العالم لان لم يستطع اي احد تحريفه فكلنا نعرف ان كلمه المعجزة معناها هو حدوث شيء معين يستحيل للبشر ان يفعلو مثله وهذه مايمتلكه القرآن لايوجد كتاب مثله ... يحق لك ان تعتبرني مجنون او من أولئك الذين يؤمنون بالمخلوقات الفضائية لابأس ولكن اذا اقتنعتي بأن هذا الدين من صنع البشر سأعتنق الديانه التي تريدها اما اذا لم تستطع فسبق و أن قلت أنت غير مجبر ان تكون مسلمآ ولكن اطلب منك ان تبحث اكثر عن الأسلام

لماذا لا نَعتبر ما حدث في عهد عثمان تحريفا ؟ أقصد إحتفاظه بنسخة حفصة وحرقه لباقي المصاحف قصد توحيد الأمة الإسلامية تحت قرآن واحد ؟

اولا عثمان لم يحرق المصاحف الا بمشورة وحضورة و موافقة الصحابة جميعهم !

ثانيا عثمان لم يحرق القرآن بل المصاحف كانت المصاحف أنذاك تختلف .. فواحدة قد نجد بها تفسيرات لاية معينة فوقها او على يمينها، لدى فالبعض قد يعتقد ان هذه التفسيرات هي الاصل لدى وجب إتلافها

وأخرى كانت تختلف في تضمين المفردات بإختلاف كل قبيلة ... لدى يجب توحيد مصحف واحد بمفردات اصلية تابثة...

بالنسبة الإختلاف في المصطلحات ، إذا أخدت آية في القرآن الآن وغيرت كلمة بمرادف ، هل سيعتبره الناس تحريفا أم لا ؟

ثانيا عثمان لم يحرق القرآن بل المصاحف

هذا ما قلته

وغيرت كلمة بمرادف....

حسبما أعرف انه أنذاك كانت القبائل تختلف بلغتها العربية عن بعضها البعض !

وهل إندثرت كلمات القبائل السابقة ؟ اللغة العربية الحالية تشملها ، والقرآن نزل بنسخة واحدة والسؤال المطروح هل القرآن الذي نزل يُطابق نسخة عثمان ، إذا كان لا فهذا يعني أن التحريف هو تحريف المعنى وليس الكلمات ، وهذا يعني أنه بإمكاني تعويض " كلب " في القرآن ب 70 مصطلح آخر بدون ان يُسمى تحريفا لأني حافظت على المعنى

لدي سؤال كيف اعرف ان القرآن غير محرف

لانه متواتر اي حفظه جمع عن جمع من الناس

لان النسخ القديمة مثل القرآن الذي لدينا

فقط اقرأ القرآن كاملا وسترى البلاغة التي لا يستطيع أن يقولها إنسان عادي

ثانيا ابحث عن أي خطأ في القرآن لم تجد أبدا

تالثا : قال الله تعالى :

{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْر وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }

-2

-لا اريد ان أناقش أنه ليس هناك بلاغة واتي بايات ولكن ما أريد أن أقوله أنه مساله البلاغه هي من الاشياء النسبيه فما قد تعتبره بليغا يراه اخر غير بليغ تماما كالاذواق في الطعام والملبس والفن.

-اما الأخطاء: فمثلا غروب الشمس في عين حمئه.

  • اما الثالثه فكانك تقول القران يقول إنه غير محرف اذا هو ليس محرف.
-1

AbdullahMY

لان لو كان بأمكان اي شخص تحريف القرآن الكريم فالمنظمات العالمية ليست بحاجة الى الأعلام ولا الأموال ولا يحتاجو الى هذه الحملات والمجهودات لمحاربة الأسلام فكل ماعليهم هو ان يغيرو بعض المصطلحات او الآيات او السور القرآنية وعندها سوف يسير المسلمون وفق ماتريده هذه المنظمات وانتهى كلشيء ... ومن ناحية اخرى ان القرآن الكريم في كل مكان وزمان يبقى نفس ماهو ولن يتغير يعني اي كتاب قرآن موجود في فرنسا هو نفسه موجود في استراليا نفسه موجود في ايطاليا نفسه موجود في اليابان نفسه موجود في الصين وألخ ... فلاتقولي ان هذه صدفه !!! فالمعجزة ليس ان تفتح كتابآ ويظهرلك ماردآ أزرق يتحدث معك وأنما ان تحاول ان تثبت بان القرآن كتبه شخصآ معين لكن لحد الآن لا أحد يستطيع ان يثبت ذلك وهذا التحدي عمره 1400 سنه

لست قادرا على ذلك للأسف لكن سأعطيك كل فيديوهات ذاكر نايك التي ربما ستقنعك باعتناق الإسلام

فيديوهات ذاكر ستدفعه للالحاد وليس الايمان

اسلوب نقاش غير نقاشي وغير حضاري

مغالطات منطقية واخطاء لا تغتفر سواء كان في "الحقائق" التي يقولها او الاقتباسات التي يستدعيها ليثبت حجته

لا يدخل مناظرة فعلية ابدا وانما كل من ناظرهم اشخاص لا قوة لهم على النقاش فعلا

هل يمكنك إعطائي مقطع واحد يحتوي على هذه المغالطات أريد معرفة درجة هذه المغالطات .

عينة بسيطة مما اقصده

https://youtu.be/bk5q9TeGo14

الهدف كله من المساهمة ان أرى ما بجعبتك أنت .. مهما كان فقط أخبرني !

إذا لم تستطع إقناع غيرك ألا يعني هذا انك غير مقتنع بذلك نفسك؟

  • ليس بالضرورة فهناك فرق بين الإقتناع واسلوب وفن الإقناع ولكن بالطبع العلاقة وثيقة بينهم، وكمثال "مدرس ذو خبرة علمية ممتازة ولكنه يفتقر لحسن إيصال المعلومة للطلاب بالشكل المناسب" وكمثال آخر "أدعوا إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة" فمن الممكن أن يكون الشخص له باع كبير في علوم الدين ولكن ليس لديه حُسن الدعوة بالحكمة فلا يٌقنع الناس، هكذا هناك أشخاص لا تستطيع شرح فكرة معينة باسلوب جيد ومقنع ولكنه في ذات الوقت لديهم إقتناع بتلك الفكرة ولكن لا يٌحسنوا التعبير واختيار الألفاظ المناسبة لاقناع غيرهم بأمر ما.

لكل إنسان عقل يفكر به، والعقول غير متساوية والبصيرة أيضًا غير متساوية، إن كنت أنت تعيش في دولة لا يتعصب فيها للدين المسيحي مثلاً النرويج كنت قد أقنعك تعتنق الأسلام، ويمكن لزيارة للأراضي المقدسة بالمملكة العربية، تكفي وحدها لفتح عقلك أكثر.

أو كنت سأجعلك تشاهد العرب وما يفعلونه سياسيًا -الجانب الأسود- وسوف أتركك تبحث عن الجانب المشرق للعرب.

سأسألك عن معتقدك الحالي اولا ثم ساحاول أن أعرف لماذا لا تؤمن بالله إن كنت تفعل وأحاول إقناعك بأدلة مادية على وجود الله ثم سأحاول أن أقنعك بالقرآن الكريم كونه تحدث عن معجزات علمية اكتشفت في عصرنا وهو موجود من عدة قرون، وسأدعو الله أن يوفقني في ذلك

جيد !

الأسلوب المعتمد يبدو قوي ترتيب منطقي ..

ليكن أنا هندوسي مثلا و اؤمن بإلهِي الخاص !

على ماذا ستعتمد لتؤكد لي ان الهندوسية ليست ديانة سماوية و هي ديانة وضعية فقط

سأسأل عن الطقوس التي تنتهجها في الهندوسية ثم أحاول أن أقنعك أن تلك مجرد تراهات فقط يشغلون بها مخك، حاول أن تستخدم عقلك لأنه أعظم رجل دين على الإطلاق، واعلم أن الدين الإسلامي هو الأقرب للحقيقة وأبدأ بسرد الطقوس الدينية في دين الإسلام البسيطة التي ستجذبك حتما وسيكون الله الموفق إن شاء الله في إدخالك للإسلام

ملاحظة : هذا الكلام أتى بعد تحفيزك لعقلي لكتابة رد على مساهمتك :D

لماذا أنت واثق جدا أن الهندوسي لا يرى طقوس الإسلام «مجرد ترهات» أيضا؟ لا ارى سببا يدعو للاستخفاف بممارسات الغير، فكل الأديان طقوسها غريبة وغير مفهومة لمن لا يعرفها. مثلا، ألا تظن أن الصلاة قد تبدو محض رقصة غريبة جدا لمن لا يعرف هدفها؟

ما هي المعجزات العلمية في القرآن !؟

كتاب يتكلم ويسعى لشمل المعجزات العلمية الموجودة في القرأن والتي تم إكتشافها لهذه اللحظة

http://download-islamic-religion-pdf-ebooks.com/9293-free-book

ابين لك المعجزة

وانت وضميرك

لا اعتقد ان هناك دليل مادى على وجود الخالق

هذا لا يعنى ان هناك خالق او لا

كل ديانه تحمل ادعاءات بمعجزات

ولكن اظن ان للغة هنا يد

لا اعتقد ان هناك دليل مادى على وجود الخالق

هذه الإشكالية لازالت محط نقاش الى الان، لكن بالنسبة للغير المسلم يحتاج أهم وسيلة للإقناع وهي المنطق لاتقرأ عليه أيات قرأنية او أحاديث أو معجزات ... المنطق ان الله موجود ولو بدليل معنوي غير ملموس، وبعدها ان الاسلام هو الدين الحق.. وهذه الخطوة الأخيرة أسهل من سابقتها !

للإشارة لست صاحب التقييم السلبي

احد الاسباب التى تدفعتنى للاعتقاد ان ليس هناك دليل مادى على وجود اله هو الخرافات المنتشرة فى العالم الاسلامى

مثل" سمع عالم الفضاء الفلانى الاذان وهو فى الفضاء "

طبعا السبب غريب ولكنه احد ما دفعنى للبحث وراء صحه الاسباب المادية

رجاءً لا تقل لي أنك تحكم على دين بعِلمه ورسله و تاريخه و أحكامه ... مقابل شيء لا علاقة له بالإسلام كهذا ؟؟!

لم احكم على الدين بكذبه احد اتباعه

ولكن كذبه احد اتباعه هى ما دفعنى للبحث عن الدين نفسه وباقى المعتقدات والاقاويل والاحداث الجارية فى هذا الدين

ثم اننى لم احكم على الدين نفسه بعد

بل حكمت على الكذبات "الاكاذيب" وحكمت على ما اعتقد انه خرافه "مثل وجود دليل مادى على اله"

بالمناسبه هذا الكلام لا ينطبق على الاسلام فقط

بل البقية الباقية من الاديان

تمنياتى لك بالحقيقة

كنت اتسأل عن صاحب التقييم السلبي

ما اعرفه ان التقييم فى حسوب ليس لتأيد الرأى او المعارضة بل تقيم المساهمات بناءا على الجودة أو رأيك بما يطرح وليس لأسباب شخصية

فلو حبذا ان يطلعنى صاحب التقييم السلبي على السبب لهذا ؟

إن كنت تؤمن بوجود إله للكون وأغلب من نصادفهم من هذا النوع

سأقنعك أن محمد صلى الله عليه وسلم هو رسول من هذا الإله إن صدقت بنبوته انتهت مهمتي وما عليك إلا اتباع كل ما جاء به هذا النبي

ساكتفي باخبارك بالقران الكريم على ان تقرأه وتقرأ تفسيره بذلك ستدخل للاسلام وحدك

لانني لو حدثتك انا عن الاسلام فلن تدخل

لان مانعيشه في وقتنا الحالي يعكس تماما الاسلام

أولا أعرف ماهي معتقداتك، و ما هي أرائك حول الكون، و ما هي قيمك، و ما هي أحزانك و مخاوفك،

ثم بعد ذلك أجد لك المدخل المناسب لك، مثلا لو كنت ملحد فأحاول إقناعك بالعلم و الإعجاز العلمي الموجود في القرآن الكريم،

لو كنت مسيحي أخبرك أن المسيحية هي أصلا إسلام لكنه محرف فقط، و أن قيم المسيحين و المسلمين متاشبهة لكن المسيحية أنحرفت و تحرفت و الإسلام أتى ليصحح ما تحرف في الإسلام السابق الذي تحرف و أصبح يسمى بالمسيحية،

لو كانت قيمك مثلا العدل و الرحمة و فعل الخير ، ساؤكد لك أنها قيم الإسلام و أحكي لك بعض قصص سيرة الرسول،

و مهما كانت مخاوفك سأخبرك بقدرة الله ، و أخبرك أنها توجد حياة بعد الموت و أننا سنحاسب،

طبعا لا توجد طريقة موحدة لإقناع شخص ما بالإسلام، لأن كل شخص مدخله، فالملحد مثلا لا يمكنك إقناعه بالإسلام بإخباره أنه هو دين القيم و المبادئ و الخير ، لانه سيقول لك لن أحتاج للإسلام حتى تكون لي هذه الأخلااااق ...، الطريق الوحيد لذلك هو العلم و المنطق الذي يدعيه،

و في الأخير في قوله تعالى: يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ [المدثر:31]

طبعا الله قادر على كل شيئ لكن لا يضلم أحد، و المشيئة هنا للعبد، يهدي الله العبد الذي يشاء أن يهتدى و يضل العبد الذي يشاء أن يضل (العبد الذي يشاء) و الله أعلم.

هذا تفسير الشيخ الشعراوي لهذه الآية : https://www.youtube.com/watch?v=AyZtokiQgfs

إن كان ملحداً لا يؤمن بدين أو إله.. سأحاول بشكل منطقي أن أثبت أولا وجود الإله فكما هو مأثور عن أن البعرة تدل على البعير والسير يدل على المسير فكيف بسماء ذات أبراج وبحار ذات أمواج كيف لها أن تكون بلا مسير لها خالق مسيطر على دقائقها ..

وهل هو إله واحد أم آلهة متعددة

فإذا ما اقتنعت تحولنا لمن هو رسول ذلك الإله - الواحد- وما هي جوهر رسالته.. وكيف يمكن أن يحقق في تفسه ومجتمعه ما يقصده هذا الدين بغض النظر عن الفهم الخاطئ لبعض الأشخاص الذين يشوهون الجوهر أو يحرفون المعنى

وإذا كان ذو دين وضعي بحثت معه عن حقيقة الإله الذي يؤمن به وأين موطن الخلل الذي أراه في معتقده.. وإن كان ذو دين سماوي فالإله واحد فقط اقنعه بأن الجوهر الذي قام عليه دين موسى عليه السلام أو عيسى عليه السلام هو الجوهر الذي أقره النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأكده بقوله "إنما جئت لأتمم مكارم الأخلاق" فهذا الحديث - أظنه - نقطة وصل بيني وبين اليهودي او النصراني..

ولكل حدث حديث ولكل موقف أبعاد تحدد طريقة العرض والمعلومات التي يمكن أن تكون حلقة وصل بيننا وقاسم مشترك لبداية الدعوة إلى اعتناق مذهبي وفكرتي التي أؤمن بها وادعوا لها.

كنت لأبدأ بتوضيح بعض المشاكل التي تعانيها نتيجة غياب الدين عن حياتك أو اتباعك لدينك الحالي.

ثم سأشرح لك الإسلام باختصار كما فعلت هنا:

https://io.hsoub.com/hwarR/58526-اخبرني-عن-الاسلام#comment-301097

وأبين لك كيف أنه حل تلك المشاكل.

ثم أبين لك دلائل صدق النبي محمد والقرآن منطقيا.

ثم أوضح لك مزايا اتباع الإسلام وما سيضيفه لك وأنه لم يأت للانتقاص من مصالحك وإنما هو الطريق للفلاح في الدنيا والجنة في الآخرة.

وأوضح لك مخاطر عدم الإسلام وأخوفك من العاقبة.

ثم سأوضح لك أنه لن تجد شيئا تحبه في دينك الحالي ويجعلك متمسكا به إلا ووجدت مثله أو أحسن منه في الإسلام.

ثم سأجيبك بعد ذلك عن أي أسئلة أو شبهات تخاف بسببها من اتباع الدين الجديد.

ثم سأختم بقصة قصيرة من حياة النبي أوببعض آيات القرآن التي تهز مشاعرك وتخاطب قلبك لا عقلك فقط.

وفي النهاية سأذكر لك بعض المراجع للاستزادة إن أردت وأبين لك الخطوات العملية الأولى التي يجب أن تتبعها إن أردت الدخول في الإسلام.

ثم سأبتسم لك وأحتضنك وأدعو لك بالهداية، وأودعك لأدعك تفكر على مهل. :)

-1

عن نفسي لا يمكنني أن أقنعك.

حاول أن تجرب وجرب أن تحاول ...

كل مافي الأمر هو ان تعرف من خلال هذه المساهمة، هل انت تحمل رصيد معرفي عن دينك او لا ! وإذا فشلت بالجواب، وجب عليك البحث أكثر عن الإسلام فقد تجد نفسك يوما ما بنفس الموقف ..

ربما صديقا لك ملحد، تحبه و تكره ان ترى مصيره الهلاك (حسب إعتقادنا بالطبع (؛ )

-1

أضن أن الإقناع هو توجه خاطئ لإعتناق الإسلام خاصة في هذا الزمن فمثلا أنت تعيش في أمريكا وأتي أنا أقول لك أن الإسلام دين سلام وأن الله جعل في الإسلام حرية للنفس البشرية ومن حهة أخرى أنت ترى الحروب في العراق وداعش وفرض الحجاب على المرأة و الحد على الزاني ...فتكذب ماسأقوله لك لأنك ترى عكس تسمع مني كل ذلك بسبب تضليل الإعلام للناس في الغرب وحتى في الدول العربية أصبحنا نشهد نوعا من الحرب الثقافية و الإعلامية على كل ماهو مرتبط بالإسلام

لذلك الطريقة الصحيحة لتقنع شخصا بالإسلام هي فقط بأفعالك وتصرفاتك

الله ينصر الإسلام دوما فمن سينصرنا لما تخلينا عن ديننا

-2

المفروض أن الرغبة في اعتناق الإسلام يجب أن تنبع من داخلك أنت، فقد وجدت ما أقنعك به فأتيت بكامل إرادتك تطلب التعلم عن الإسلام، ولكن بفرض أنك أنت من أتيت وأردت السؤال عن لماذا الإسلام؟

لو كنت معتنقًا أحد الديانات السماوية

فنحن سنكون متفقون على خلفية واحدة، فسأبدأ بعدها بعرض بعض الشبهات التي عن الإسلام من ديانتك ثم أبدأ بالإجابة عليها بشكل منطقي، ثم أبدأ بعرض الإسلام وأحكامه وطريقة معالجته للأمور المختلفة.

لو كنت معتنقًا أحد الديانات الوضعية

هنا علي أن أبدأ بعقد مقارنة بين ديانته وبين الإسلام وأحكامه، وطقوس العبادة في كل منهما، وعن نظرته للإله وعن الإسلام ووصفه للإله

-2

الصفاء الروحي

والنعمة الأبدية

والسلام

والأخوية الكبيرة

والأخلاق النبيلة

والتكاتف المثمر

...... الخ من هذا الكلام والبهرجة الناعمة والدعاية

لكن في الواقع لن أقنع أحدا ولن أحاول أن أسهم في إسلام أحد إن كان سيدخل في الإسلام بنسخة هذا العصر.

الاسلام واحد فهو دين التوحيد

هذا العصر اتخذ فيه الناس شيئا اخر غير الذى نعرفه من الاسلام

اما الاسلام ليس بالاشخاص وانما بجوهره

وهل ترى أن إسلامك نسخة أصلية ؟

حوار الأديان

مجتمع ديني مبني على الحوارات العقلانية البعيدة عن التعصب و السب و القذف، يكون النقاش مبنيًّا على أدلة تثبت الحجة، يهتم المجتمع بكل الديانات و الإلحاد و الحوار في ما بينها.

329 متابع