أنا أحب ويندوز فون، وأستخدم كل خدمات مايكروسوفت، ولكن إن توفر لي 700 دولار غدًا، فخياري الأول سيكون هاتف آيفون وليس هاتف نوكيا لوميا، لسبب بسيط، التطبيقات!

مايكروسوفت ما زال أمامها طريق وعر لتوفير المزيد من التطبيقات الهامة لمتجر ويندوز فون، وليس عليها أن تُقنع الشركات المطورة الكبيرة فقط، بل عليها أيضًا أن تُقنع المطورين الصغار والشركات الناشئة بطرح التطبيقات التي يطورونها في ويندوز فون، وليس ذلك فقط، بل عليهم إقناع المطورين بتحديث التطبيقات بالوتيرة التي يتم بها تحديث تطبيقات آي أو إس وأندرويد، يوجد في متجر ويندوز فون تطبيقات لم يتم تحديثها منذ صدرت!

ويندوز فون أماه مستقبل واعد، وتستطيع مايكروسوفت الاستفادة بشدة من العتاد الممتاز والجودة المطلقة التي تصنع بها نوكيا جوالاتها بعدما اندمجت بها، ولكن هذا لا يكفي، والأمر بحاجة إلى مزيد من الجهد.

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

21.8 ألف متابع