أردتُ أن أشارككم ملخص من إنتاجي لهذا الكتاب البسيط , يمكنُ أن أصفه بكل أمانة الواجهة الأولى لمن يريد معرفة ماهية الإقتصاد وينتابه الفضول لدراسته , بشعار الإقتصاد لغير المتخصصين , ينصح بقرائتهِ كاملاً . .

الكاتبْ : الـدكـتـور جَـاسِـمْ سُـلـطـانْ , مِـنْ سِـلـسِـلـة أدواتْ الـقـادة .

دار النشر : الشبكة العربية للأبحاث والنشر سنة 2015 .

عدد الصفحات : 80 صفحة.

علم الإقتصاد ( مهمتهُ وأنواعهُ )

 يدرس علم الإقتصاد القوانين الإجتماعية المتعلقة بدراسة إنتاج وتوزيع الوسائل المادية لإشباع الحاجات الإنسانية ,حيث يهدف أيضًا إلى محاولة تفسير سلوك الأعوان الإقتصاديين والمتمثلين في ( الأفراد , الأسر , المؤسسات والحكومات ) ,وتتميز قوانينه بأنها "نسبية التطبيق" أي أنها تتغير بتغير الزمان والمكان فالحياة الإقتصادية في المجتمعات البدائية لا تنطبق قوانينها في المجتمعات المعاصرة , "أقل حتمية" لنقل أنها أقل حتمية من قوانين العلوم الطبيعية ليس بالضرورة إذا حدث كذا وكذا سينتج كذا , أضف لكل هذا أنها "أقل دقة" لوْ قارناها بقوانين العلوم الطبيعية فإنها أقل دقة منها حيث أنها تعبر عن إتجاه أو تنبئ مرشح للحدوث.

الإقتصاد ينقسم إلى عدة أنواع أهمها "الإقتصاد الجزئي" ( حيث يهتم هذا النوع بدراسة السلوك الإقتصادي للأعوان الإقتصاديين كالشركات والأفراد وطريقة تفاعلها مع السوق ) , ويوجد "الإقتصاد الكلي" ( حيث يهتم هذا الأخير بدراسة الإقتصاد ككل أي معرفة وتوضيح العوامل الإقتصادية المؤثرة على إقتصاد البلدان كـ الدخل القومي , تضخم الأسعار , البطالة . . .إلخ ).

علم الإقتصاد ( نشأتُهُ وتاريخُهُ )

 نشأ الإقتصاد من خلال أربعة عصور . . "عصر العبودية" عصر السيد والعبد . . السلعة هنا متمثلة في الإنسان . . "عصر الإقطاع" السلعة هنا أيضًا الإنسان لكن مختفي تحت مسمى الفلاح . . الفلاح يكدح من أجل قوت يومه والنبيل يأخذ نتيجة هذا الأخير للملك والملك يمدح ويكافئ النبيل , إلا أنْ بدأت إرهاصات التحول هنا يمكن القول أن البشرية تحررت في القرن الخامس العشر ميلادي مع بداية الكشوفات الجغرافية وإكتشاف أمريكا الشمالية والجنوبية وبهذا إكتشاف طرقًا جديدة للتجارة . .

. . فبدأت حركة السفن تتدفق بشكل واسع على الموانئ الأوروبية وبهذا تَوَافُرْ فرص العمل وعليه إنتهى عصر الإقطاع وحان "عصر البرجوازية" او مايعرف بعصر الطبقة الوسطى أصبح النبيل مهدد بالفقر والتجار من الفلاحين في غنى وترف بسبب توفر فرص العمل في المدن والموانئ , حيث صّار الملك يعتمد على الفلاح الذي أصبح تاجرًا عوضًا عن النبيل, وبعدها جاء "عصر السوق" او مايعرف بالعصر الرأسمالي حيث إرتكز هذا العصر على فلسفة الملكية الفردية والسوق الحر ويمكن إختصاره في هذه المقولة الفرنسية *دعه يعمل دعه يمر *.

علم الإقتصاد ( روادُهُ وأطروحاتُهُ )

الرواد الثلاثة في الإقتصاد . . "أدم سميث" هو رائد الرأسمالية المتفائلة الذي يرى أن السوق قادر على تنظيم نفسه بنفسه دون الحاجة إلى تدخل الدولة ,"كارل ماركس" عدو الرأس مالية الذي رأى فيها أنها ستولد الصراع الطبقي , وأنها إستغلال للعامل ويجب أن تكون كل وسائل الإنتاج تابعة للدولة, "جون كينز" يعرف بصوت الرأس مالية المعتدلة , حيث يرى ضَّرورة تدخل الدولة بالقدر الذي يوازن السوق.

المصادر التي إعتمدها الكاتب :

1 - د . السيد عبد المولى ,أصول الإقتصاد سنة 1977

2 - جون كينيث جالبريت , تاريخ الفكر الإقتصادي ( الماضي صورة الحاضر ) سنة 2000

3 - روبرت هيلبرونر معَ ليستر ثارو , الإقتصاد المبسط

4 - سيف سعيد السويدي , مدخل لأسس الإقتصاد سنة 1998

5 - فايز بن إبراهيم الحبيب , مبادئ الإقتصاد الكلي سنة 2000

أتمنى أن ينال الملخص إعجابكمْ ,مُمْكن بعض النصائح لتلخيص الكتب بطريقة أفضل للإبتعاد عنِ الحشو الزائد وتوصيل لُبْ الكتب بطريقة صحيحة.