عبد الله الشويعر @عبد الله

نقاط السمعة 365
تاريخ التسجيل 19/01/2014

الرفق في طلب العلم وعدم التسرع في الحصول على النتيجة المُرضية التي يطمح بالحد الأدنى منها.

أما عن كيفية الرفق مع النفس يكون لربما لو مثلتُ مثال وهو في سير السيارة على الطريقة وقائد السيارة، ألا ترى معي أن الإنسان إن كان يسير في طريق صحيح هو اختاره وكانت الوجهه التي يقصدها بعيدة وتحتاج لفتراح راحة وفترات إعادة توازن مع النفس والتقوي على شق هذا الطريق والوصول للنتيجة المرضية منه، من خلال هذا السير أنت تسير بعوامل تساعدك على تخطي هذه المسافات البعيدة وهي السيارة وعوامل أخرى تساعدك في حفظ قوى نفسك وجسدك وهي الأكل والشرب وكذلك لا تنسى أن للسيارة فترات راحة وتغييرات لازمة ووقود يساعد على استمرارها بالعمل وغيرها من الأمور.

ما أردت الوصول له هو عند إدراكك لأهمية العوامل التي تساعد في استمرارك والمحافظة عليها من التلف وتجديد ما تحتاج تجديده طوال فترت مسيرك بهذا يكون قد أعانك الله على معرفتك للأسباب المعينة على المواصلة وللوصول لأفضل نتيجة ممكنة من هذا السير.

على الجهة الأخرى ترى إنسان يسير في سرعة متهورة ويقصد مسافات بعيدة لربما لا يكفي ما أعده لها لقطع مثل تلك المسافات فتجده في غالب الأحيان يهلك في بدايات الطريق إمام لعدم إلمامه بقواعد الطريق أو لجهله في بعُد المسافة أو لعدم أخذه للأحتياطات اللازمة التي تعينه بإذن الله على مواصلة الطريقة ولربما جهِل بعض الأرشادات التنبيهية له بإن الطريقة مغلق للصيانة فأبى واستكبر إلما بمواصلة الوصول للهدف إلا من هذا الطريق.

الكلام كثير ولربما لو أردت ضرب الأمثلة لكتبت الكثير والكثير ولكني لعلي أوصلت الفكرة بشكل صحيح لك أخي عثمان عما سألت عنه.

ما أكثرهم، ولكن أُبشرك هم في نقصان ولكن بشكل بطيء جداً جدا.

لعل من أهم أسباب كثرتهم عدم تربية الوالدان أبناءهم بالطريقة التي يعرف فيها الإبن حجمه الحقيقي في المجتمع.

وأفضل طريقة في التعامل معهم هي بتجاهلهم ولكن بطريقة مهذبة.

حاول تقليد نماذج حية لمواقع مشهورة فهذه الطريقة تسرع من وتيرة التعلم ولكنها كذلك تحتاج لصبر كبير.

كذلك نقطة أخرى وهي حاول أخذ كل جزء من الموقع ( الذي تريد تقليده ) على أنه مشروع كامل منفصل عن الموقع.

التبسيط الذي هو التقليل من الخيارات وجعلها محصورة في خيار او خيارين ربما يكون مفيد في بعض الاحيان وذو تأثير سلبي من نواحي اخرى.

بعض الاقسام الفرعية مفيدة للمستخدم العادي ( غير المتخصص ) لانها تجعله يفهم تحركاته بالموقع بطريقة لا تتعارض مع عقليته، على عكس المتخصص الذي ما يلبث إلا ويفتش عن نقاط ضعف الموقع بالدرجة الأولى.

في النهاية المسألة نسبية ومختلفة من موقع لآخر حسب طبيعة وخدمات الموقع إلا أن إلغاء الازرار والأمور الغير مفيدة وغير المستخدمة هذا أمر لابد منه بغض النظر عن التبسيط في الموقع من عدمه.

انصحك أخي بعرض بعض الأعمال التي أشرت لها بالموضوع حتى يتسنى الرد بطريقة موجهة ونافعة أكثر.

ممتاز وواضح أن لديك خبرة لا بأس بها في تصميم الوجهات.

اكثر ما افادني من قراءة المقاالة والأخرى المُشار لها في الموضوع هو عملية تنظيم الفكرة وتلخيصها على نقاط بحيث توفر الوقت الكثير في عمل إنجاز المشروع وسهولة تصميمه.

وفقك الله أخي واستمر في العمل ولا تتوقف ولا تيأس، والنتائج الأولية مُبشرة بخير.

نقطة الصفر هي نقطة البداية الكاملة (: يعني كأنه يقول رجعت لي صحتي كما كانت في بداية قوتها، لربما ان نسبة 180 درجة تُفهم على انها في منتصف الطريق.

مثال تقني: أنت عندما تثبت نسخة الويندوز هذه البداية كأنها حالة الصفر ، عندما يتطاول عليه الوقت ويصبح في حالة الضعف وثقل الجهاز تحتاج لعمل فورمات له وإعادته لحالة الصفر ليستعيد النظام كامل قوته.

المشكلة في التحول من بين فترة وأخرى وعدم اتقان مجال معين بعينه، أخي لديك مجتمع من حولك بحاجة لخدمات في مجال معين بعينه، ادرس هذا المجتمع وحاول التعرف على ما يجذبه ويريد العمل به ومن ثم اتقن هذه البرمجة التي يحتاجها وسوق لمنتجك.

بالنهاية ليس الهدف هو العلم بحد ذاته ولكن الهدف هو استعمال هذا العلم في حاجة المجتمع ( ركز على النقطة الأخيرة لأنها لب أغلب العلوم ).

هذا إن كان الهدف من عمل الشروحات المال، يا أخوة، تطوير الويب العربي يحتاج الكثير من المجهود بلا مقابل.

ولكن في بعض الأحيان يكون عامل الوقت خطأ، يعني لعل الفترة التي نعيشها ليست هي الفترة التي يُكسب منها المال ( مع العلم أن البعض يكسب ) ولكن العمل التطوعي مطلوب لمن لا يجد طريقة لصنع المال.

أنت لا تستطيع كسب المال ولديك الكثير من الوقت لما لا تطور فيه المحتوى ولو تم سرقته منك، لأنك إن جلست هكذا دون عمل فالضرر يكون عليك قبل غيرك وذلك بتركك للعمل والجلوس على طاولة شجب الحال المرير، التغيير يحتاج لأناس شجعان يقدمون التضحيات لأجل مجتمعهم وبلدهم وأمتهم لا أن يستسلمون سريعاً.

لا يُفهم كلامي أن لا تبحث عن طريقة تكسب منها المال.

من أكثر الأمور المزعجة هو عندما تطرح موضوع لتعالج به مشكلة وتجعل من حولك يتفاعلون بطرح الحلول ومحاولات دفع المشكلة بحل لربما يصب في ناحية ضيقة لعل القليل يستفيد منها ، ثم يأتي عليك شخص ليحول الموضوع لنقاش عالمي يعلمنا بغزارة علمه أن المشكلة ليست منحصرة على العرب وليست مقصورة علينا بل العالم كله لديه هذه المشكلة.

العجيب أنه يتكلم وكأن من حوله لا يعلمون أن المشلكة عامة على البشرية أجمع وكأنه هو من اكتشف هذا الأمر !!! يا أخوة عندما يتم طرح مشكلة تخص العرب لا يأتي أحد ويعلمنا بأنها ليست مشكلة العرب وحسب ، نحن نريد حل المشكلة عند العرب ( وليس لنا دخل بالغرب في ستين داهية ) وطرح أمور لربما تفيد السامع أو القارىء العربي فالأفضل التركيز في الموضوع وجذوره بدل من زيادة ما لا نفع منه.

ولعل من أهم أسباب الخوف من الفشل هو تربية المجتمع من حولك فلها الفضل الكبير في زرع مثل هذه الأمور السيئة لدينا كشعوب عربية ، ولعل من أهم وسائل التغلب على هذا الخوف هو اقتحامه ومواجهتة أياً كان نوعه سواء مواجهة الجمهور أو البدأ بمشاريع أو غيرها من الأمور الأخرى ولا يعني هذا المخاطرة بل الإقدام بدراسة متأنية وعدم ترك الأمر بمجرد أسباب داخلية ليس لها من الواقع علامة تدل عليها.

ما شاء الله شرح جميل ومتقن، بورك فيك أخ محمد واسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك.

ملاحظة: لعل ميزة الحفظ بصيغة pdf متوفرة في برامج الأوفيس وتوفر علينا فتح الملف في جميع المنصات.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لعل أكثر شيء شدني في الموضوع هو أول كلمة وهي ( يُسرنا ) عجزت انطقها كما هي مكتوبة !! هل تقصد يسُرنا ؟

السلام عليكم

ما شاء الله مرجع مفيد جداً بورك فيك أخي محمد وجزاك الله خيراً.

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لعل النصيحة التي أراها مناسبة هي في حال وجدت نفسك مرتبك أو النفس ( الهواء ) لديك ليس على ما يرام خذ قسط قليل من الراحة أثناء الكلام بحيث تقف في نهاية فقرة ما لمدة 5- 15 ثانية ذلك لن يضرك ولن يلفت نظر أحد إليك بطريقة مستغربه هم يرونك طبيعي في مثل هذه الحالة.

لا تلقي الكلام والمعلومات وكأن أحداً يطاردك.

ما مدى انعكاس مثل هذه الأخبار على المتخصصين في التقنية خاصة في الوزارات والهيئات الحكومية والشركات، هل سيرتقون بأنظمتهم للإصدارات الأحدث أو على الأقل الأقرب للحديثة.

رأيت بعض الناس في بعض الجهات مازالت تستخدم IE6 ولا يوجد أثر للتقنين الذي من حولهم بحيث يحدثون إصدارات البرامج القديمة لديهم.

تأثير مثل هذه الأخبار علينا في البلاد العربية يكون على المدى القريب البعيد ( 3 - 5 سنوات تقريباً ).

طيب وما الفائدة من طرح الموضوع هنا بما أنه يستهدف الأجانب ؟ مجرد سؤال.

طيب حاول تتخلص من الغير مفيد بأمور مفيدة خارج نطاق الكمبيوتر، يوجد عدة أشياء ممكن تستفيد منها وتحسن من صحتك ومزاجك العام وربما زادت من انتاجيتك منها ممارسة الرياضة أو القراءة في مجال خارج تخصصك أو محاولة المشاركة في فعاليات تكون الناس مجتمعة فيها وتتبادل الخبرات من خلالها وغيرها من الأمور المفيدة.

طيب ماذا تعمل على الكمبيوتر ؟

هل تعمل على صناعة برمجيات مفيدة أم المسألة هي مسألة اهدار للوقت دون فائدة ؟

السلام عليكم

كلامك أخي مصطفى جميل وطيب إلى أن وصلت إلى هذه النقطة فانقلب الموضوع لشيء ءاخر

لأنك ان علمته الصيد فيبقي كل حياته يحتاج الى معلم، اما اذا علمته كيف يتعلم و يبحث فإنه لن يحتاج الى مخلوق ابدا في اي شئ

لتوك قلت علمه الصيد تطعمه كل يوم وهذا هو الصواب والصحيح وليس ما ختمت به كلامك وهو مجرد رأيك نحترمه ولكنه غير صحيح، يضل الواحد منا مع وجود التقنية والبحث وسرعة الحصول على المعلومة يحتاج إلى التعلم من معلم ولو في أصغر وأسهل الأمور، يكفي أن الملعم يختصر عليك الوقت والجهد لتصل إلى نقاط التوقف في هذا الزمن فتتعاداها إلى نقاط أبعد مما وصلوا لها وهذا هو المقصد، لماذا أجعله يضيع الكثير من الوقت وبامكاني اختصاره له ببعض الكلمات التي لا تأخذ مني الوقت الكثير.

فرق بين تعلميه الوسيلة والطريقة التي يُخرج بها النتيجة وفرق بين إعطاءه النتيجة.

تصدق أخي عمار

مثل هذه المواضيع ولو أن أسطرها قليلة ولكنها تحمل في طياتها الكثير من الفوائد وخاصة حينما تجد التفاعل كما في ردود الأخوة.

لأنها تعطي فكرة ونظرة ولو صغيرة عن عمل الشركات وانها في المطاف لا يهمها ما تستخدم مادام يقدم لها الحل والنتيجة المرضية لها.

لا أعلم كيف تظهر مثل هذه المواضيع ولكني أشجع على ظهورها لأنها باختصار أكثر فائدة من بعض المواضيع المكررة عديمة الفائدة.

فشكراً أخي عمار على طرح الموضوع والشكر لكل من تفاعل.

السلام عليكم

في نظري الدورات المرئية تساهم بشكل كبير في زيادة تعلم التقنية والإقبال عليها ( خاصة في السنوات الأخيرة التي قل فيها من يقرأ ويصبر).

لذلك اشكر صاحب الدورة على هذه المبادرة.

السلام عليكم

حياك الله أخي بسام ، فعلاً كما يقول المثل أعط الخباز خبزه حتى لو أكل نصفه ( او كما يقال يعني الشيء بالشي يذكر ) لذلك الأفضل على المستقل ألا يتدخل في شؤون من يعمل معه في مجال ( إن كان المستقل لا يفهم في هذا المجال ) ، لأنه لا يمكن أن يرى ما يراه المُجرب.

على فكرة لماذا لا تكون لك مدونة تضع فيها خواطرك ، لأني أراك بين الفينة والأخرى تضع خاطرة تحمل فوائد كثيرة ولا يمنع وضع رابط لها هنا.

ملاحظة بخصوص صفحتي : واجهة الموقع بحاجة لتعديلات كثيرة حتى تتناسب مع العصر الجديد. ( في مثل يقول المال نصفه نظره ).

كلام جميل وفعلاً لابد من التقدم في التعلم حتى يبدأ أحدنا للدخول في السوق وهو متمكن على الأقل لفعل ما يمكن فعله.

لكن اتمنى أن لا يفهم أحدنا من هذا الكلام أن لا يدخل السوق حتى يكون قد تمكن حق التمكن لأن مثل هذا الفهم غير صحيح يكفي أن تدخل السوق ومعك عدة تمكنك من العمل ( لا ينبغي أن تكون معك جميع أو كل خصائص العدة بعضها يكفي كلٍ حسب سوقه ).

في ظني ليست المسألة مسألة برمجية في ذاكرة USB وانما الأمر متعلق بهاردوير معدل داخل USB Flash.

وعليكم السلام

أرى انه يصلح للمقالات اكثر من اي شيء ءاخر ، مجهود طيب تشكرون عليه.

سؤال: ما هو ترخيص استخدامه ؟

بمجرد قراءة ردك انتابني شعور أنه لابد أن اكتب رد لك، ولكن ماذا اكتب ؟!

أجد انك تستفيد من بعض وقتك وتنفع والداك وتستثمر وقتك بشيء ينفع، بمجرد قراءة السطور الأولى من ردك يتبادر للذهن أنك بحاجة لنصيحة أو توجيه ولكن بعد قراءة كامل الرد يتبين انك انسان طبيعي :)

لا اعلم لماذا خطر ببالي حديث النبي عليه الصلاة والسلام عندما قال :

"المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كلٍ خير، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شيء فلا تقل: لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان" رواه مسلم.

بالنهاية لا يسعني إلا الدعاء لك بالتوفيق والسداد وجميع الأخوة الأفاضل.