محمد الغزالي @Mohamad_algazali

نقاط السمعة 466
تاريخ التسجيل 29/10/2016

كيف يحدث تباطؤ الزمن ؟

في نظرية النسبية الخاصة الأينشتاين يوجد مفهوم تباطؤ الزمن حيث أنه كلما زادت سرعة الجسم إختبر مرورا أبطأ الوقت من جسم ساكن أو أبطأ منه وأيضا كلما زادت قوة الجاذبية زاد تباطؤ الزمن وهذا ماتم إتباته بالتجارب كوضع ساعة ذرية في طائرة نفاثة وترك أخرى في الأرض ساكنة وقياس اختلاف الوقت أو وضع ساعة على مستوى السطح وأخرى في مكان أعلى حيث يكون هناك إختلاف في شدة الجاذبية...

محرك البحث فيه حسوب فيه مشكلة !

منذ مدة كان المحرك شغالا مئة بالمئة ويعطني نتائج مطابقة لما أبحث عنه ويعطني مواضيع أغلبها قديمة وبعضها حديثة

هل سينتهي التعدين التقلدي لعملة الإثيريوم ؟

في التعدين عن العملات الرقمية تستخدم حواسيب قوية الإستخراج العملة وفق قوة الحاسوب في التعدين خلال وقت معين وهكذا يتم إستخراج البتكوين لكن بالنسبة لثاني أغلى عمولة وهي إثريوم قرأت في موقع أنهم سيقفون هذا النظام الذي يعتمد على عتاد الجهاز لنظام أخر أشبه بالإستثمار هل هذا صحيح ومتى سيبدئون بالمرحلة الجديدة ؟

إسألني عن "أطلانتس"

كما هو في العنوان إسألني ماتشاء عن الجزيرة الضائعة فقد سبق لي العيش هناك لمدة :)

الفيلسوف "الشيعي" ذو القيمة الكبيرة يعود من جديد

بعد أن تم حظر الفيلسوف الشيعي أو troll من العيار العالمي كما وصفه هادي وذالك نتيجة كثرة التسليبات

تأثير المسلمين الدموغرافي على البنية السكانية في أوروبا

إكتشاف حقيقة جزيئة البنزين في حلم عالم

تعتبر جزيئة البنزين من صنف الهيدروكربونات وسبب هذه التسمية أنها تتكون فقط من عنصرين وهما الهيدروجين والكربون وأمثلة على بعض منها البوتان الغاز المستعمل في الطهي وغاز الميثان والبترول أيضا عبارة عن خليط من الهيدروكربونات،وكل جزيئة هيدروكربونية تتبع نظاما في شكلها يعتمد عل الروابط، فجزيئة الكربون عندها أربع إلكترونات في الطبقة الخارجية أي أنها يمكن أن تشكل أربع روابط يمكنك تخيلها كأربع أيدي.

الدماغ أقوى من أي دواء !

طوال هذا اليوم ومنذ الصباح الباكر وأنا أعاني من ألم رهيب في ضرسي وطبعا بدأت مداوتها بطرق تقليدية متداولة فوضعت فيها أوراق الشاي وعشبة القرنفل ومضمضتها بالماء المالح ولم ينفع ذالك وطبعا في اليل وصل الألم إلى أشده وأصبح فضيعا فما كان مني إلى إلى أن إتجهت إلى المستشفى والألم مزال مستمرا، دخلت عند الطبيب وألق نظرة سريعة وقال بأن هذا الضرس حالته مزرية ويجب إقتلاعه فيما بعد، لم أبالي بما قال وذهب إلى دفتره وكتب لي بضعة أدوية وأعطاني ورقة لكي يعطوني إبرة في نفس المستشفى أخدت الورقت ومشيت إلى المكتب الأخر وفي ذهني أني سأخد إبرة في الفم في مكان الضرس كما يفعل أطباء الأسنان عند إقتلاع ضرس أو إصلاحه ولكن عندما دخلت علمت بأنها إبرة تؤخد في الجانب الأيسر من الظهر وعلمت أيضا بأنها إبرة قوية المفعول! بدأت تتسارع ضربات قلبي قليلا وقفت أنتظر في المكان المخصص وأنا أراه يحضر الإبرة وأشعر بالقليل من الخوف الأني لم أخد يوما في ذالك المكان وفيها مسكن حسب مقال الممرض بأنه قوي المفعول، وأنا أراقبه بخوف يحضرها حدث شيئ غريب لقد خفت وطأة الألم قليلا !فاستغربت من هذا ولكن ماإن أنهى تحضيرها وهم بالحقن حصل شيئ أغرب لقد إختفى الألم في لمح البصر كان شعورا غريبا وكأنه مسكن من نوع ما أوقف الألم فورا طبعا بدأ صوت في داخلي "هيا بسرعة أخبره بأن الألم قد ذهب ولاحاجة الإبرة" لكن لسبب أو للأخر لم أقل شيأ وأتم الممرض مهمته بنجاح وخرجت من المستشفى وطبعا لم يعد الألم بعد ذالك طوال الطريق (ليس بفضل الإبرة) الأني طبعا عندما إقتربت من المنزل بدأ مفعول المسكن وبدأ المكان الذي حقنت في التألم وكنت أمشي بصعوبة نوعا ما طبعا الأن المسكن قوي المفعول، والأن والحمد والفضل الله ماعادا الضرس يؤلم ولكن المفارقة لدي الأن ألم أخر وهو ألم المسكن القوي وأواجه صعوبة قليلة في التحرك (الدواء أصبح داء)

من غرائب ميكانيكا الكم الترابط الكمي

عدنا والعود أحمد لنواصل الجنون هذه المرة الدور على الترابط الكمي أو التشابك الكمي ومعنى هذا أن الجسيمات كالإكترون إذا قربت إثنين منهما من بعضهما فسيرتبطان مع بعضهما بطريقة غريبة مهما باعدت بينهما من مسافة ويؤثران على بعضهما البعض بشكل لحظي كما لو أن بينهما سلكا ينقل المعلومات،يبدو هذا سخيفا أليس كذالك.

من غرائب ميكانيكا الكم تجربة ﻗﻄﺔ ﺷﺮﻭﺩﻳﻨﺠﺮ

تهتم ميكانيكا الكم بدراسة العالم مادون الذري البالغ في الصغر وجسيماته من الإلكترونات وغيرها... وهذا العالم حسب النظرية يختلف تماما عن تجربتنا اليومية فالجسيمات تظهر فيه من العدم وتختفي وتنتقل من مكان إلى أخر دون قطع المسافة الفاصلة بينهما وتترابط فيما بينها عبر عبر مسافات شاسعة وتنقل لبعضها المعلومات بسرعة لحظية أكبر من سرعة الضوء برابطة لاتزال غامضة.