Just Oussama @onlyone

نقاط السمعة 38
تاريخ التسجيل 27/05/2017

شكرا لك

علمت بأنك سترد في أقصى وقت ممكن و قد راودني بعض الشعور بأني أحمق

لا أعرف من أين أبدأ أو ربما لا أعرف لماذا لكن ربما لأني جزائري مثلك و تقريبا في نفس عمرك

صراحة أحيانا لا أصدق أنك جزائري ، خصوصا أن عمرك حوالي 15 سنة

أظن أنه لو غيرت نظرتك تجاه الأنثى بصفة عامة سييكون هذا هو الحل الأمثل ، فمن وجهتك تريد الزواج فقط للممارسة الجنسية فبهذا أنت تعتبر المرأة مجرد أداة هنا يجب أن تجلس مع نفسك و ترى هل الغااية من وجودنا هي الممارسة لا أكثر و إن كانت لك أخت هل تستطيع فعلها معها .... بالتأكيد لا تستطيع لأن أختك ليست وسيلة لإخماد شهوتك وكذلك النساء الأخريات . حقيقة الأهم هو أن تجرب تغيير نظرتك للنساء هذا ههو الأهم وكل حسب طريقته

ثم تأتي بعض الأشياء المهمة مثل الرياضة و أنصحك بكمال الاجسام (لاحظت أنك تمل منها إذ جرب مشاهدة فيديوات قبل وبعذ ذلك سيعطيك الرغبة بالتأكيد بالغظافة لممارستها مع صديق )

نصب برنامج مضاد للاباحية و حاول الصيام بالإظافة للذهاب فب عطلة إن أمكن وإن كنت تستطيع الذهاب لبيت جدك جرب الذهاب و أحط نفسك بأقاربك لكي لا يتسنى لك الاختلاء بنفسك

ما يقلقني دائما هو إعتبار المرأة مجرد أداة رغم أن وجهة نظري متباينة في ذلك (لا تسأل عن هذا )

لكن هنالك إقتباس تذكرته ربما هو من رواية كافكا على الشاطئ ( شكرا ل عمارة رغم أنه لم يقترحها لي)

في العملية **** يعتبر الرجل نفسه هو الذات و المرأة هي الشيئ لكن المرأة تعتبر نفسها العكس .

إذن من المصيب . لا أحد منهما في رأيي فإن طغت الشهوات على إنسانيتنا فمرحبا بك في طوكيو غول

إن الاباحيات هي خيار وأما عن إدمانها فهو غباء تستطيع شغل نفسك بالقراءة أو العمل و إن لم يكن مجرد خروج قصير من القوقعة سيشفيك

صلاة العيد تذكرني دائما بالحج لكن لا دخل للدين فهو لم و لن يتغير .

الاطفال الجميلين

طول حياتي أبحث عن جمع كلمة جميل . و بالعودة للموضوع أحب الاطفال لكن رأيتهم لا تبعث كل تلك البهجة (ربما لأنني أحاول أن تذكر يوم في طفولتي السعيدة لم أشعر فيه بالحزن أو الرغبة بالموت فأفشل)ثم يأتي ذلك الشعور بأني لم أحقق أي شيئ في حياتي و كيف أن السنين تجري أو على الاقل أشعر بالقليل من البرد .

هنا قد تعتقدني مريضا لكن لا أحب أن يعطيني أحد المال رغم أنني لا أعمل حقيقة لا أفهم طبيعة تعلقنا بالمال و كل هذه الامور السطحية فبرأيي لا توجد أي قيمة للمال و بما أنك فتاة ربما تملكين حلي ذهبية تمعني فيها و حاولي أن تدلني على قيمتها أو لماذا هي أحسن من الفضية و أين يقبع الجمال فيها

لكن ماذا تستطعين القول عن من لم يفرح يوم العيد و إعتبره يوما كسائر الأيام التعيسة ، يوم يجتمع فيه المنافقون من كل مكان و يختبرون نفاقهم ليطلقوا له العنان . لو كانوا يحبون بعظهم لكان ذلك في سائر أيام السنة .....أنا لا أريد الاكثار في الوصف لكنني أعتقد أنه لا توجد بهجة في هذا اليوم رغم أنني مسلم مؤمن 100%

أنا مثلك عند محاولة القيام بأي فعل سيئ أتذكر هذه العبارة فأهدأ قليلا

نعم هناك فرق شاسع لكن هذه حقيقة مجتمعنا

أنا أتفق معه في هذه النقطة

حقيقة لا أمانع في هكذا صداقات إن كان المغزى الاساسي منها هو الصداقة و تبادل المعارف و التجارب

لكن حقيقة كان تعبيره أفضل من تعبيري كما أنني لم أرد تكررا ما ذكره

حقيقة لا أمانع في هكذا صداقات إن كان المغزى الاساسي منها هو الصداقة و تبادل المعارف و التجارب ، لكن صراحة كل مجتمعاتنا لا تعرف سوى شيئ واحد وهو -ما يدور في ذهنك- هنا الحق على الرجال .

أما النساء فأغلبهم غير واعيات ، و خصوصا في فترة المراقهة إذ أنه بعد التشدد و عدم الإتصال بالجنس الاخر يأتي التحرر وهنا يطلقن طاقاتهن -ليس الكل- فهن لا يعرفن عن الصداقة سوا مهند . فتصبح كل العلاقات مبنية على أوهام حتى الصداقات البريئة تتطور لأنه لا يوجد أي منفعة و كل الكلام بينهم يتمحور حول كيف ضربت و هل شاهدت أو سافرت . وبعدها تقع الكارثة

لكن عن نفسي لا أذكر أخر مرة كلمة فيها أي شخص لأكثر من 10 دقائق . و أكره أن يطلب فتى من فتاة حسابها على الفيس و يتفاخر بصوره أو تعليقاته وهي بدورها تفعل . حقا لا أدري كيف يراسلون بعضهم أو كيف يتكلمون بالهاتف.

حقيقة إن الطلبات أمر مزعج جدا حتى أنت لو كان لديك أخ أصغر منك كنت ستفعل نفس الشيئ

لكن احمد الله لنعمة الإخوة فأنا أتمنى لو كان لدي جيش من الأخوة الكبار على الأقل ألعب معهم بيس

بما أنهم ذكور فإن حياتك جحيم من كثرة الطلبات و إستعمالك ككيس ملاكمة لإفراغ غظبهم (لا أتذكر أن أخي الأكبر ضربني لأنه غير موجود أصلا) اسف صديقي

بعد معاناة طويلة مع الأرق إكتشفت طريقة وهي نافعة 95% وهي كالتالي :

-أشغل التلفاز أو أي وسيلة لتشغلني بسماع الأصوات

-أغمض عيني مع محاولة فتحمهما ، الامر معقد -لا أستطيع ربما إيصال الفكرة - لكن حوال ان تنظر للأعلى ستفتح عيناك قليلا لكن أغلقهما .استمر في فعلها لحوالي دقيقة وستنام (الافكار ستذهب تلقائيا)

جربها الان و ستشعر بقليل من التعاس

ببساطة أنا الاكبر في المنزل و لدية أخت صغرى واحدة لا تكثر علي الطلبات ويمكنك تصور النعمة التي أنا فيها

لا أعتقد أن فيلم Pulp Fiction يستحق مكانته فهو لا يحتوي على أي حبكة قصصية و هو سيئ بالنسبة لي

حمله عن طريق التورنت

حجمه حوالي 1 جيغا

هذا يذكرني بفيلم Catch me if you can

صدقني كنت سأذكره عندما ذكرت الشيكات فهو صراحة فيلم رائع

و شكرا على المعلومة

لا أستطيع التعامل مع عديد من الشخصيات . لانني ربما لا أتعامل اصلا ومن هذه الشخصيات و أبزها المنافق فهي تحمل جميع الصفات السيئة . و ما يقرفني و لا أستطيع تحمله هو عندما تجد شخصين (أ) و (ب) عندما تكون مع (أ) يتكلم بالسوء عن (ب) و العكس صحيح . لكن حين يلتقيان فالله وحده يدري مقدار حبهما لبعضهما . لكن الحمد لله ما في قلبي على لساني .

وهناك شخصيات أخرى وهي التي ذكرها isaac_khriem123 بالاضافة للشخص الذي يجادلك ثم ينسب كلامك لنفسه