المنفلوطي،

الرافعي، الزيات، بديع الزمان والحريري، ابن المبرد، والكثير من الأدباء المتفرقين

قرأت للمنفلوطي الكثير من أعماله , فقد كنت و لا زلت مأخوذا به و بأسطره تلك , أما الكتاب الآخرين فحدث و لاحرج , هم أناس أدمنت مطالعتهم عن طريق كتبهم , لم أقرأ للحريري لكن سأفعل عن قريب . فكن بخير أخي

مصطفى صادق الرافعي.

الجاحظ في كتابيه البيان والتبيين والحيوان. وكثيرون اخرون.

حقيقة لم أقرأ له لكن سأفعل عما قريب , كن بخير

غسان كنفاني، جبران خليل جبران و مي زيادة.

مي زيادة بالذات من أهوى مسلكها في صياغة الأفكار.

غسان كنفاني

هو رجل اختزل هموم شعبه وقضيته، ولملم ملامح وطن لم يراه يوما إلا كلا متكاملا وحقا يأبى أن يفرط في ذرة تراب منه , أدمنت القراءة له , حبذا لو تدليني على أفضل ماكتب ,

أما جبران فقد أدمنت أدبه ووقعت فى أسره قرأت له قصصه في "الأرواح المتمردة" و"الأجنحة المنكسرة"،و دواوين شعر مثل "المواكب"، أحسست حينها أن قراءة مثل هذه الأعمال تمنحني حسًا نقديًا وروحًا تساعدني على التأمل واستصفاء روحي وفرز مشاعري , بلا شك هو كاتب عظيم

مي زيادة بالذات من أهوى مسلكها في صياغة الأفكار.

لم أقرأ لها بعد , أرجوا أن تتفضلي علي بأجمل ماسطرت أنامل تلك العظيمة , و شكرا

جبران خليل جبران

كبير هو ذاك الرجل في كتاباته , أدمنت كتبه

لم أقرأ له , و لكن سأفعل عما قريب .

مصطفى لطفى المنفلوطى

كاتبي المفضل , هو شخص يكتبه حروفه بحبر من ألم , تمنيت لو أني التقيته

كتب وروايات

مُجتمع متخصص لمناقشة وتبادل الكتب (غير المتعلقة بالبرمجة والتقنية بشكل مباشر) والروايات العربية وغير العربية والمواضيع والأخبار المتعلقة بها.

13.4 ألف متابع