الابتدائي و الثانوي , يجب ان يكون مجاني و إجباري

اما التعليم الجامعي فيكون اختياري و غير مجاني , للأسباب التالية

  1. جعل قيمة الشهادة أكبر

  2. يمكن استعمال المال لتوفير أساتذة و أماكن افضل للطلبة

  3. التأكد من جدية الدارس

مع استثناء لمن لا يملكون المال؟ إذا كان فقط أصحاب الأموال يدخلون الجامعة، لن يمكن لأم فقيرة أن ترى ابنها قد صار طبيبا يوما ما؟!

لهذا يوجد المنح الدراسية

لكنها قليلة

كيف نعرف الجاد من غيره؟

  • هل نعتمد على شاهدة الثانوي؟

  • أو نختبره اختبار قبول؟

-3

الطلبة الذين لا يملكون المال يقومون بتوفيره بالعمل أثناء الدراسة, و هذا حال معظم الطلبة فى الغرب, بيشتغلوا فى المطاعم و القهاوى و أى شىء لتوفير مصاريف الدراسة.

أو فى الولايات المتحدة يمكنهم التطوع فى الجيش و يتحمل الجيش مصاريف التعليم.

فى بلادنا فقط و ارجو ان محدش يزعل اللى فيها رجالة طول بعرض عنده 20 و 21 و لسه أمه و ابوه بيصرفه عليه!

مخطيء، في المملكة المتحدة مثلًا الدولة تقوم بدفع تكاليف الجامعة (قرض) على ان يقوم الشخص بارجاع القرض بعد الانتهاء من الجامعة والحصول على عمل وبمرتب فوق المتوسط. وسيرجع القرض في سنين عديدة. وبعد الانتهاء من الجامعة يمكنك الحصول على عمل بكل سهولة، لان الجامعات هناك اغلبها لديها برامج توظيفية مباشرة بعد التخرج.

واذا كان الشخص من عائلة ضعيفة الدخل، الدولة ايضا تعطيه مصاريف للعيش، كالسكن وشراء الكتب وما الى ذلك.

اي نوعًا ما الدراسة الجامعية مجانية كذلك!

القرض معناه ان الطالب دفع بالفعل و لم يتحمله دافعى الضرائب, و عموما بريطانيا و فرنسا و ألمانيا هى دول شبه اشتراكية يرزح شعبها تحت جبل من الضرائب و هو ما تسبب فى تباطىء النمو الاقتصادى هناك,

هذه الدول توفر العلاج المجانى و بعضها يوفر التعليم المجانى او المدعم و راتب بطالة و غير ذلك, الاقتصاديون هناك يريدون التخلص من هذا الارث الاشتراكى لكن هذا عسير للغاية.

هذه الدول لا تتمتع بديناميكية الاقتصاد الامريكى او اليابانى لهذه الاسباب, و تعتمد فقط على اسمها و أمجاد الأزمنة الغابرة فى الصناعة و ثرواتها الطبيعية من أراضى خصبة (90% من اراضى فرنسا هى من أخصب الاراضى الزراعية فى العالم).

لهذا لا تستطيع هذه الدول ان تقف فى وجه الاعصار الاقتصادى القادم من أسيا و الولايات المتحدة نفسها,

لأقرب لك, لماذا تكون السيارات الاوروبية أغلى من مثيلاتها الاسيوية و الامريكية و عجزت عن منافستها. انظر الى صناعة السيارات الانجليزية مثلا و كيف فشلت و أصبحت شركة MG تتبع شركة صينية مجهولة!

لماذا فشلت هذه الدول فى مجاراة التطور فى مجال البرمجيات و الأجهزة الالكترونية, اذكر لى شركة واحدة أوروبية تصنع هواتف او حواسيب ناحجة (نوكيا بيعت الى مايكروسوفت الامريكية, الكاتيل فى طور النسيان و تعيش على السوق الفرنسية لاعتبارات وطنية لا أكثر).

فى كل مجال, حتى فى المجالات الصناعية المتخصصة و ماكينات المصانع التى اشتهروا بها أصبحت تصنع فى الصين.

اوروبا الاشتراكية فى طور الانحدار بسبب الضرائب المرتفعة, و التعليم المجانى, و العلاج المجانى, و العمل المريح. العامل الاوروبى يعمل لساعات قليلة و يحصل على اجازات طويلة و يتقاضى راتبا مرتفعا يدفع نصفه كضرائب!

"اوروبا الاشتراكية فى طور الانحدار بسبب الضرائب المرتفعة, و التعليم المجانى, و العلاج المجانى, و العمل المريح"

حل حصرت أسباب انحدار اوروبا بهذه الأسباب السطحية ؟ (بغض النظر عن موافقتي على مصطلح انحدار!)

هل ترى ان هذه أسباب سطحية؟

ارتفاع الضرائب و تكاليف العمالة بالاضافة الى قلة انتاجية العامل و الموظف الاوروبى نسبة الى بقية العالم تؤدى الى تباطىء النمو الاقتصادى,

سيمنز الالمانية مثلا نقلت كل اعمالها الى المجر للتخلص من تكاليف الضرائب الالمانية المرتفعة, و مثلها الكثير من الشركات.

بهذا المعدل لن تبقى شركة او مصنع فى اوروبا الغربية خلال 50 عاما!

الاسباب برأيي لمشاكل اوروبا الاقتصادية أكثر عمقا و ليست نابعة أصلا من بسبب سياسات هذه الدولة أو تلك بل أهم المشاكل تعود لمشاكل عالمية عصفت بأميركا الرأسمالية و انتقلت لاوروبا و مشاكل الديون السيادية و الكساد ... الخ

"سيمنز الالمانية مثلا نقلت كل اعمالها الى المجر "

"بهذا المعدل لن تبقى شركة او مصنع فى اوروبا الغربية خلال 50 عاما!"

هل أوروبا الشرقية أكثر رأس مالية من أوروبا الغربية ؟

على كل حال ممكن اذا سمحت ممكن رابط خبر انتقال كل اعمال سيمنز الالمانية الى المجر ؟

مع تحياتي

الأزمة الاقتصادية التى عصفت بأمريكا هى شىء أخر,

باختصار هى كانت نتيجة لتراكمات من الاخطاء الشنيعة فى ادارة القطاع المصرفى, و لا تعود للسياسات الرأسمالية او الاشتراكية,

الأزمة كانت بسبب ارتكاب خطأ اقتصادى قاتل و هو المتاجرة بالنقود, النقود هى مجرد ورق فى النهاية لكنه يعبر عن الانتاج, يمكنك ان تؤمن على الانتاج و السلع كما تريد, و لكن التأمين على النقود نفسها (و التى تتغير قيمتها بحسب الانتاج) هو خطأ قاتل, و هذا ما ارتكبته المصارف الامريكية عندما استهترت بهذه القاعدة الاقتصادية البسيطة معتمدة على رواج اقتصادى مؤقت, مع شركات التأمين, التى أصبحت تؤمن على القروض.

أوروبا الشرقية لا تزال لديها بعض البيروقراطية الموروثة من عهد الشيوعية, و لكنها حاليا بشكل عام أكثر رأسمالية من أوروبا الغربية, لقد انتقلوا من النقيض الى النقيض!

هذه روابط حول سيمنز :

http://www.ceeitandtelecom.com/news/154714/siemens-moving-jobs-to-hungary

و هذا مقال يسأل هل سيمنز ماتزال المانية :

http://www.businessweek.com/stories/2004-05-16/is-siemens-still-german

بالطبع الطالب يرجع القرض، ولكن بعد الانتهاء من الجامعة والحصول على مرتب فوق 18,000 سنويًا ويكون على اقساط مريحة. لهذا قلت نوعا ما هو مجاني.

بالنسبة للنقاط الباقية، فاكبر مشكلة تعاني منها اوربا هي ان هناك نسبة هائلة من اوربا الشرقية يهاجرون الى اوربا الغربية كالمانيا والمملكة المتحدة من اجل العيش على نفقات الحكومة, فالمملكة المتحدة والمانيا تحاول توفير حياة جيدة لمن لا يملك عملا، ولكن للأسف تم استغلال هذا الامر بصورة خاطئة!

التعليم يجب أن يكون مجانياً للجميع

وعلى تلك الدول التي في نهاية كل سنة مالية لا تعرف أين تذهب بفائض ميزانيتها تخصيص تلك الامول لنشر التعليم بكل مستوياته

المعيار الوحيد يجب أن يكون رغبة الشخص و ما يحتاجه المجتمع و تحصيله و قدراته العقلية لا جيوبه

دول الخليج مجتمعه تملك سنوياً فائض في الميزانية يناهز ال 100 مليار دولار إذا لم تكن أكثر هذه كفيلة بتعليم كل العالم بأفضل وأرقى الجامعات

دول الخليج مجتمعه تملك سنوياً فائض في الميزانية يناهز ال 100 مليار دولار إذا لم تكن أكثر هذه كفيلة بتعليم كل العالم بأفضل وأرقى الجامعات.

وهي تعمل! في دول الخليج بعض - الوافدون - يتعلمون في الجامعات مجاناً. وبالنسبة للمواطنين بعثات خارجية او دراسة داخلية مجاناً. وكذلك يحصل بعض الوافدون منح دراسية خارجية في دول العالم مثل امريكا، اليابان، المملكة المتحدة واستراليا ايضاً.

ومع هذا كله هناك فائض كبير جداًَ لما لا يتم إستثماره في مساعدة الفقراء حول العالم الذين لا يستطيعون الدراسة في الجامعات على إكمال تعليمهم مجاناً ؟؟

لو تم تخصيص مبلغ 10 مليار دولار سنوياً من الممكن توفير التعليم الجامعي الكامل مع كل المصاريف لما يقارب مليون شخص سنوياً

تخيل أن مليون مسلم سنوياً يدخلون الجامعات أقصد هنا المسلمون الفقراء ممن لا يملكون القدرات لإكمال تعليمهم ؟؟

لو فعلوها، شكراً لهم ولو لم يفعلوها، فلم يقصرّوا.

أتمنى أنك لا تظن أن الفائض في المال عشوائي "أوه لدي 100 مليار إضافية، هيا لنوزعها"

كل شيء يمر على ميزانية الدولة ويتم تقسيمه على القطاعات ووضعه في الاحتياطي لأي طارئ

من قال أنه عشوائي ؟؟

هنا أنا أتحدث عن فائض الميزانية وليس عن الدخل الإجمالي الذي هو ضعف هذا الرقم بل أكثر

ولكن لا أرى أي مفعول لهذا الرقم فعلياً سوى تخزينه و الملايين من المسلمون يموتون جوعاً و لا يجدون ما يكسيهم فما بالك بتعليمهم

الأوجب أولاً أن تقضي على الفقر الذي بدأ يزداد لديها :) ففي السعودية البطالة والفقر يزداد والمنطقي قبل أن تقوم بتوزيع مالها خارج البلاد فالأوجب إستخدامه لتطوير البلاد والقضاء على الفقر بأي شكل كان :)

مجانية التعليم الأساسي هي حق من حقوق الانسان, و التعليم الأساسي هو كل ما يؤهل المواطن ليحيى حياة كريمة, ليس فقط أن يحصل على شهادة, بل شهادة تؤهله لكسب رزقه و الحياة بكرامة.

بالنسبة للتعليم الجامعي, و نظراً لتكاليفه العالية لضمان جودته, أعتقد أنه يجب ألا يكون مجانياً تماماً و لكن أيضاً لا يترك تحت تصرف الممارسات التجارية التي قد تؤدي الى ارتفاع اسعاره جداً و حدوث فجوة ثقافية و معرفية في المجتمع, و أعتقد يكون هذا عن طريق دعم من المؤسسات الاجتماعية و المنح الدراسية لغير القادرين أو المتفوقين أو فئات المجتمع المهمشة أو تقديم قروض ميسرة (ربما قروض حسنة) لتغطية تكاليف الدراسة.

بعد قرائتي لتعليقات إستغربت هل حقا هناك دول عربية فيها تعليم غير مجاني وتعليم يفرض عليك المواد لتدرسها.

في بلدي المغرب هناك رسوم التسجيل في أول كل سنة فقط وهي رخيصة هذا بالنسبة لابتدائي وإعدادي و الثانوي

أما كل الجامعات مجانية بل و تمنح مقابل مادي كل 3 أشهر لمن يتوفرون على شهادة الإحتياج وهذه حتى الميسور يحصل عليها

ولكن أتحصر على رداءة المناهج التعليمية. هذا والله أعلم

مثلنا تماما في الجزائر ، مجانية التعليم ، لكن المستوى كما في اللهجة المحلية " ربي يجيب " .

أوافق ولا أوافق

أوافق بإتاحة الفرصه للجميع

و لا أوافق بإتاحة الفرصه للمتكاسلين

فمن يتكاسل يجب ان تلغي عنه المجانيه حتي يكون هناك حافز له لمحاولة الوصول للمجانيه و العمل بجد اكبر

نعم في الواقع في سورية التعليم مجانيّ في جميع المراحل "روضة - ابتدائي - إعدادي - ثانوي - جامعة بجميع مستوياتها "

و إلزاميّ حتى نهاية المرحلة الإعدادية بمعنى أن الأب سيُسجن إن لم يذهب ابنه إلى المدرسة

..

التعليم ليس حكراً على أصحاب الأموال بل هو حق لكل إنسان

لا تنسوا أن الفقير إنسان أيضا !!

تماما .. ويجب على كل الدول العربية تطبيق التعليم الإلزامي المجاني ..

من رأيي، يجب أن يكون التعليم مجانيًا ومتاحًا للجميع، بكل مراحله، وأن يكون على نفقة الدولة وليس الأشخاص،

وألا يكون إجباريًا دراسة المواد نفسها، بل الشخص هو من يقرر ماذا يريد أن يدرس،

لأنه لا يمكن أن يكون الجميع مهتمين بنفس المواد ونفس النوع من العلم!

كنت أتمنى أيضًا وجود العلم الشرعي ضمن أولويات المنظومة التعليمية في بلادنا العربية.

وجود العلم الشرعي أولويات المنظومة التعليمية

في مصر يمكنك دخول مدرسة ازهرية ودارست المواد الشرعية

انا ادرس فقه,تفسير قران,توحيد,حديث,قران كريم بالاضافة للمواد الخاص بالتعليم العادي وبعض المواد الاخري

شكرًا على مساهمتك يا صديقي،

ولكنني بدأت ألاحظ أن الأزهر يتم تحويره بشكل بطيء إلى مجرد مدرسة أخرى.

ستتأكد من هذا حين ترى أن الجزء الخاص بالعلم الشرعي في الأزهر أصبح تحت تصنيف "العلم بخلقه"، وليس كما يجب أن يكون، تحت تصنيف "العلم بالله"

فتجد أنهم يدرسون الدين (فقه,تفسير قران,توحيد,حديث,قران كريم) ولا يبحثون في معرفة الله عز وجل.

فإذا عرفت الآمر ثم عرفت الأمر تفانيت في طاعة الآمر،

أما إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر تفننت في التفلت من الأمر.

وهذا هو السبب -برأيي- في الإنفلات الأخلاقي الحاصل في المجتمعات العربية

فنحن نعرف الدين ولا نعرف الله.

أتمنى أن يوجد تعليم شرعي حقيقي في المدارس العربية.

ولكنني بدأت ألاحظ أن الأزهر يتم تحويره بشكل بطيء إلى مجرد مدرسة أخرى.

لالسف لقد تحول بالفعل معظم اصدقائي يدرسون هذه المواد ولا يتفكرون فيما يدرسون حفظ حفظ ثم حفظ ولا شي والعام التالي ينسي ما درسه في العام السابق .

لاكن المشكلة ليست في المواد او الطالب صدقني المشلكة في اسلوب التعليم( المعلم) الضغط علي الطالب وجعل كل تفكيره الحفظ ودخول الامتحانات لينجح ويحصل علي الشهادة ثم بعد هذا 16 عام دراسة من اجل ورقة .

والقلة يدرسون من اجل التعلم .

هذا حال معظم التعليم في الوطن العربي ثم بعدها نتحدث عن سبب ضياع الامة العربية !

هذا مشروع يقدم الخدمة التعليمية مجانا بالغة العربية http://arab-university.com/

التعليم الاساسى يجب ان يكون مجانى لكن ان تتوفر مدارس مميزة غير مجانية, و هذا معمول به فى معظم دول العالم.

أما الجامعة فلا يجب ان تكون مجانية,

المشكلة انو الناس فاكرة انو فلوس الدولة دى بتيجى من الهواء أو من جيب الوزراء مثلا! فلوس الحكومة اللى بتتصرف على التعليم بتيجى من ضرائبنا التى ندفعها من عرقنا و شقانا و قوت عيالنا,

الدعم لا يعنى انك تأخذ من الغنى و تعطى للفقير, بل يعنى انك تأخذ ممن يعمل و تعطيه لمن لا يعمل!

ببساطة, انا لا أوافق ان يتم اقتطاع 10% أو 15% من مرتبى و تعبى عشان يتصرفوا على طالب "شحط" قادر على العمل عشان يتفرغ هو لشرب المخدرات و التحرش بالفتيات بينما يمكنه استغلال وقته فى العمل لتوفير أموال لدراسته.

لهذا السبب لا يجب أبدا ان تكون الدراسة الجامعية مجانية, و معظم الدول لا توفر دراسة جامعية مجانية الا من خلال المنح الدراسية المحدودة فقط.

انا متفق مع كلامك جيث انه منطقي و لكنك ستحصد النقاط السلبية بسبب كتابتك التعليق بالهجة المصرية و ليست العربية الفصحي

نعم، لكن تعليم مجاني يعني تعليم مدعوم، والجهات الداعمة في الغالب تفرض ارائها وتوجهاتها في الشيئ الذي تدعمه حتى الحكومات تفرض امور وتلغي امور وفق توجهها السياسي، التعليم المدفوع في الغالب تكون هناك مساحة للشخص في اختيار ما يريد تعلمه.

من الابتدائي و حتى الثانوي لابد و ان يكون اجباري و مجاني

و في رايي بعض الكليات في الجامعة لابد و ان تكون بمصروفات يمكن للطالب ان يسددها بعد تخرجه من مرتبه

و هذا امر شائع في الخارج و فيه فائدة كبيرة للجامعة و للطالب

أيضا.......

للأسف لا يوجد في معظم الدول العربية مستقبل لجميع التخصصات التي تدرس في الجامعات !

مثلا , في بلدي ( العراق ) لا يوجد مستقبل ( حاليا ) لـ ( الحاسوب , الجيولوجي , البيطرة , و الكثير غيرها ) , عدا الصحة ( الطب و مشتقاته ) و النفط و مشتقاته !

ان يكون التعليم مجانيًا هذا يعني قيام دولة في منتهى التقدم والرقي، على ان تكون المرحلة الجامعية مرحلة اختيارية لا اجبارية! ولكن في كل الاحوال تكون مجانية!

نعم يا أخي

من أجل تساوي الفرص

نعم يا اخوان يجب أن يكون مجاناً :)

شاهدت الخبر التالي

ألمانيا ألغت لتوّها مصاريف الدراسة الجامعية.

https://arabia.io/education/14024

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

18.6 ألف متابع