شاهد هذه المقالة على موقع أهل الحديث https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=190790

شاهدتها؟ الآن دعني أتكلم كمصري أصيل ولو لثانية واحدة وأقول "أحيه".

الآن الرق جميل وفل؟ فعلًا شعوبنا مهووسة بالجنس، أنا أدعوهم لفتح الخمارات وبيوت الدعارة لكبح جماح هذه العقلية الجنسية، الرق فوائدها عظيمة منها توفير مالك لشراء جارية كما توفر لشراء ثلاجة؟ وهذا مطلوب لأن الزواج غالي، ما هذا الهراء بحق الجحيم؟ الزواج غالي فبدلًا من أن نقلل مصاريفه ونساعد الشباب نقول لهم اذهبوا واشتروا بعض الإماء لتفريغ شهوتكم الجنسية فيهن، والله حتى الان المواقع الابلحية تقوم بهذا الدور على أفضل وجه، ولكن ما لا يفقه له هذا الأحمق -بعيدًا عن أي نداء عقلي- هو أن الزواج ليس من المفترض أن يكون بهذه السهولة أصلًا! يتبعه مسؤولية كبيرة ومن الطبيعي أن يضمن الأهل وجود شقة وعمل وبعض الضمانات لابنتهم وما شابه ذلك، وهم بالفعل يساعدون في مصر بتجهيز الآلات الكهربائية كلها، منها الثلاجات! ولكن انت ببساطة ترى الحل الا يتزوج الفتى ويشتري جارية يعف نفسه بها وتأتمر لأمره وكل هذه الرغبات السادية التي تدل على كبت جنسي وأمراض نفسية بالأطنان!!! والأسوء من يعلقون على كلامه ويرون أنه على حق وأنه يقول كلمة حق سكت عنها مشايخ العصر، وأحدهم يطلق على العلمانيين لقب "بنو علمان" معتقدًا أنه هكذا "روش" وعربي فضيح ومسلم جامد جدًا، حقًا؟ بنو علمان؟

أجمل وسيلة للدعوة الى الله باسترقاق الشعوب وتحريرهم من عبادة غير الله لعبادة الله بالغصب، يهود is that you?

وطبعًا وجب أن يكون الرق موجودًا لنأخذ الأجر والثواب، نذهب نسترق الشعوب لكي نرجع ونحررهم من اجل الاجر؟ ولما كل ذلك، سأوفر عليك الأمر ولا تسترقهم منذ البداية وأعتبر أنك حررتهم هذه المرة، والله سيعاملك حسب نيتك يا صاح فلا تقلق أجرك محفوظ بإذن الله، حسبي الله ونعم الوكيل.

أشتر عبدك اليوم لتتفرغ لعبادة الله! لدينا أفضل العروض، عبد آبق وعبد أسمر وجارية حبشية وغلام رومي، أشتري العبد الأسمر فله القدرة على الأعمال الشاقة، ولدينا عروض خاصة للعبيد المبرمجين والمعلمين وحتى الأطباء! أشتري الآن قبل نفاذ الكمية، تنبيه: الجواري والغلمان غير معروضين بصالات العرض العادية، أذهب للدور الثاني لتتحسس البضاعة وتتأكد من سلامتها بنفسك.

وطبعًا يجب أن نشتري عبيدًا ليعملوا بدلًا منا...يا إلهي.

ويتكلم عزينا وصديقنا عن أهمية العبيد الإقتصادية وسوق العبيد ومدى تأثيرها على الإقتصاد ومصادر الدخل العديدة التي توفرها، أه...طبعًا بيع البشر يوفر مصادر دخل كثيرة، ليس العلم ولا المصانع ولا الشركات ولا الطاقة النووية ولا أي شيئ من بدع الغرب الكافر الزاني الذي لا يطارح الجواري الغرام.

لن أقدر على إكمال هذا الهراء، الآن أتفهم دعوات بعض العلمانيين مثل سيد القمني لإرشاد شعوبنا الى العلمانية او قتلها لانهم قنبلة موقوتة، وأستغرب حقًا صبر الغرب علينا كل تلك المدة، لو كنا مكانهم اعتقد اننا نعرف الخيار الصواب، ولكننا نحتاج لاعادة تربية، كما قام الغرب بإعادة تربية أنفسهم، إعادة تربية قائمة على نقد التراث ونبذ الأفكار الغبية، نقد التراث نقدًا بناءً، واتخاذ مواقف منه غير مجرد استعراضه، وقراءة تاريخنا من مصادره الأصلية، أين كتب المعتزلة وإخوان الصفاء؟ أين متب الشيعة في بلاد السنة والعكس؟ أين كتب العقل والفلسفة؟ أين التأصيل الفلسفي لمعارفنا؟ أحمق من يعتقد أنه يمكن أن تنجح بالتقليد، يجب أن تبدأ بنفسك وكل ما يمكنك استفادته من النماذج المطروحة على الساحة هي الخبرات، فقط توقف عن كونك حيوانًا عالق في الماضي وكل شيئ سيحدث تلقائيًا.