ازدادت سلبيتك و سوداويتك و اختفى تهكمك اللاذع..هل لهذا علاقة بانتقالك للقصص القصيرة أم هو اختلاف بالمزاج بشكل عام؟

اختلاف بالقصص يعني اختلاف بالأسلوب، أنت بين الجميع يجب ان تعرفي هذا فقد قرأتي الكثير من المسودات السابقة

نعم نعم اتحقق فقط، لا تفقد التهكم رجاء..أهم بهار ﻹنجاح الطبق.

القصة هذه شبه يومية لذا ان لم يكن لديك شيء تفعلينه في حياتك تابعيها باهتمام، ستصبح مثيرة في الأجزاء القادمة

وماذا عن روايتك؟ متى يصدر الجزء القادم!

كالعادة، عندما تنتهي اللوحات، الرسام بطيء قليلاً بسبب الامتحانات ولكنه سينتهي منها قريباً

بها رومانسية زيادة عما عهدتك عليه، و تطور في اسلوبك في تغييب الحوار و نقل الأفكار بطريقة جديدة - ربما هذا لاختلاف النوع الأدبي كما ذكرت نفسك.

سأتابع ما استطعت، أكمل.

قصص قصيرة

هنا يمكنك ان تنشر قصصك القصيرة , أو تطلب المساعدة من المختصين لانجاز قصصك

515 متابع