15

المقصود هنا بالحاسوب الحر والمفتوح المصدر أن كل القطع فيه يمكن الحصول عليها وتلبي شرطين أساسين:

  • توفر التوثيق دون الحاجة لتوقيع اتفاقية مع المصنع.

  • لا تحوي برامج أو مشغلات بدون توفر مصدر لها.

من صمم وصنع هذا الجهاز أراد أن يكتب برنامج Frimware الخاص بالحاسوب بنفسه لا أن يستخدم برامج جاهزة، هدفه هو توفر حاسب محمول مفتوح المصدر بالكامل ويمكن لأي شخص صنعه بأن يشتري القطع ويجمعها بنفسه، أمر لا يستطيعه أكثر الناس، الهدف البعيد هو تشكيل مواصفات حاسوب يمكن تصنيعه لاحقاً بكميات كبيرة وموجه لمن يريد حقاً حواسيب مفتوحة المصدر وخالية من أي برامج غير مرغوب فيها أو برامج غير مفتوحة المصدر، الرجل كان يعمل على الموضوع قبل ظهور فضائح التجسس لكن عمله أصبح أكثر أهمية بعد هذه الأخبار.

وفي موضوع آخر تماماً، سيارة مفتوحة المصدر:

http://www.gizmag.com/osvehicle-open-source-tabby/30679/

توجد أيضًا حواسيب Thinkpad X60 معدّلة تعمل بـ coreboot عوض الـ BIOS وتعاريف حُرّة

http://shop.gluglug.org.uk/

أصحاب هذه المشاريع يستحقون أكثر من مجرد كلمة شكر

لسان حالهم يقول "لا تكن مستهلك فقط"

13

عاجلاً أو آجلاً ستصلنا هذه الأفكار كما وصلتنا أفكار البرامج الحرة وحركة البرامج مفتوحة المصدر، ببطء وبالتدريج سنجد فرصة لأن نبني بأنفسنا مثل هذه الأجهزة، حقيقة لا شيء يمنع أحدنا من فعل ذلك ما دام أنه يستطيع ولديه المال الكافي لفعل ذلك والوقت كذلك، مصادر العلم متوفرة في الشبكة، بقي فقط الهمة.

أرى أن شكله الخارجي سيء المظهر

ألا يمكن صنع ما هو أجمل ؟

هذه طبيعة مشاريع الأجهزة المفتوحة المصدر، تبدأ بشعة لأن الهدف الأولي ليس الشكل الخارجي بل القطع الداخلية والهندسة الإلكترونية والبرامج، عندما يصبح المنتج شبه جاهز يهتم الصانع بعد ذلك بالشكل الخارجي، ما تراه هو حاسوب واحد صممه مهندس واحد لنفسه، لا تحكم على الفكرة من شكلها، المهندس ذكر أنه كان يتمنى صنع خلاف خارجي جميل من الجلد، ربما في مرحلة لاحقة سيفعل ذلك.

اعتقد أن شراء واحد مُجهّز في الأخير لن يكون بنفس متعة تجميع واحد متكامل بنفسك

ما أتوقعه هو أن توفر بعض الشركات الصغيرة عدة جاهزة للشراء وتركبها بنفسك كوسيلة لتخفيض سعر المنتج، لا أدري متى سيحدث هذا، لكن كثير من مشاريع الأجهزة تبدأ بطيئة ثم تصبح منتجات يمكن شرائها.

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

23.8 ألف متابع