راكان الشمرى

29 سنة، معلم، المملكة العربية السعودية.

http://www.rakan.blog

43 نقاط السمعة
عضو منذ
11

كيف تثق بقلمك وتراهن على كتابتك؟

كم منصة تدخلها، وجريدة تتصفحها، وموقعًا تزوره، وتكون الكتابة فيه -وأعني الكتابة المقالية- ركنًا من أركانه؟.. يكاد يكون هذا، في الفترة الأخيرة، هو عامة تصفح الناس في وقتنا. الكثير من الكُتّاب، والعناوين الرئيسية والجانبية، وقد وصلت في هذه المرحلة من مراحل الإنترنت إلى درجة تنسيق جميلة لم نحلم بها يوم كان صندوق الكتابة في المنتديات على حال كئيبة بدايات هذه الشبكة، لكن كان هناك الكثير من المكتوب الذي نفخ في روح محركات البحث العربية، وقربت العالم العربي من بعضه تواصلًا.
-1

(الرَّكمجة)في الحياة

مقال: الركمجة في الحياة. (الشخص (المُرَكْمِج) يبدو مشغولًا لكنه ليس كذلك، ويَظهر للناس وكأنه يمتلك مشروعًا، لكنه مملوك لمشاريع الغير، وتجاربهم الناجحة) https://atharah.com/surfing-in-life/
0

تجربتي في التعامل مع هجمات الضيق والحَزَن.

0

[ م.ح ! ] – عن معاناة كتّاب المقالة

4

معاناة فئة البين بين.

9

أملك فكرة مشروع إلكتروني وخطته ومادته، لكن هذه الصعوبات.

السلام عليكم. طرأ علي قبل سنة فكرة مشروع موقع+تطبيق تواصل اجتماعي. أنا مقتنع تمامًا للفكرة، ومستعد للمجازفة ومدرك للنتائج السلبية لفشل المشروع وأستطيع التعامل معها. جهّزت حتى الآن: 1. رسم مخطط الموقع+التطبيق 2. ألوان الموقع+التطبيق 3. المال. وهذه الثلاثة استغرقتني فترة طويلة، أتعبت نفسي فيها، واجتهدت، وبذلت. وبقي لدي: |. التصميم: وهنا المشكلة، حين بحثت في تويتر وفي الانترنت كل يوم ولمدة شهرين، جمعت قائمة من المؤسسات التقنية والتي تختص في مجال التصميم. بمن أثق؟! أغلبها مجموعات شبابية اجتمعت على