كلام واقعي مئة بالمئة وانا أتفق معك بكل النقاط التي طرحتها أخ ثمود وبرأي الشخصي أن الحل لا يمكن أن يكون فوري وإنما تدريجي فسحب عدد كبير من التقنيات من المستخدم بشكل مفاجئ مع أو بدون تقديم بديل محل سيكون أشبه بالصدمة لذلك حتى لو كان البديل بنفس الجودة أو حتى أفضل سيكون مرفوض من قبل المستخدم.

لذلك لا بد من التدرج في تقديم البدائل وسحب البساط من تحت الشركات الغربية المهيمنة بهدوء مع تقديم بدائل محلية ترتقي للجودة التي يتمناها المستخدم والتوعية الكبيرة حول أهمية الإنتقال من المنتج الغربي للمنتج العربي، وهذا سيقدم مع الوقت فرص عمل هائلة للشباب العربية مع فرص استثمارية كبيرة أيضاً ضمن بلادنا.

شكراً لك على هذه المقال انت تقدم دائماً محتوى رائع شكراً.

أثفق تماما أخي ثمود. هذه الشركات تنشط تجاريا في العالم العربي، دون أن تدفع ضرائبا مقابل ذلك حتى. باختصار هي شركات لتصدير رأس المال إلى الغرب بشكل صافي بدون مميزات استثنائية أو شيء هكذا.

أيضا مثال الصين هو الوحيد الذي فيه شركات تقنية منافسة لأمريكا، خصوصا الشركات الكبرى التي تملك أكثر من منتوج واحد. والسبب واضح لماذا.

لا أعتقد أنه يمكن حل الموضوع بحل يكون نقلة نوعية مفاجئة إنما الحل هنا هو تدريجي ، ويمكن توفير بدائل تكون أفضل وأقل ضررا ، فليس الحل هو بالمنع والحجب عن المشتخدم بل الحل هو بتوفير له شيء أفضل.

-1

لا أتفق معك, يجب أن يمتلك الناس الحريّة للدخول للموقع أو الخدمة التي يريدون, إنقاذ المستخدمين من بيع بياناتهم المحتمل لا يكون بمنعهم و حظر المواقع نحن تقريباً في 2018 صديقي!

الحل بتوفير بدائل أفضل, االاستثمار في الشبكات الاجتماعية و التوعية بخطر هذه الشبكات أو على الأقل ترشيد استهلاكها

ما علاقة الرقم 2018 بكل هذا؟ كيف يكون الرقم 2018 حجة؟

ما علاقة الرقم 2018 بكل هذا؟ كيف يكون الرقم 2018 حجة؟

تعبير مجازي لتجاوزنا عصر قمع الحريات و التحكم بالمحتوى المتاح لك كمواطن منذ زمن طويل.

هل حقا تجاوزنا عصر قمع الحريات والتحكم المحتوى المتاح؟ أنا من دولة أكثر المواقع التي كنت أزورها محجوبة بدون أي سبب مقنع تجاه ذلك.

-2

هل حقا تجاوزنا عصر قمع الحريات والتحكم المحتوى المتاح؟ أنا من دولة أكثر المواقع التي كنت أزورها محجوبة بدون أي سبب مقنع تجاه ذلك.

الديكتاتوريات موجودة لكننا على الأقل بالنسبة للطبقة المثقفة ينغبي أن نكون تجاوزنا عصر الرضا و الخنوع لذلك

من المحزن وجود مثل هذه الدول, العالم تجاوز ذلك لكننا متأخرين و علينا عدم الرضا بذلك

-1

"قمع الحريات" والمواطن لا يجد حتى ما يأكل؟ ما هذا التفكير الرجعي؟

إن كنت تؤمن بحقوق الإنسان أليس هناك الحق في الغداء؟ الحق في السكن؟ الحق في التعلم؟ الحق في التطبيب؟

من أنت لتدفع ب "الحريات" أولا وتختارها للشعب على حساب الحاجات البسيطة للمواطن ثم تقول 2018 أو مهما كان ذاك العام عندما تكون له أوجاع غير أوجاعك؟

"قمع الحريات" والمواطن لا يجد حتى ما يأكل؟ ما هذا التفكير الرجعي؟

أولاً انا لم أتكلم عن حق الموطن و معيشته, بالتأكيد عليه أن يعيش عيشة كريمة

أين قلت أنا أن المواطن ليس له حق السكن و الطبابة و التعليم؟

من أنت لتدفع ب "الحريات" أولا وتختارها للشعب على حساب الحاجات البسيطة للمواطن ثم تقول 2018 أو مهما كان ذاك العام عندما تكون له أوجاع غير أوجاعك؟

أنا مواطن في حال تطبيق حجب وسائل التواصل الاجتماعي سأتأثر بالحجب بالتالي لي الحق بالاعتراض و انتزاع حقي

ثم تقول 2018 أو مهما كان ذاك العام عندما تكون له أوجاع غير أوجاعك؟

أنا لم أقل ﻷحد ألّا يدافع عن حقوقه, لماذا تقولني ما لم أقل؟

وجهة نظر حظر شركة تنشط اقتصاديا في البلد دون دفع ضرائب هي وجهة نظر اقتصادية.

أعتقد أن أغلب الشعب يفضل الإقتصاد أولا (إطعام المواطن الجائع) على دخول أو عدم دخول فيسبوك.

أمريكا كمثال حظرت قناة حزب الله لأسبابها. لذلك لا توجد "حرية" مطلقة أصلا.

أنت تريد الحرية على الحاجيات الأساسية (طبعا لأنك لست جائعا أو مشردا)، والأمر مفهوم. لكن هناك من يريد العكس.

المزعج في تعليقك هو أن تصبغ الأمر بالرجعية وتقول 2018 و "السنة الحالية" وكأن لا حق للشعب في تقرير مصيره الإقتصادي.

وجهة نظر حظر شركة تنشط اقتصاديا في البلد دون دفع ضرائب هي وجهة نظر اقتصادية.

كيف و البلد لا يملك خدمة منافسة لخدمة وسائط التواصل الاجتماعي تلك؟؟

أمريكا كمثال حظرت قناة حزب الله لأسبابها. لذلك لا توجد "حرية" مطلقة أصلا.

حظر قناة حزب الله سببه أنّها تدعو لأفكار إرهابيّة بالنسبة للشعب الأمريكي كلّه

أنت تريد الحرية على الحاجيات الأساسية (طبعا لأنك لست جائعا أو مشردا)، والأمر مفهوم. لكن هناك من يريد العكس.

أنا لا أريد شيئاً على حساب شيء أنا مواطن عادي أحتاج طعاماً و صحة و تعليم و طبابة و حريّة فيما لا يضر الآخرين طبعاً

و لكل إنسان الحق في المطالبة بالأشياء التي يحتاجها, ذاك ليس شأني

المزعج في تعليقك هو أن تصبغ الأمر بالرجعية وتقول 2018 و "السنة الحالية" وكأن لا حق للشعب في تقرير مصيره الإقتصادي.

إذا اختار الشعب أو غالبيته أن تُحجب وسائل التواصل الاجتماعي تلك فهذا شيء آخر الموضوع هنا عن حجب الخدمة من قبل الدول

أكتب في غوغل أضرار وسائل التواصل الاجتماعي وانظر للنتائج التي ستظهر لك، التوعية مزامنة مع الإدمان ليست حلا أبدا وسأكتب نقاشا عن هذا بعد أيام.

حجب الشبكات الالكترونية في مقال ثمود له فائدة إقتصادية بالدرجة الأولى حيث يستفيد المنتوج المحلي أولا وليس المنتوج الخارجي.

أكتب في غوغل أضرار وسائل التواصل الاجتماعي وانظر للنتائج التي ستظهر لك،

بحثت عن أضرار الموز و وجدت 423 ألف نتيجة أيضاً

أنا و زملائي في الجامعة نجد استخداماً رائعاً للفيس بوك, مجموعات مناقشة و تنزيل محاضرات و ما إلى هنالك

حجب الشبكات الالكترونية في مقال ثمود له فائدة إقتصادية بالدرجة الأولى حيث يستفيد المنتوج المحلي أولا وليس المنتوج الخارجي.

هل هناك منتوج محلي منافس حتى يستفيد؟

الحجب شيء غير أخلاقي و استبدادي, مضى 400 سنة على الثورة الصناعيّة و نهضة الشعوب لذلك لا يمكنك أن تقيّد الشعوب مرة أخرى (عدا الشعوب الميّتة طبعاً)

أنا أقصد أن التوعية ليست حلا للتقليل من استعمال هذه الوسائل، إن كان الفرد مدمنا لهذه الوسائل فلا يمكنك أن تؤثر عليه بكلمة أو توعية سطحية.

هل هناك منتوج محلي منافس حتى يستفيد؟

كيف سينافس المنتوج المحلي أمام وجود منتوجات يدمن عليها الآخرون (فيسبوك)؟ هذا هو السبب الأول لحجب هذه الوسائل في الصين.

الحجب شيء غير أخلاقي و استبدادي, مضى 400 سنة على الثورة الصناعيّة و نهضة الشعوب لذلك لا يمكنك أن تقيّد الشعوب مرة أخرى (عدا الشعوب الميّتة طبعاً)

غير أخلاقي عندما يكون مع مواقع مهمة مثل ساسة بوست وتحجب في السعودية ومصر، أما عندما يكون لهدف معلوم وإيجابي بالنسبة لاقتصاد الوطن فهذا لن يعتبر حجبا لا أخلاقيا.

أنا أقصد أن التوعية ليست حلا للتقليل من استعمال هذه الوسائل، إن كان الفرد مدمنا لهذه الوسائل فلا يمكنك أن تؤثر عليه بكلمة أو توعية سطحية.

و هل الحل المنع و الحجب و كأننا في كوريا الشمالية؟

كيف سينافس المنتوج المحلي أمام وجود منتوجات يدمن عليها الآخرون (فيسبوك)؟ هذا هو السبب الأول لحجب هذه الوسائل في الصين.

لماذا يدمن عليها الآخرون؟ لأنها تقدم خدمة ذات جودة عالية, لا يوجد نيكوتين في الفيسبوك عزيزي المشكلة في "الآخرون" الذين يدمنون, أنا لست مدمناً على سبيل المثال, كذلك أختي و أخي

المنافسة تكون بتوفير خدمة أفضل ليس بحجب الخدمات الأخرى

هذا هو السبب الأول لحجب هذه الوسائل في الصين.

إن نجح أحدهم بالغش في الامتحان فهل هذا يعني أنه علينا الغش أيضاً؟

حجب المواقع تلك غش, هل حجبت روسيا الواتساب حتى ينجح التيلي جرام؟ هكذا تعمل الدول و المشاريع الكبيرة

غير أخلاقي عندما يكون مع مواقع مهمة مثل ساسة بوست وتحجب في السعودية ومصر

الفيسبوك مهم جداً لي, إن كان غير مهم بالنسبة لك فهذا شأنك لكن هناك ناس يعني لها الكثير خصوصاً هنا طلاب الجامعات في سوريا تعتمد بشكل كلّي عليه

حجب المواقع تلك غش, هل حجبت روسيا الواتساب حتى ينجح التيلي جرام؟ هكذا تعمل الدول و المشاريع الكبيرة

وهل ترى أن تلجرام نجح نجاحا باهرا؟ أغلب العرب لو تسأله إذا ما كان يعرف التلجرام أم لا يجيبك بالنفي لأن الواتسآب استحوذ على عقولهم.

الفيسبوك مهم جداً لي, إن كان غير مهم بالنسبة لك فهذا شأنك لكن هناك ناس يعني لها الكثير خصوصاً هنا طلاب الجامعات في سوريا تعتمد بشكل كلّي عليه

يا أخي من قال لك أن الفيسبوك غير مهم، أنا أيضا أعتبر الفيسبوك مهم، لكن لو اعتمد الطلاب السوريون مع الوقت على وسيلة اجتماعية أخرى محلية ستنجح تلك الوسيلة، وكيف ستنجح يجب أن تعتبر هذه الوسيلة أفضل من الفيسبوك؟ وكيف تعتبر أفضل من الفيسبوك؟ بالحجب..

أنت لن تستطيع التغلب على موقع اجتماعي يستخدمه أكثر من مليار مستخدم في العالم وفوق هذا أن العرب تشكل لهم اعتقاد أن هذه الوسيلة هي الأمثل ولا يمكننا التخلي عنها.

هذا هو السبب وراء الحجب.

لا أريد أن يطول النقاش أكثر من هذا فسيصبح جدالا وبدأ أن يصبح كذلك..

دمت بود ^^

ان كان مصلحة الاقتصاد مهمه لدينا نخطو خطوة الحظر لاننا في معركة اقتصاد يرفر وضائف واموال وضرائب

-1

حسناً صديقي الأن انا أيقنت علم اليقين ان المنطق لديك مضروب

عدة مساهمات عدة تعليقات و عدد كبير من الأخطاء و المعلومات الخاطئة و الحجج الضعيفة و الأن هذا !!

لقد أزعجتنا بعدة مساهمات بلإستشهاد بالعلم و العلوم و انك متبع لوحي العلوم و الثورة العلمية لكنك لا تطبق الحد الأدنى من الأساس الذي تقول علية العلوم ألا وهو المنهج العلمي لذلك رجاءً أذهب و اقراء و تعلم و اقراء أكثر عن المنهج العلمي ثم عد و اكتشف فداحة اغلاطك السابقة و الحاضرة لكي لا تقع بها في المستقبل من جديد هذا إذا ما أهتممت بهذه النصيحة من الأساس

لديك الإهتمام بالعلوم او هذا الذي اوضحتة لنا من خلال تعليقاتك لذلك وجب علي نصحك

ملاحظة على الهامش , هل تعلم ما هو النقاش حقاً ام انك تخلط بين الجدال و العناد ؟

-1

عدة مساهمات عدة تعليقات و عدد كبير من الأخطاء و المعلومات الخاطئة و الحجج الضعيفة و الأن هذا !!

هلّا أشرت لتلك الأخطاء بدل من التهجم؟

لقد أزعجتنا بعدة مساهمات بلإستشهاد بالعلم و العلوم و انك متبع لوحي العلوم و الثورة العلمية لكنك لا تطبق الحد الأدنى من الأساس الذي تقول علية العلوم ألا وهو المنهج العلمي لذلك رجاءً أذهب و اقراء و تعلم و اقراء أكثر عن المنهج العلمي ثم عد و اكتشف فداحة اغلاطك السابقة و الحاضرة لكي لا تقع بها في المستقبل من جديد هذا إذا ما أهتممت بهذه النصيحة من الأساس

استميح جلالتك العذر! أين الأخطاء!

بالتأكيد لست مهتم بنصيحة شخص يتهجم كلاميّاً بدل أن يناقش أعرف أنك تعيش ثقافة اللون الواحد حيث الكل على خطأ إلا فخامتك, لكن أبقها لنفسك

لقد أزعجتنا بعدة مساهمات بلإستشهاد بالعلم و العلوم

سهلة صديقي! لا تقرأ المساهمة التي تزعجك لم أجبرك على قراءة أيّ مما كتبت

بدل من انتقادها بشكل بناء و توضيح أين أخطأت تأتي و ترمي بكلامك هذا؟

ملاحظة على الهامش , هل تعلم ما هو النقاش حقاً ام انك تخلط بين الجدال و العناد ؟

هل الجدال هو ما كتبت أنت أعلاه؟ إن كان ذاك هو الجدال فأنا معاند لست مجادل أما إن كان الجدال هو توضيح مكامن الخطأ فأنا مجادل و أنت المعاند

يبدو جلياً ان جرس الأشعارات لا يعمل إلى إذا استطاع تسليط الضوء على عليك

راجع جرس التعليقات يبدو انة الجرس الإنتقائي الوحيد في حسوب

ما عدا التعليقان الأخيران لا يوجد أيّ إشعار منك مؤخراً عزيزي

https://suar.me/dzPn9

تحديث:

للأمانة, وجدت إشعاران لك في تنبيهاتي من أربع أيام, لم أراهما و سأرد بعد قليل.

اكتشف فداحة اغلاطك السابقة و الحاضرة لكي لا تقع بها في المستقبل من جديد

أعتقد أن هدفي من التعليق كان واضح

و بالمناسبة ثقافة اللون الوحد !!

أنا أشرت ان المنطق لديك مضروب و ذكرت لمنهج العلمي الذي هو بحد ذاتة تجسيد لثقافة اللون الواحد

أعتقد أن هدفي من التعليق كان واضح

ما هكذا تورد الإبل!

عليك الإشارة إلى اخطائي كما فعلت في تعليقيك الذين اجبت عليمها للتو أمّا كلام عن منطق مضروب و ازعجتنا و ما إلى هنالك فلا أعتقد أنّ هناك من يقبله كنقد موضوعي

و بالمناسبة ثقافة اللون الوحد !!

نعم عند التخمين أنّ شخص ما خاطئ بالمطلق و ليس لديه مطلق فقط لأنّك تختلف معه في فكرة او اثنتين هذه نتاج ثقافة اللون الواحد التي دُفنّا بها منذ الصغر

في الواقع أنا ايضاً أعاني منها بعض الأوقات

ذكرت لمنهج العلمي الذي هو بحد ذاتة تجسيد لثقافة اللون الواحد

أنا أناقش الأشياء و أراها من جوانب عدة أخطئ و أصيب, إذا رأيت أخطائي بُعداً عن المنهج العلمي, ربما لكن عليك أن تشير بأصبعك للأخطاء تلك في الأول.

-2

في المملكة العربية السعودية

هناك شركات سعودية كبيرة لديها اسهم بملايين في شركتي تويتر وسناب شات لذلك لا يوجد اي ضرر اقتصادي على المملكة


للأسف لم اتمكن من قراءة المقال بسبب عدم تواجدة الأن :/

يبدو انك تضحك على نفسك، انت تعلم ان الاسهم كلها للامير الوليد بمعنى ان الحكومة السعودية والشعب لم ولن يستفيد، واكبر دليل هل يوجد موظفين سعوديين في هذه الشركات نحن في قمة الرجعيه ولن تتخذ حكوماتنا اي قرار يشبه ولو بشكل بسيط قرارات الصين

شركة المملكة القابضة التابعة للوليد بن طلال هي التي تعزز اقتصاد الدولة

فلذلك ايضًا لا يوجد اي ضرر منها.

اما عن الصين فهي اساسا لا تحترم حقوق الملكية اصلًا لتقوم بإتاحة مواقع التواصل الأجتماعي.

-3

أظن أن الإشكال في هذا كله هو تقبل الشعب العربي لهذه الفكرة، سيقول: ماذا أستخدم هذا ولا أستخدم غوغل؟ أنت مجنون حقا..

ردة فعل الشعب العربي ليست كردة فعل الشعب الصيني.. فرق سنوات ضوئية بينهما.

الحكومة الصينية هي أيضا حكومة مستبدة، يمكنك أن تقرأ عن عن انتهاكاتها لحقوق الإنسان وحرية التعبير.

نعم ، أتفق ، لكن سياستها الاقتصادية جعلتها الثانية عالميًا

سياسة لا شيء يدخل البلد و لا شيء يخرج منه أجبرت البلد على الانتاج و الاكتفاء الذاتي حتى صارت السياسة لا شيء يدخل البلد لكن نسمح بالتصدير


التقنية

مجتمع متخصص بالتقنية Technology وكافة أخبارها وموضوعاتها ومستجداتها وأنواعها، وكل ما يتعلق بها.

26.1 ألف متابع