سينجح اذا فعلت امازون خدماتها في الدول العربية.

كيف سينجح والكثير من المؤشرات تدل على تدني الإقبال على الكتب؟ ام أن الكتاب الإلكتروني سيغير هذا الشيء؟

15

هل من أرقام تقارن أوقات القراءة في العالم العربي قبل 10 سنوات واليوم؟ بدون أرقام فعلية لا يمكننا سوى أن نخمن مدى الإقبال على الكتب، أو يجعل أحدنا واقعه حقيقة لا تقبل الجدل، فأنا أرى أن الإقبال على القراءة يزداد ويتسع بينما ترى أنت غير ذلك.

الكندل لايدعم اللغة العربية بالإضافة إلى أن أمازون ليست مهتمة بالبلاد العربية لأنها ليست سوق كبيرة كأمريكا وأوروبا.

17

الكندل يدعم العربية وهذا رابط لطريقة سهلة لتعريبه:

http://www.tech-wd.com/wd/2013/02/01/arabic-kindle-paperwhite/

وهذا رابط لموقع يحتوي على كتب بصيغة الكندل:

http://www.kindle4ar.com/

وموقع هنداوي يحتوي على الكثير من الكتب العربية بصيغة الكندل:

http://www.hindawi.org/

أغلب مبيعات الكتب في معارض الكتاب دينية، سياسية أو طبيخ وهذا خبر من العربية، للأسف يعكس واقع إهتمامتنا وعدم الإهتمام بالعلم أو المستقبل.

http://www.alarabiya.net/articles/2012/03/12/200193.html

وهذا رابط أخر لمبيعات كتب مكتبة العبيكان تغلب عليها الخواطر ولبسير ولايوجد إهتمام بالعلم.

http://twitmail.com/email/423426097/112/%D8%AA%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D8%A8-%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%83%D8%A7%D9%86-%D9%84%D9%84%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A-%D9%84%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-2013--%D8%AC%D9%85%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A7%D9%88%D9%8A%D9%86-

اوافقك تماما، هذه هي اهتمامتنا للأسف، وحتى حين نبحث عن كتب متخصصة سنجدها مترجمة بركاكة وقراءتها كأنها فك رموز.

عدا عن ان الانسان العربي لا يقرا، بل همه الفيس بوك والواتس اب ليل نهار

مع قلة المستخدمين العرب وقلة الواعيين بينهم وقلة القراء بين الواعيين هذا يجعل كندل يخسر في الدول العربية، لان مبيعاته ومبيعات كتبه في كل الدول لن تتجاوز دولة اجنبية صغيرة واحدة

صعب جداً !! لأن لايوجد على الساحة موقع لشراء الكتب العربية بصيغة كندل ، وكل الكتب العربية في النت هي من إجتهاد شخصي وبصيغة pdf وجودة أغلب الكتب ليس على المستوى المطلوب ولكن على الأقل يشكر صاحب الملف لأنه اجهد عليه.

ولاننسى أن المستخدم العربي تعوّد على الكتب المجانية وقرائتها في الهاتف أو على شاشة الحاسوب.

بالتأكيد، سينجح لو روج له بطريقة جيده ايضا ً لو تبنته احد الجامعات او المؤسسات التعليمة ووفرته للطلبة ولو حتى بمبلغ معقول.

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

21.7 ألف متابع