لماذا التنبؤ بالمبيعات مهم؟


التعليقات

أهلاً أحمد!

وهذه حقيقة طريقة بها عيوب وثغرات كثيرة

لا أظن ذلك أحمد! أعتقد أن هذا تأويل خاطئ قليلًا عن معنى " التحليل". فرضية الإمتداد الزمني تلك لا تعني ذلك حقاً! يعتمد علم تحليل البيانات أساساً على هذه، بشكل أنك عندما اتخذت القرار الفلاني فإن أرقام المبيعات تراجعت بنسبة 1.3% ولكن نسبة العملاء الجدد زادت بنسبة 5% عن الموسم المنصرم مثلا! فإن القرار الذي أخذته كان يحتوي سياسات توسع، وتتم دراسة هذه الإحصائيات على حدة لدراسة نجاحها أو فشلها. ولكن الأهم أنك إن إتخذت قرار مماثل فأن لديك فكرة عن الإحصاء الذي يمكن أن تحصل عليه مع دراسة الفروق ان اختلفت. هنا الحاضر ليس امتداد للماضي بل كل عملية هي مؤشر فقط.

ولكن لو أردنا التطبيق العملي، ستلاحظ أن من اعتمدوا على الاستقراء خسروا كثيرا في العام ٢٠٢٠ وربما منهم من سقط ولم يستطع القيام من جديد بعد جائحة كورونا.

الاعتماد على الاستقراء ربما كانت تصلح قديما، حيث كان التطور الحياتي بطيئا نوعا ما، وحياة جدي مثلا لم تكن تختلف كثيرا عن حياة والده!

أما اليوم فطفلي مثلا يعيش حياة مغايرة تماما لما كنت عليه.

في سن الثانية:

والدي لم يكن في عهده تلفاز أو هاتف.

أنا كنت أشاهد التلفاز

طفلي يستمتع بالهاتف الذكي

فارق السن بيني وبين والدي تقريبا تسع وعشرون عاما، وبيني وبين طفلي تقريبا خمس وعشرون عاماً.

الفوارق الزمنية ليست كبيرة لهذا الحد، ولكن الفوارق الحياتية مختلفة إلى أبعد الحدود!

أهلًا محمد.

لا يتعلق الأمر بالفروق بين الأجيال، الأمر " بيزنس".

هذه الطريقة معتمدة بشكل واسع في مجال البيانات، وأعتقد أن تم تأويلها بشكل غير دقيق في المساهمة.

نعم، هذا صحيح.

ولكن البيزنس يعتمد على عوامل كثيرة، من بينها طبيعة السوق - وهي عامل سريع التغير حاليا -

أم أنك تعتقد أن الاستقراء لم يتم تعريفه بشكل صحيح؟!

في اعتقادي وحسب مفهومي الشخصي، أنني عندما أقوم باستقراء حدث مستقبلي - وليكن نتيجة مباراة على سبيل المثال -فإنني أعتمد على الماضي وشواهد الحاضر وأتوقع أن يكون المستقبل امتدادا لهما.

لو افترضنا أننا سنعتمد على تحليل البيانات إحصائيًا وهي الطريقة الأدق بحسب المساهمة فما هو العامل الذي على أساسه سوف نتنبأ بالكوارث والجوائح أو على الأقل أسباب انهيار الشركات بشكل فردي.

هل يتم الوضع بالحسبان مرض مدير، وفاة مالك؟ انهيار المبنى لأي سبب؟

أفكر في الأمر على مستوى فردي ومبسط لأقصى حد حيث كنت أتناقش مع أحدهم حول جدوى السؤال المشهور أين ترى نفسك بعد خمس سنوات.


ريادة الأعمال

مجتمع المهتمين بريادة الأعمال وإنشاء مشاريعهم الخاصة.

68.8 ألف متابع