17

مَن أصبح آمنًا في سِرْبِه ، معافًى في جَسدِه ، عندَه طعامُ يومِه ، فكأنَّما حِيزَتْ لهُ الدُّنيا

الراوي : عبيدالله بن محصن | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الأدب المفرد

الصفحة أو الرقم: 230 | خلاصة حكم المحدث : حسن

ولن يعرف حقيقة هذا الكلام إلا من جرب عكسه

افضل تعليق على الموضوع

احسنت ورزقك الله السعادة في الدنيا والاخرة

آمين، و إياك و جميع المسلمين.

لما التفلسف . أنا سعيدة حين تكون عائلتي حولي و لي سقف يقيني البرد و الحر و لا أستيقظ على أصوات الدبابات و التفجيرات و لا يدق باب بيتي مخابيل يريدون تدمير حياتي باسم الوطن... ما دمت أعيش في السلام و لو كان زائفا فأنا سعيدة

كأني أفهم من كلامك انك لا تعرفين طعم السعادة ؟

لاني عندما طبقت كلامك على نفسي وجدت اني فقدت الكثير من عائلتي

صحيح اني لا استيقظ على اصوات الدبابات والتفجيرات لكن ذلك لان نومي ثقيل ليس الا

وبالنسبة للأخيرين فاليوم قبل الصلاة طرقو بابنا وفتشوه :]

أنا أقصد أني سعيدة و راضية... لا أريد أن أفقد أحدا في الحرب ... لا أريد أن تتغير تلك المباني التي اعتدت على رؤيتها كل يوم.... لا أريد أن أفقد ذاك الروتين المطمئن

يا صديقي كأنك تتكلم ما أكتمه.

  • تحياتي لك.

يريدون تدمير حياتي باسم الوطن

أيهما أهم: أنت، أم الوطن؟

لا يوجد شيء اسمه الوطن بالنسبة لي. من حق أي شخص أن يعيش في أي مكان دون أن يمنع البقية من تلك النعمة... أنا أريد أن أعيش بسلام و أقوم بما أريد به حتى لو كان الثمن تلك الأرض التي ولدت عليها. أليس من المفترض بنا نحن البشر أن نتمسك بالحياة و نحقق ما نريده؟؟ الوطن ليس ذاك التراب و انما مبادئي التي أختارها بنفسي...

من حق أي شخص أن يعيش في أي مكان دون أن يمنع البقية من تلك النعمة

من أي عقيدة أستلهمتي هذه الحقوق؛ فليس لك شخص أن يحقق لنفسه (أو لغيره) ما يشاء، وإلا لصارت الحياة فوضى.

حتى لو كان الثمن تلك الأرض التي ولدت عليها

هذه هي أحد الأزمات الفكرية للدولة المعاصرة. لكن بعيدًا عن تلك الأزمات، الولاء للحاكم، وليس للأرض، فالحاكم يُسلم له كل من في أرضه التي يحكمها بالسمع والطاعة، وإلا أقام عليهم عقابه (لكي يستأصل شأفة التمرد، قبل أن تنمو وتزيد)، وذلك لكي لا يضعف حكمه، وكم من دولة عظيمة بادت وزالت بسبب ضعف حكامها (الرومان، والتتار)، لذا فلكل ما نراه (ونراه غير معقولًا في بعض الأحيان) من الحكام له مبرره، وسببه، وإن كان لبعض أسبابٌ واهيةٌ، ولا يحقق المرام منها.

أليس من المفترض بنا نحن البشر أن نتمسك بالحياة و نحقق ما نريده؟؟

بل أن نبذلها (أي الحياة) رخيصةً في سبيل عقائدنا، التي ندافع عنها. على هدى وبصيرة.

الوطن ليس ذاك التراب و انما مبادئي التي أختارها بنفسي

الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها أتلف، وما تناكر منها اختلف.

وفي بعض الأحيان، يكون من الحكمة، والإتزان، أن نتأنى، ونتريث لكي لا نتخذ قرارًا نندم عليه لاحقًا.

أردت توضيح بضعة نقاط

  • أنا ضد التمرد و لا أرفض اي حاكم مهما كان ظالما ما دمت أستطيع ممارسة ديانتي بحرية

بالاضافة لذلك الله تعالى لم يأمر الشعوب الفلانية بأن يعيشوا في الشمال و بالآخرين أن يعيشوا في الشرق . لنفترض أن القبيلة a تعيش في أرض معينة و القبيلة b قد فقدت موطنها اثر كارثة طبيعية معينة. حين تأتي القبيلة b لتعيش مع االقبيلة a من وجهة نظري الشخصية منطقيا يحق لهم العيش على شرطين

  • أن تكون هناك موارد كافية للجميع

  • أن لا يتم تشريد القبيلة a أو ظلمها

بالطبع كل هذه الثرثرة نظرية بحتة و يستحيل تطبيقها بالاضافة للتقسيمات السياسية الحالية ... بكل بساطة هذه الفكرة صالحة في العصور الحجرية لكن ذلك لا يتفي صحتها

بالنسبة للحياة فأنا أعمل لدنياي و آخرتي .. فلا أقصر في حقي بأي منهما

وجبة لذيذة تنسيني احزاني

هههههه

اجعلهم وجبتان :)

إذا اعتمدت على هذه الطريقة، فلن يكون لك سبيل لنسيان الأحزان إلا عند الجوع، أما إذا امتلاءت البطن، حينها ستموت من الحزن.

لا اؤمن بوجود السعادة على هذه الارض

من الممكن ان تسعد في جانب من جوانب الحياة، لكن يكون جرحك عميقاً في جانب آخر من جوانبها.

قال تعالى: ("فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً*إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً")، ولن يغلب عسرٌ يسرين!

لن يغلب عسرٌ يسرين

تقول يسرين لأنها ذكرت مرتين، لكن العسر ذكر مرتين أيضًا؟

العسر معرفة و "ال" التي في أول هذه الكلمة على الغالب هي للعهد - تستخدمها عندما تتكلم عن شيء معروف بالنسبة لك - و تكراره على التوالي يفيد أنّه هو نفسه على عكس "يسراً" جاء نكرة فلا يوجد ما يدل على أن اليسر المذكور في الآيتين هو نفسه ، و و على العموم النكرة أعمّ من المعرفة

ولو أردت أن أذكر العسر واليسر مرتين في نفس السياق، ما الذي يجب علي أن أكتبه؟ أظن بأن هذه هي الحالة الوحيدة أصلًا التي يمكن كتابتها فيها، يعني هل لو أراد الله أن يذكر العسر مرتين واليسر مرتين لقال فإن مع عسر يسرًا إن مع عسر يسرًا؟

ما يأتي بعد "مع" يكون مضاف اليه ، و المضاف اليه يجب أن يكون معرفة فلا يمكنك أن تضع اسم نكرة بعدها.

لكن بإمكانك أن تجعل العسر و اليسر معرفة فتقول : فإنّ مع العسر اليسر ، إن مع العسر اليسر

العسر معرفة، فهي واحدة وإن تكررت. وأما اليسرين فنكرتان، فالأولى غير الثانية.

يمكن أن تحقق السعادة الدنيوية والآخروية

http://www.islamtoday.net/toislam/art-113-1.htm

يكون جرحك عميقاً في جانب آخر من جوانبها.

أين هو ذاك القلب الذي لا تفتته الرماحُ؟

للاسف اخي العزيز ..

مهما كنت صلبا وقويا لابد من امور في الحياة تهزك بعنف.

مثلا انا شخصيا من المفترض انني سعيد من الناحية المالية لكن في مرة من المرات وفي احد المشاكل العائلية قلتها بشكل واضح - هذه المشكلة لن يحلها الا الله بمعجزة من عنده - فمن يقول لك ان المال مثلا يجعلك سعيدا فهو واهم، فالسعادة الكاملة لا تتحقق، فان كنت فرحا بان لديك عملا ومالا، سيكون هناك مشاكل تجعلك حزينا كلما فكرت فيها ولو كنت تجلس مستمتعا على شواطئ ميامي.

أنا لا أقول بأن لا سعادة على الأرض، هنالك سعادة، لكن ليست كما تصورها الأفلام، ولا توجد نهايات سعيدة، هنالك سعادة لكن ليست مكتملة، لأن وضع الحياة وسننها لا تسمح بأن تكتمل السعادة، فالسعادة الكاملة تعني الكمال والكمال لله، مهما فعلنا لن نستطيع أن نكمل أي شيء، بيل غيتس أمضى حياته يجمع الأموال كي يكتشف في النهاية أن سعادته كانت أكبر في العطاء من الأخذ، لذا، السعادة مفهوم نسبي، كم هو مرتاح ذلك الطفل ذو الـ5 سنوات مثلًا، لكنه يتمنى أن يصبح عمره 25 سنة كي يكون كبيرًا مستقلًا.

لي ما يقارب الربع ساعة افكر ولم اجد اي شيء يسعدني :3

الشاورما؟ مرايا؟ قاسيون؟ النوتيلا؟ عشب على حجر؟ الخروج من المسجد بعد صلاة الفجر؟ إنجاز مهمة كنت تظنها صعبة بسهولة؟ تعلم شيء جديد وإتقانه؟ إنهاء مشروع؟ إنهاء كتاب؟ المركز الأول؟ كوكاكولا؟ رمضان؟ The pursuit of happiness؟ إيجاد الحلقة 813 من المحقق كونان؟ ثنيان خالد؟ العودة من صلاة العيد؟ العمل مساء الخميس؟ مدرسة المشاغبين؟ غسان كنفاني؟ ليلة غيث؟ عودة الكهرباء؟

ألم يناسبك أي من هذا؟

مثل حبوب السيتامول .. ربما تجعلني سعيداً ساعة او نصف ساعة

لا انصحك باﻹكثار من حبوب البانادول، فنحن نستخدمها لقتل الفئران، حبة واحدة تكفي للقضاء عليه. قتلنا بها مايقارب خمسة فئران إلى اﻵن، وقد وصفها لنا طبيب.

انت فهمت تعليقي خطأً -_-

قصدت على الاشياء التي ذكرها زيد انها مثل حبوب السيتامول .. اي انها حلول مؤقتة قصرة المدى جداً

وليس للسيتامول كدواء وحبوب اي علاقة بتعليقي

قيل: من أسعدُ الناسِ؟

قال: من أسعدَ الناسَ!

رصين في مبناه!

سخيف في معناه!

ولا تآخذني يا صديقي على هذه الكلمات "العنيفة"، فقد جاءت هكذا!

لا أؤاخذك، فلست كاتبها، فقط أقتبس، لكن لماذا؟ أراها صحيحة بالفعل.

  • لن تستطيع إرضاء كل الناس

  • من تابع الناس، مات هماً

هذه مقولات مشهورة، أو فقط معناها، وأتفق مع الأخ @mujahid

وهل قلت أسعدوا كل الناس؟ المقصود بالاقتباس واضح حسب علمي، تعني أن العطاء أفضل من الأخذ، وأن سعادة العطاء هي أجمل السعادات.

لا أظن أن الإقتباس واضح "حسناً لشخص مثلي ليس واضحاً"..

كما في السطر الآخر، من أسعدَ الناسَ، وهنا الناسَ شاملة جداً جداً (ممكن لكل البشر). والأخ مجاهد وضّح وقال: رصين في مبناه! سخيف في معناه، وفعلاً الجملة مركبة تركيب نحوي صحيح وأيضاً بلاغياً ممتازة، ولكن معناها جداً شامل (بالنسبة لي!)

وهل قلت أسعدوا كل الناس؟

هذا ما يعنيه الكلام، فرغم أنه لم تكن بها عبارة التأكيد "كل"، ولكن ما يعنيه أن تسعد كل الناس.

وضع رأسي على الوسادة عند النوم دون أظلم أو آكل حق أحد، وعدم وجود ذرة حقد في صدري.

تحياتي لك..

اتمني لك صفاء القلب ورضي النفس

الرضا بما قسمه الله لك ..

مظلوم على المدى القصير فقط، لا بد أن ينصر الله المظلوم سواءً في الدنيا أو في الآخرة.

في النهاية المظلوم فائز

من دون فلسفة او ملاغة

السعادة = المال + عائلة سعيدة + ارضاء الله (سعادة في الدنيا والاخرة :D )

سأستيقظ يومًا وسأجد هذه الأشياء أمامي، فأسعدبها، ثم يأتي اليوم التالي، فأسعد بها - 1، ثم يأتي اليوم الذي بعده، فأسعد بها - 2، وهكذا حتى أصل إلى هذه المعادلة: سعادتي بها - مدة تلك المُسْعِدات؛ عندما مدة تلك المُسعِدات = مقدار سعادتي بها، وحينها لن أسعد بها، بل سأطلب المزيد. أي أننا نسعد بمقدار ما نزيد، وليس بمقدار ما نملك.


ولو كان لبن آدم واديان من ذهب لبتغى لهما ثالثا.

أجمل شعور هو أن تشطب احدى المهام التي أرقتك و التي أتممت إنجازها ، ومنه فرؤية أهدافي تتحقق هو مايجعلني سعيدا للغاية

مساعدة الآخرين, ورأيتهم سعداء..هناك شئ سحري بها

مجتمع التدوين غير مناسب

لا أعلم, ربما تسلية, ربما إستطلاعات رأي,

المهم أنه غير مناسب من وجهة نظري, إن كان مناسب من وجهة نظرك فلا بأس

السعادة الحقيقة والابدية تكمن في تحقيق مكاسب الدين الاسلامي، في تكوين اسرة على نهج اسلامي صحيح من حيث التربية من حيث كل شيء، والعيش برضاء الله، و وضع حسن الظن فيه، واقامة الدين، والمحافظة على اصوله، فمن المؤكد انك ستسعد في دنياك وتفوقها سعادة الاخرة، اما كوني في سلام ام لا هو قدر الله المكتوب لي وان آمنت بقدره وقضاءه هكذا اكون قد حققت مكسب ايماني كبير الا وهو الايمان بالقضاء والقدر خيره وشره.

سعادتي هي ماذكره الاخ

@ibazzo

الإيمان بالله عز و جل.

بالنسبه لي السعاده هي القناعه

عدم مُجادلة الناس ..

الناس بصفه عامه؟ ام من يتحدثون بلا علم؟

عِــدة أنواع:

  • الجاهل

  • الأحمق

  • المجادل بدون علم

  • الناقد لأجل النقد (أو ناقد هدّام) كما يُسمّــى!

  • المنافق

صحيح!

لا تجادل الاحمق, قد يخظأ الناس في التفرقه بينكم

أظن بأن هذه الكلمات فضفاضة وخاطئة إلى حد كبير، فكيف تعرف الجاهل أو الأحمق أو ما سرد في قائمتك؟ المشكلة أن أي شخص يتعب من النقاش فقط يقول لك: لا أنت تجادل بدون علم، أنت تسير على أهوائك، أنت جاهل أحمق لن أكلمك. ليست مهمة المناقش أن يحدد نوع من يناقشه، ناقش الناس وجادلهم حتى تشعر بأن القارئ لنقاشكما قد عرف من العالم ومن الجاهل.

لا تتعب نفسك بالحديث، الناس لا يسمعون الا مايريدون سماعه

ما تعريفك للسعادة ؟

ان ترضي بحالك وتشعر ان كل ماتريد حولك

اجد السعادة في اكتشاف نفسي، دائما ما تفاجئني بأشياء جديدة، لاأحب ربط السعادة بالسلام والأسرة والمجتمع والدين لانها تكون في نظري في اكتشاف الذات بعيداً عن كل الأنماط ومن يعلم قد اكون أسعد حالا عند موتي.

أمر المؤمن كله خير، سواء في السراء، أو الضراء.

لكن ما يسعدني أن أصبح ثابتًا على ديني، لا يعتريني شكل ينقص علي عيشي (في الدنيا، والآخرة).

وأيضًا يسعدني معرفة شيء جديد ومفيد، ولا سيما عندما أكون أول من يعرِّفها (ابتكرها).

ولا أنسى أن أضيف شيئًا مهمًا: القناعة.

ليس عندى معادلة للسعادة فغالبا ما تجدنى مبتسما (ليست ابتسامة مزورة)

ولكن يمكننى القول أن من أكثر المواقف التى اسعدتنى هى حصولى على الدرجة الكاملة فى problem set 1 من كورس CS50 هذا على المدى القريب بالطبع هناك مواقف أخرى ولكن هذا كان الأقرب زمنيا

التدوين وصناعة المحتوى

هنا نسعى للخروج بأفكار ونقاشات تفيد الكاتب المخضرم والجديد لبناء محتوى أفضل.

12.6 ألف متابع