هذا الموضوع يخص الاستفتاء الذي طرحته مسبقاً (١)، وبالطبع اشكر جميع من شارك بسمي وبأسمكم. وقد غيرت نتائج هذا الاستفتاء بعض قناعاتي حول هذا المجتمع الجميل الذي بدو اكثر جمالاً بكم. طبعاً هذه لسيت مجاملة، ستشعرون بذلك عند قراءة الملخص البسيط للنتائج الذي أعددته. كانت بعض قناعاتي سابقاً أن الفكر ذو الاتجاه الاحادي هو وجه هذا المجتمع، وتبدوا الافكار المغايرة غريبة وتُنبذ. بعد هذا الاستفتاء ومراجعة الاطروحات السابقة وجدت أتزان كل مافي الأمر أن حسوب I/O يضمن لك حرية طرح رأيك مهما كان اتجاهه بشرط عدم الاساءة.

سرعة تجاوب الأعضاء مع الاستفتاء رائعة ووصلت للعدد المطلوب في فترة قصيرة جداً كما ترون يومان فقط. أشكركم مرة أخرى بإسمي وبأسمكم. أوقفت، استقبال الاجابات، اعتقدت ان العدد الحالي كافي ليمثل اكبر شريحة من اعضاء حسوب I/O النشطين. لم أضع التحليل كما أحاول أعداده بشكل كامل. إنما بيانات عامة، لأن التحليل الشخصي قد لا تتوافق تركيباته مع وجهات نظر كثيرة لذلك وضعت تحليل عام يستطيع كل شخص من خلاله عمل تحليل شخصي مبسط.

كان تصميم الاستفتاء ذو ثلاثة أوجه. * وجه عام. * وجه لمن يحبون حسوب I/O. * وجه لمن لا يحبون حسوب I/O.

أي قد تختلف الاسئلة على حسب الاجابات.

تفاصيل عامة:

هل تحب حسوب I/O ؟

(٨٥.٢٪) من المشاركين يحبون حسوب I/O، رقم جميل اليس كذلك؟ في تفاصيل الرقم السابق ٦٠.١٪ يعتقدون أن حسوب I/O لازال في بداياته حيال اثراء المحتوى العربي وتطوير الوعي، بينما ٢٥.١٪ يعتقدون أنه فعلاً ساهم في اثراء المحتوى العربي وساهم ايضاً في رفع مستوى الوعي.

(٤.٩٪) لايعني لهم حسوب I/O شيئاً ولا يعتقدون انه يثري المحتوى العربي او يرفع مستوى الوعي. (٨.٤٪) يفكرون في ترك المجتمع. (١.٥٪) تركوه بالفعل.

الذكور والإناث:

في حسوب I/O يتفوق عدد الذكور على الاناث بنسبة (٩٧.٥٪). عدد كبير اليس كذلك ولكن هذا لايعني ان حسوب I/O ذكوري، كلمة ذكوري تعني ليس هناك مجال لمشاركة الأنثى. ولكن مشاركة الانثى في مجتمعنا مرحب بها بالتأكيد.

أعمار:

(٣.٤٪) أعمارهم أقل من ١٥ سنة نعتز بصحبتهم في حسوب I/O. ونعتز في حسوب I/O ايضاً بصحبة (٢٩.١٪) من تكون أعمارهم مابين ١٥ عاماً إلى ١٩ عاماً. وبلا شك بالنسبة الأكبر الذين اعمارهم مابين ٢٠ عاماً إلى ٢٥ عاماً بنسبة (٤٢.٤٪). أما جيلي أنا مابين الـ ٢٦ عاماً إلى ٣٠ عاماً نشكل ثالث أعلى نسبة (١٤.٨٪). ونعتز ايضاً بصحبة (١٠.٣٪) مِمَن تكون اعمارهم بين ٣١ سنة إلى ٤٥ سنة.

الفترة في حسوب I/O:

غالبية اعضاء حسوب I/O هم هنا منذ سنة الى سنتين وهم يشكلون نسبة (٤١.٤٪). و (٢١.٢٪) في المرتبة الثانية وهم من فترة تواجد أكثر من سنتين (أنا منهم). وفي المرتبة الأخيرة الاعضاء الجدد ذو الاقل من شهر يشكلون نسبة (٣.٤٪) فيما أراها نسبة تنامي جيدة ونرحب بهم بالطبع.

المجتمعات:

أكثر مجتمع يهتم به اعضاء حسوب I/O هو مجتمع برمجة عامة بنسبة (٧٣.٩٪) ويأتي في المرتبة الثانية تطوير الويب بنسبة (٧٠.٩٪) وفي المرتبة الثالثة العمل الحر بنسبة (٥٥.٢٪).

مِمَا تنزعج؟

(٤٦.٢٪) من اعضاء حسوب ينزعجون من التقييمات السبية بلا سبب. وينزعجون (٤٥.١٪) من طريقة تفكير اعضاء اخرين غيرهم. والذي أعجبني شخصياً ان عدد قليل كـ (١٦.٣٪) من الاعضاء يعتبر ان العرب متخلفون وذلك يزعجه.

نتائج الذين يحبون حسوب I/O

هل تعتقد انك قد تكون مخطئاً في بعض اراءك؟

(٥٤.٣٪) من الاعضاء الذين يحبون حسوب I/O يعتقدون أنهم قد يكونوا مخطئون في بعض اراءهم واطروحاتهم في النقاشات. بينما (٢٠.٢٪) منهم يعتقدون أنهم في بعض الامور على حق تماماً. و (٢٥.٤٪) يقولون أنهم لا يدخلون نقاشات نهائياً.

هل انت راضٍ بشكل تام عن حسوب I/O؟

(٢٠.٢٪) من الاعضاء الذين يحبون حسوب I/O راضون تماماً، بينما هناك (٧٩.٨٪) غير راضين عن بعض الاشياء البسيطة. وعندما سألتهم عن ماللذي ينقص حسوب I/O أجابوا كا التالي:

ما الذي يجعلك راضٍ اذاً ؟

(٤٥.٩٪) من الذين يحبون حسوب I/O اجابوا أن (تعديل المواضيع بعد نشرها) اضافة تنقص حسوب I/O. و أشاروا (٤٢٪) منهم إلى اضافة الاستفتاءات. و (٤١.٤٪) اشاروا إلى السماح بادراج الصور في المواضيع والتعليقات. وأشار (٣٨.٢٪) إلى جعل التقييم السلبي بسبب يعرفة المُقيَّم.

نتائج الذين لايحبون حسوب I/O

بعض الذين لا يحبون حسوب يتسائل ما اذا كانت خسمة الاف دولار تكفي لتدمير حسوب I/O، حسناً هذا مضحك ولكن هل يدفعها؟ وبماذا يقنع الـ(٨٥.٢٪) من المشاركين الذين يحبون حسوب I/O؟

هل تشعر بالغضب من آراء الاخرين ؟

(٢٦.٧٪) من الذين لايحبون حسوب I/O لايشعرون بالغضب من اراء غيرهم، بينما الباقون (٧٣.٣٪) ينزعجون لأسباب مختلفة.

(٦.٧٪) من الذين لايحبون حسوب I/O ليسوا باعضاء حاليين.

و (١٣.٣٪) منهم قد تم حظر عضويات لهم من قبل.

ماذا تحب ان تضيف ؟

في خانة وضعتها في الاستفتاء يقول فيها الذي لايحب حسوب (ماذا يود أن يضيف) وهنا تلخيص لما قالوه!

يطلب احدهم تعليم الناس طرق الحوار عن طريق شعارات (بانرات) في انحاء الموقع حتى يتخلص المجتمع من التعليقات الاستفزازية. وينتقد آخر نقص الخبرة ويقول المشاركات افكارها بسيطة تدل على نقص التجربة والخبرة. أحدهم لم يعجبه التصميم و ينتقد شخصاً اخر وجود الاعضاء صغار السن الذين يعتقدهم بلا فائدة وهم سبب تحول المجتمع الى منتدى وفرار الخبراء وأهل الفائدة. يقول آخر أن المجتمع اصبح ذو أتجاه واحد وليس لمشاركة وجهات النظر المتعددة. ويطالب آخر بتحديد تخصص المجتمع الى تقني كما كان عليه سابقاً. وهناك من يضيف ويقول لا شيء يصلح حسوب كما يراه انه غير صالح، الا اذا اصلح الاعضاء انفسهم! ويرى آخر أن طريقة عرض التحديثات والمشاركات غير منطقية بالنسبة للأعضاء الجدد فتخلق أسئلة متكررة ومحتوى مكرر -بعض النقاشات والتقييمات تكون ذات أثر سلبي على محتوى الموقع. وآخيراً قال أحدهم كلاماً مطوّلاً بالنسبة الى الآخرين، بدعوا إنهاء مهزلة خالف تعرف كما أسماها، وقال أن المجتمع يهوي الى مرتع للنظريات الالحادية، فيما انتقد نفس الشخص نفسه عندما قال: بعض الاعضاء ذوا التوجه المذهبي يريد أن يرضخ له جميع الاعضاء ويسلكون نفس مسلكه وعلى رأيه. لا أدري حقاً صديقنا يمناع الاختلاف في شق مقاله الاول، وينتقد ممانعيه في الشق الآخر.

في الختام

أشكر عدد المشاركين ٢٠١ مشارك في يومين تقريباً. وأشكر لكم جميعاً تفاعلكم، وأحب أن أنوّه أن هذه الاستفتاءات هي أوجه التطوير فكونوا كما أنتم ولا تبخلون بالمشاركة بها. واعتذر عن التقصير.

دمتم سعداء.

(١) استفتاء (حسوب I/O) يستهدف الجميع، الجميع هنا ومن كان هنا بلا استثناء مدعوا للمشاركة (المشاركة متوقفة حالياً). https://io.hsoub.com/go/25529