ربما أو ربما لا.. بدء مشروع قد يكون نابعا عن وجود مشكلة لا يوجد شخص يحلها أو ربما تأتي بحل أفضل من الموجود.

فرائد الأعمال يكون مثل البطل الخارق الذي يقوم بعمل لا يتجرأ الآخرون القيام به!

بخصوص فكرة سئم الشخص من وجود مدراء له، فحتى لو كنت المؤسس و المدير التنفيذي لشركة عملاقة، يوجد دائما مراكز ادارية تستطيع طردك في أي لحظة لو لم تحقق الأرباح أو الأهداف التي وضعتها الشركة.

أما اثباث خطأ الآخرين فهو أمر يحدث نادرا فقط، غالب ما نستخدمه من تطبيقات أو أجهزة أتى لضرورة وجوده و ليس فقط

لاقتناع شخص واحد بضرورة وجوده.. لذلك يجب على أي شخص دراسة فكرته أكثر من مرة و 'تنظيفها' من الأشياء الغير

الضرورية و تعوضيها بالضرورية أكثــر .

ريادة الأعمال

مجتمع المهتمين بريادة الأعمال وإنشاء مشاريعهم الخاصة.

17.5 ألف متابع