Yasmeen Alfeqi

ماجستير لغة عربية، مسوقة رقمية مختصة في كتابة المحتوى الإبداعي

38 نقاط السمعة
عضو منذ
7

هل حقًا المال يكسو المرء مهابًة وجمالًا؟

إِنَّ الدَّرَاهِمَ فِي المَوَاطِنِ كُلِّهَا * تَكْسُو الرِّجَالَ مَهَابَةً وَجَمَالَا فَهِيَ اللِّسَانُ لِمَنْ أَرَادَ فَصَاحَةً * وَهِيَ السِّلَاحُ لِمَنْ أَرَادَ قِتَالَا هذه الأبيات لقصيدة نظمها أحد أشهر شعراء العصر العباسي الأول، عرف بفصاحته وظرافته، وامتازت قصائده بالسلاسة والبساطة ووضوح المعنى، حيث مال فيها إلى الأسلوب الفكاهي، وتحدثت بعض قصائده عن الحكمة والهجاء والفخر، انتزع شهرة واسعة في سرعة البديهة، والأدب الساخر، وقد سمي بالماجن؛ لصراحته المفرطة، إنه الشاعر والأديب محمد بن القاسم بن خلاد والمشهور بـ(أبو العيناء). أبو العيناء يصف
4

تجربتي في كتابة السيرة الذاتية!

لطالمًا أشعر بأنّ الصباح يحلُ حاملًا بشق الأنفس، وقد لوح لي بنهاية المرحلة، وصدق وعده لي حينما طال انتظاره، وحينما أشرقت شمس فرحته من صميم قلبي، وبزغ بالحلم الذي استحوذ قبله الكثير والكثير من ليالي سنوات، كانت شرسة عامرة بالجهد والبذل والوصول العامر اللامتناهي، الصباح الذي كان البوصلة كلما ضللت طريقي، وكان الأمل عند كل يأس مس قلبي، وكان الزاد حينما تراخى وفتر عزمي، وكان خياري الأول دائمًا، للصباح الذي أتى يحمل ما كان بالأمس حلمًا لي واليوم أتحدث عنه