قدمت قبل شهر على تدريب في بنك محلي في الدولة التي أعيش فيها، وكنت سعيدًا جدًا لأني من أوائل من يتقدم، كان لدي واحد من أقاربي يعمل هناك فأطمأنيت لحالتي وقلت بإذن الله سيتم قبولي وبعدها يتم عمل التدريب معي.

مرّ أسبوع، أسبوعين ولم يأتيني إتصال، فأردت الإتصال للشخص المسؤول عن ذلك التدريب، فبعد ألف محاولة إستطعت التحدث معه، ولكنّه أخبرني بأنهم بالفعل قبلوا أكثر من شخص وبدأ التدريب في القطاع التقني (IT) ويجب علي أن أنتظر حتى تأتي دفعة أخرى لأتسجل معهم!

قلت له بأنني كنت من الأوائل الذين يرسلون السيرة الذاتية، ولدي خبرة جيدة أستطيع العمل إن أردت، قال لي أنتظر واتصل علي الأسبوع القادم.

إنتهت المكالمة وكنت حزيناً، ولــكنّي كنت أملك بعض الأمل، التفائل..

بعد شهر من تلك المكالمة إتصل علي مرة أخرى ليقول لي عفوًا كل الأقسام ممتلئة بالمتدربين، ولكن يوجد قسم واحد لا علاقة له بمجالك، فهل تود التسجيل به؟

أحسست بأنه يقول لي خذ هذا العمل يا فاشل فإنه لن يفرق معك شيئًا أبدًا!

فقلت له حسنًا هل هنالك أي طريقة للإنضام لفريق الــIT والتدريب عندهم حتى ولو كان بعد فترة! بدأ يصرخ في وجهي وقال لي هل تفهم بالعكس؟ ألم أقل لك بأنه ممتليء ثم قال لي بصوت هاديء... حظاً موفقًا وأقفل الخط في وجهي!


تحيّرت ما هذا؟ ما الذي أفعله الآن؟

فقلت لا بأس، هي تجربة مريرة، ويبدو بأني لم أُوفق..

الحمدلله.