«لقطة = 2 مليار دولار!» هذا هو بايجاز شديد ما يحدث مع شركة نايكي العالمية الشهيرة في مجال لملابس الرياضية، بعدما تعرضت العلامة التجارية الخاصة بها لهزة عنيفة ليل الأربعاء الماضي.

وذلك في أعقاب إصابة تعرض لها نجم صاعد في فريق لكرة السلة، نتيجة تمزق الكلي لحذائه الرياضي من نايكي، وعلى أثر ما حدث تراجعت أسهم الشركة بأكثر من 1%، مما كلفها أكثر من ملياري دولار من قيمتها السوقية.

حيث انشطرت قاعدة الحذاء الرياضي بعد 40 ثانية من بداية المبارة، مما تسبب بانزلاق اللاعب وإصابته بركبته، خلال مباراة حضرها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

حذاء نايكي المشطور:

https://suar.me/mW5P1

https://suar.me/Bo7xj

https://suar.me/6aA1a

ومن الواضح أن العلامة التجارية لنايكي تمر الآن بمأزق حقيقي، فهي العلامة التي طالما روجت لنفسها على أنها الأقوى والمناسبة للرياضات المختلفة، وحتى أنها تتخذ من بعض الرياضيين وجه ترويجيه لها.

مما أثار ردود الأفعال الساخرة، والتي نالت من العلامة وتاريخها، كما غرد أوباما تعقيبًا على الحدث متمنيًا الشفاء للاعب.

https://suar.me/OQ1Gn

فلو أنك مدير العلامة التجارية، فكيف ستواجه تلك الأزمة، وتحس صورة منتجك، لتخرج بأقل الخسائر الممكنة؟