ياهو لم تنجح عربياً بشكل كبير، ربما نطقة قوتها هي بعض المنتديات التي كانت جزءاً من صفقة شراء مكتوب، فيسبوك وجوجل هم المتصدرون

بإعتقادي أن ياهو تصارع للبقاء ، ففي ميزان قوتها في مجال البحث تراجعت كثيراً وتركت الجمل بما حمل لـ قوقل . وفي مجال الخرائط ليس ثمة مقارنة مع بينق وقوقل وخرائط أبل . لم يبق لـ ياهو إلا المواقع المستثمرة فيها والتي تراهن عليها وفي إعتقادي أنها ليست الفيصل في بقاء الشركة في مقدمة الشركات .

لدي تنبؤ سابق بأن ياهو لن نراها في السوق بعد ١٠ سنوات بالكثير .

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

20.5 ألف متابع