يوماً من الايام كنت اتصفح بعض المواقع بملل و اذ بي اقرأ تدوينة عن الترجمة و من ثم افكر لِمَ لا اترجم؟! ،لا ينقصني شيء ،لغتي الانجليزية جيدة و بامكاني الترجمة،بحثت فوراً عن الكتاب الذي سأترجمه و وجدته، كان بعنوان يستهويني "كيف تؤلف رواية"و ترجمته

وهذه بعض الملاحظات من خلال تجربتي المتواضعة:

•اللغة العربية لغة مُختصِرَة(اسم فاعل) فالفقرة في الكتاب اصبحت جملاً و الجمل اصبحت كلمات

•هناك بعض الكلمات في اللغة"س" تحتاج الى جمل في اللغة "ص" لتتمكن من ترجمتها

•لا يمكنك ترجمة كل شيء بحرفية تامة فهناك بعض الاشياء تحتاج الى تعمق في اللغة الاساسية

•الجميل في كل لغة ان لها بعض الالفاظ الخاصة التي تميزها و التي لا يمكن ايجادها في نظيراتها من اللغات

•الترجمة ليست عملاً سهلاً،انا و جدتها عذاباً فقد كنت افتح ثلاث تطبيقات معاً :المترجم-ibook-word و كنت انتقل من الكتاب انسخ الفقرة الى المترجم ثم انسخ الفقرة من المترجم الى "word” ومن ثم تعديلها لان الترجمة ليست دقيقة.هذه العملية تتكرر على عدد الفقرات في الكتاب فتخيل الجهد المبذول في هذا 

توقعت ان يكون محتوى الكتاب اقوى و اكثف من هذا لكن كونها التجربة الاولى فلا بأس،سأختار الكتاب القادم باذن الله بعناية و اقرأه قبل ان اترجمه لفحص محتواه 

الغرب سلب منا العلم بالترجمة و اصبح اقوى مننا،لذا علينا مواجهة عدونا بنفس سلاحه

نصيحة:لا تترجم على الجوال،اللابتوب افضل بكثير في هكذا امور ،هذا بغض النظر عن ضعف تطبيق "word” على الجوال مقارنة بالكمبيوتر 

انا متأسف ان كان الغلاف يسبب بعض التلوث البصري،لكن عليك الرضا لان هذه هي قدرتي المتواضعة بشكل زائد عن اللزوم على التصميم

•نصيحة عامة، اذا اردت تنسيق الكتاب داخلياً فعليك بهذا الفيديو:

https://youtu.be/dHuZYD-GuAE

وهذا رابط تحميل الكتاب:https://up.top4top.net/downloadf-741w7r8p0-pdf.html