Youcef Youcef

42 نقاط السمعة
عضو منذ
<!DOCTYPE html> <html> <head> <title> Download PDF </title> </head> <body> <button onclick="download()"> Download pdf </button> <script src="https://cdnjs.cloudflare.com/ajax/libs/axios/0.19.2/axios.min.js"> </script> <script> function download() { axios({ url: 'file4test.pdf', method: 'GET', responseType: 'blob' }) .then((response) => { const url = window.URL .createObjectURL(new Blob([response.data])); const link = document.createElement('a'); link.href = url; link.setAttribute('download', 'file4test.pdf'); document.body.appendChild(link); link.click(); document.body.removeChild(link); }) } </script> </body> </html>
نوعية الملفات pdf رابط الموقع https://all4gc.netlify.app/
في هذه الحالة يمكننا اعتبار ذالك بمثابة خلل في التعبير عن السؤال ففي اللغة العربية كل مصطلح له دلالاته واستعمالاته فالشريك ليس بالصاحب والصاحب ليس بالزميل والزميل ليس بالصديق كل يستعمل في محله لذالك وددت تعديل السؤال حتى يتسنى لي موافقتك في الرأي.
اوافقك في إنشاء صداقة بناء على عمل لكن بدل ذالك لنضع بعض التعديلات حيث يمكن الفصل بينهما بوضع المفردات في مكانها الصحيح ففي العمل نلقب الصاحب بالشريك لانه يشترك معك في خاصية معينة تجمعكما و الصداقة شيء اخر اذ هي مشتقة من الصدق والذي هو صفة تجمع بين الصاحبين على عكس الشراكة فهي مبنية على عمل وتنتهي مع انتهاء العمل ومنه تصبح العبارة المصححة كالتالي تاسيس شراكة بناء على عمل أفضل من تاسيس عمل بناء على صداقة
شكرا عفاف فقد لخصتي ما كنت بصدد قوله فكتب مثل هذا لا تتم قراءتها بطريقة سردية بل من ناحيتي اختار جزئية معينة واقراها او بالاحرى احاول فهمها خاصة وان مثل هذه الكتب كما تفضل [@idea_magazine] ففي كل جزء منها توجد فكرة جديدة
سيكون شرفا لنا الانضمام لكم
هذه فكرة عن كيفية مناقشة كتاب https://suar.me/0m8Z5
يبدو ان لديك خبرة لاباس بها
-1
لا يختلف اثنان عن ان ازدهار الغرب سببه المراجع التوثيقية والثقافات العربية خصوصا اثناء اختلاطهم مع العرب في الاندلس والتي كانت نقطة تحول لهم حيث اخذو العلم والكتب حتى اننا نرى تطبيقهم لبعض الشرائع الدينية التي نحن اولى بها وعلى سبيل المثال مقدمة ابن خلدون التي تم الاستعانة بها في قيام دولهم وصنع ثقافاتهم.
لم افهم قصدك
صراحة احتفظ بكل هاته المواقع "مواقع العمل الحر " لكن اجد نفسي لم اضع اساس قوي يمكنني من تحمل المسؤولية " لاصارحك القول وضعت لنفسي عذر وهو لابد لي من وضع حافظة مشاريع صغيرة من اجل كسب ثقة العميل فحاليا انا فقط اسجل في هذه المواقع واقوم بمتابعة العميل والمهمني وطرق التواصل بينهما وغيرها...
بخصوص ذالك انا أعمل على واحد يمكنك ابداء رأيك فيه "هو قيد التطوير" https://all4gc.netlify.app/
اليس هو عبارة عن فقرات ومقتطفات ربما هو او كتاب آخر لادهم الشرقاوي نسيت اسمه
اوافقك هذا افضل من حصر المناقشة في يوم واحد اضافة صغيرة لتحديد المدة "شهر" عند اضافة اقترح او الكتاب المقترح ياحبذا لو يتم وضع تاريخ بداية المناقشة.
لماذا لا تضعين موعد محدد بالوقت والتاريخ من اجل المناقشة حتى يتسنى لنا الالتزام بالموعد
كيف تتم مناقشة الكتب هل في التعليقات ام بواسطة احد برامج الاجتماعات الفورية
من ارووع الكتب التي قرأت العنوان : لأنك الله الكاتب : علي جابر الفيفي عدد الصفحات : 184 صفحة التصنيف : ديني روحاني الوصف : يشرح بعض أسماء الله الحسنى بشرح بسيط وسلس يجعل من القارئ يفهم ويعرف ربه فأثناء قراءته تشعر وكانه يتكون داخلك حلقة ربط بينك وبين ربك .... المهم انصح وبشدة قراءته ولو من باب الفضول
صراحة اتفاقية اللعب يتم التاكيد عليها من طرف اللاعب بعد تثبيت اللعبة فالاعب في مامن مادام لم يسلك طرق ملتوية مثل الاكاذيب المجانية وتجنب ارسال البيانات الشخصية ففي نهاية الامر هي قضية وعي...
-1
عندي واحدة لكن ساحتفظ بها لنفسي 😁😁
هي خاصية تمنح الموقع ارسال اشعارات عن طريق المتصفح اما تلك الاشعارات التي يتم ارسالها لك يمكنك الاطلاع عليها فقط اذا كنت موجود على الموقع. بمعنى اخر : 1-انشر مساهمتك 2-الموقع يرسل الاشعار لك عن طريق المتصفح في اللحظة التي يتم فيها التعليق على المساهمة. 3-لك الحرية في الرد المباشر او التاجيل
هذه خاصية مضمنة في الموقع في حالة كنت موجود على الموقع. ما قصدته في كلامي هو انه في حالة كنت لست نشط على الموقع اي انك نشرت مساهمة وقمت بالخروج من المتصفح فهنا قد تاتيك ملايين الاشعارات بدون ان تدري لانك لست متواجد على الموقع لكن ماذا اذا توفرت خاصية ارسال الاشعارات في حالة عدم وجودك على الموقع -لا اقصد في البريد الإلكتروني- وذالك عن طريق المتصفح اذ كل ما على المستخدم فعله هو اعطاء الموقع صلاحية ارسال اشعارات هذه
فكرة التطبيق جيدة نوعا ما لكن من ناحية الوقت وتطوير الموقع يمكن ارسال الاشعارات عن طريق المتصفح مثل التي نراها في المواقع التقنية الاخبارية اذ تأتيك رسالة تطلب منك قبول او رفض ارسال الاشعارات الى هاتفك عن طريق المتصفح اي بمعنى ان المستخدم يمنح الموقع صلاحية ارسال الاشعارات غير التي تاتي عبر البريد الإلكتروني
نعم اعتقد انك فهمت مقصدي وذالك عن طريق المتصفح مثل المواقع الاخبارية. خاصة وان بعض المساهمات و التي تحوي استفسار يكون الناشر بحاجة ماسة للاجابة. فهنا نترك امامه خياران اولهما ان يَبقى يتجول في الموقع ينتظر الاجابة أو يطرح استفساره و يبقى (يجيب طلة مرة على مرة ) وهذا فيه نوع من المشقة..
اقصد بالاشعارات تلك التي يبعتها الموقع عن طريق المتصفح مثل التي نجدها في المواقع الاخبارية اذ على المستخدم الاختيار فيما اذا كان يود تلقي الاخبار فور نزولها على الموقع ففي هذه الحالة على موقع حسوب ارسال الاشعارات التي تأتيك في الحساب مباشرة عن طريق المتصفح.