محمد المصــري

(حتـى المحاريــبُ تبكـي وهي جامـدةٌ =حتـى المنابـرُ تَرثـي وهـي عِيدانُ) / ملاحظة هامة : صاحب الحساب ضد الإشكنازية.

0 نقاط السمعة
عضو منذ
4

لماذا يجب أن نتبع الإنسانية؟

ما الذي يمنعنا من ذبح وتعذيب بعضنا البعض -غير الدين ثم رجال الشرطة-؟
3
1

بعض الأفكار التنويرية !

يقول سلامة موسى: قد قيدنا لغتنا بحروفٍ تمنعها من التعبير العلمي؛أي:تمنعنا نحن من الرقي.عندما نتخذ الحروف اللاتينية،ننتقل نحو ألف سنة إلى الأمام. (1) ! ويقول التنويري سلامة موسى أيضًا : إنه ليس علينا للعرب أي ولاء،*وإدمان الدرس لثقافتهم مضيعة للشباب وبعثرة لقواهم*،فيجب أن نعودهم الكتابة بالأسلوب العصري الحديث،لا بالأسلوب العربي القديم ،*ويجب أن يعرفوا أننا أرقي من العرب*،وليس معنى هذا تحريم درس العرب وتاريخهم وثقافتهم،*فإن العرب أمة قديمة،يجب أن يكون لها أثريون يدرسونها كما يدرسون آشور وبابل*. (2) ! مارأيكم
1

عندما يقول النص المقدس لا!: لماذا يجب أن نرفض الشذوذ الجنسي ؟

قال الله عزوجل في سورة الأعراف:[وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ الْعَالَمِينَ (80) إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاءِ ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ (81)وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (82) فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83) ] تقول التوراة :(وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ ذَكَرٍ اضْطِجَاعَ امْرَأَةٍ، فَقَدْ فَعَلاَ كِلاَهُمَا رِجْسًا. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا)سفر اللاويين 20:13 قال قديس النصارى بولس في رسالته
0

كيف أحرق عمرو بن العاص مكتبة الإسكندرية؟

> ذكر بعض المؤرخين أمثال عبد اللطيف البغدادي في كتاب الإفادة والاعتبار، والقفطي في إخبار العلماء بأخبار الحكماء، وابن العبري وجورجي زيدان في تاريخهما؛ أن عمرو بن العاص أحرق مكتبة الإسكندرية العتيدة التي أنشأها بطليموس الثاني، وقد ناقش هذا الخبر كثير من المستشرقين والمؤرخين. >فالمؤرخ جيبون ناقش هذه المسألة بإيجاز شديد وقد رفضها، وقال الأستاذ رينودو Renaudat: «إن بالقصة عنصرًا من عناصر الوضع.» >كما رفضها الأستاذ جوستاف لوبون في كتابه الحضارة العربية، وتحدث الأستاذ بتلر في كتابه «فتح العرب لمصر»
0

الحضارة والمدنية.. وقفات مع كتاب مآلات الخطاب المدني

0

مسلسل DARK.. “هكذا خُلق العالم”!