محب للحياة @ABO_JAWAD

نقاط السمعة 11
تاريخ التسجيل 22/03/2020
آخر تواجد شهر واحد

تابع قصصي مع قططي

تصالحت مع القطط ، ولكن رغم ذلك عانيت الفقد مرارا وتكرارا فبعد عودتي من اول سفرة لي إلى تركيا حيث أدرس الجامعة ، سألت عن القط ( Turgut ) فأجابني عمي أنه اختفى، وفي تركيا حيث أدرس كما أسفلت سابقاً عندما انتقلت إلى حي جديد لدراسة التخصص ، فبدأت أتعرف بدأ من الأطفال ومن ثم كبار السن وبالطبع قطط الحي ،وبينما كنت ألهو مع صديقتي الجديدة التي لم أكن قد سميتها بعد ، باغتتني مشهورة الحي.. صغيرة في السن كبيرة في الفعل ، قائلة :ماذا تفعل مع صديقتي!! ابتعدت قليلا وقلت لها: اسف لم أعلم أنها لك. ضحكت كثيراً علي

وقالت: امزح معك .. هذه ليست قطتي ، هذه صديقة الجميع تمالكت نفسي وسألتها : ما اسمك ؟

هل هي فقط حيوانات أليفة؟

عندما كنت طفلاً يقضي ساعاته قبل نومه ومجيء أمه يشاهد التلفاز كانت البرامج التلفزيوني لا تعد ولا تحصى . ينتهي هذا البرنامج الممتع ليأتي برنامج آخر أو فيلم أمتع منه . وعندما اسمع صوت صرير الباب معلنا مجيء أمي ، كنت أشخر ممثلا نومي خائفا من عقابها .

لنعد إلى الأفلام العظيمة التي كنت أشاهدها وخاصة تلك التي تتضمن وجود حيوانات ككلاب أو قطط مثل Dr.Dolittle ، الذي أقنعني بإمكانية التحدث مع الحيوانات ووجود لغة نتفاهم فيها نحن بنو البشر مع الحيوانات.وهناك الفيلم الطريف cats&dogs... القطط والكلاب ، الذي ما زالت هناك بعض المشاهد عالقة في دماغي ، تؤجج الحنين لقططي التي صاحبتني إلى عمري هذا .

الحب والغربة... هل لهما علاقة في بعضهما؟؟

الخميس ٢٩/١١/٢٠١٨ الموافق م بعرف كم بالهجري

الحب والغربة.. وما ادراك ما هما ،امران متضادان ،خجولان ،ولكن في نفس الوقت حقيران، فالحب الذي يدخل على صاحب البيت بدون ان يدق الباب حتى ، هو نفسه نفس الظروف الذي تدخل على العائلة بدون استئذان فتجبر العائلة على الرحيل الى المجهول، خجولان ولكن حقيران.....

( Çok incesin ) عبارة قالتها امرأة لي وصنعت يومي بالكامل..

هذه الأيام تعصف بي من جميع النواحي ، فلا أعلم هل ألقاها من مستواي المتدني في الجامعة وعمل المشاريع ؟ أم ألقاها من ضغط العمل ؟ أم ألقاها من عدم انتظام نومي وبالتالي عدم انتظام حياتي؟..

اليوم عندما كنت عائداً من الجامعة ، أو دعني أقول هارباً منها ، رأيت امرأة لا تتجاوز الخامسة والأربعين من العمر ومعها ابنتها الصغيرة ، خارجةً من البيت ومعها عربة أطفال تريد رفعها إلى الشارع، وأمامها فقط ثلاث درجات ، أسرعت لنجدتها ورفعت العربة معها ، عندما حطّت العربة رحالها على الرصيف نظرت في عيني وقالت ( çok incesin ) . ولها معنيين الأول وهو أنك نحيف جداً وهذا لا يمكن نظراً لكرشتي الصغيرة ، أما الثاني فهو أنت رقيق جداً.