فى قرية ما كل عام يجتمع الفتيان الأقوياء أصحاب العضلات البارزة يتقاتلون لفوز رجل واحد ليصير هو بطل القرية لهذا العام, يمر شاب بسيط وهادئ إلى هذه القرية قدراً فى يوم الإحتفال الذى يتقاتل فيه شباب القرية الأقوياء, فيقف يشاهد المباريات, فيرى كتلة من اللحم تصطدم بكتلة بشرىة أخرى فيقع الإثنان ومن يفيق أولا يفوز, ويرى ثور بشرى هائج ينطح ثور بشرى أخر فلا يقوم الإثنان, وهكذا فى كل مباريات المصارعة بين الفتيان.

ضحك صاحبنا الشاب الهادئ على هذا الاسلوب وهذه المباريات الهمجية التى تخلو من العقل أو الرحمة, فرأه أحد اللاعبين فغضب منه وهجم عليه كاثور المسعور لينال منه, فوجئ بتفادى الشاب له, أخذ يحاول مرة وأخرى ولم يتمكن من الإمساك بالشاب البسيط, حاول اللاعب يوجه له لكمة وراء لكمة لكنه لم يتمكن منه.

تدخل المحترفين من سكان القرية ليدعموا اللاعب ويمسكوا الفتى ولكن لم يتمكن لاعب من هؤلاء الذين يقضون العام وراء العام يتدربون من أجل ذلك اليوم, يوم بطولة المحترفين.

بعد أن أعياهم الإمساك به أو التمكن منه قال له أحدهم كيف تفعل هذا؟ من أنت ولماذا لم تظهر عليك علامات القوة أو أى عضلات, فقال له سيدى ليست الحكمة فى كثرة العضلات ولكن فى المرونه هى التى جعلتنى أكثر مهارة وأخف حركة ورشاقة.

قال اللاعب: هل تعلمنى هذه الرشاقة التى هزمت كل المحترفين.

قال الفتى: قال لا مانع لدى ولكن تسمع كلامى بدون مخالفة ولا تسألنى حتى أخبرك أنك إنتهيت من التدريب اللازم

قال اللاعب: لا يمكننى مخالفتك, أنا معك سيدى حتى تنتهى.

قال الفتى: أنا كنت أمر على قريتكم لأنى مسافر إلى مكان بعيد ولن أعود إلا بعد عام, حتى أعود مطلوب منك شئ واحد تتقنه حتى أعود بلا فتور أو كلل ولا تتكاسل لحظة, أولا فى الصباح تخرج إلى الجبل وتجمع الأحجار الكبيرة وتكون منها كوم كبير وفى المساء تخرج للغابة المجاورة وتقوم بجمع الحطب فى كوم كبير, هذا هو تدريبك حتى أعود

وبعد عام ...

رجع الفتى ليجد اللاعب كون كوم كبير من الأحجار الضخمة وكوم كبير من الحطب فقال له: الآن نبدأ التدريب

!!!!!

  • طبعا طلب منه جمع الأحجار ليعيد بناء جسمة ويخلصة من العضلات المتيبسة حتى يبدأ تدريبات المرونة.

  • المحترفون وصلوا لهذا بالتدريب المستمر والتدرج كما فعل ذلك الرجل https://arabia.io/go/7871 لكن ممكن للممارس أن يتيبس عضلاته كما حدث مع أبطال مصارعة المحترفين

  • المرونة والتدريب المستمر تؤهلك للعب مع المحترفين وهزيمتهم والموضوع ليس له علاقة بالذكاء أصلا