https://suar.me/JA5Jg

السلام عليكم ورحمة الله .. ومرحبا.

هذه السنة مررت -ومازلت امر- بالقليل من وجع الرأس اذ أني اوراقي الرسمية -كلها- بحاجه الى تجديد, في الواقع من 3 حكومات مختلفه, والعملية سارية منذ مدة الآن ولم تنتهي, بل في الاثناء تقريبا اصبح وجودي غير قانونياً في احدى هذه الدول الثلاث, ومشاكل اخرى ان شا الله تحل والا ستفتح الباب لمشاكل اخرى هههههههه.

وعموماً من الامور التي اكرهها هي ان اراجع نفس المشكلات واقعد لها نفس القعده, ولكن الحياة تجبرك اذا لم تحل المشكلة من المرات الاولى, وفي الحقيقه تلك المشكلة ستواجهني بشكل أكبر في الفترة القادمة.

من المعلوم أن الجواز الصومالي من اسوأ 3 جوازات في العالم, ان لم يكن الاسوأ =)) .. هذا يجعل العالم صغيرا جداً بالنسبة لنا, اصغر حتى مما هو عليه.

هذا غالبا .. سيجعلني عاجلا او اجلا أعود إلى بلدي الاصلي, الشيء الذي لم افعله في حياتي =), ولدت في السعودية بعد هجره عائلتي اليها بعد اكشن وقصص حرب كثيرة, عموما مثل ابناء الدول الاخرى مثلنا, العائلة الكبيرة تفرقت بشكل كبير وعلى دول عديدة, ولكن بعد كل هذه السنوات بالطبع أولئك الذين أخذوا الطريق - الشاق والمميت والصعب- للذهاب الى الغرب بشكل كبير ضمنوا مستقبلهم ومستقبل ابناءهم هناك, لديهم وطن ثانٍ وامامهم فرص كثيرة, ولا انكر التحديات للامانه ايضا الذين يمرون بها.

اما من مثلنا, فبعد كل تلك السنين عليهم أن يفكروا مجددا في الخيارات المحدوده للـ"استقرار".

ودعت بعض الاقارب قبلاً, ومؤخرا اضطرت صديقتي ايضا ان تعود لبلدها الاصلي , او بالاحرى تذهب هناك لاول مرة .. مصر .. كان الامر دراميا نوعا ما خصوصا في المطار, حيث وبسبب انظمه غبيه صدقا اضطرت العائله للتفرق, وبين محيطي, هناك الكثيرون -تقريبا اغلبنا- ممن عليهم عاجلا او اجلا مثلي ان يعودو من حيث أتوا -حتى لو كانو قد اتوا من هنا من هذا البلد- والقصص الغريبة والمحزنه كثيرة لدرجه اني فكرت في توثيقها .. ولكن صدقا من يهتم؟ "الوطنية المزيفة" كما كان يدعوها صديق قديم, تفرح برحيلنا, والنظام الغبي يخبرهم ان رحيلنا نصر لهم واخبار جيده, ماهي الدولة؟ وماهو المواطن؟ ماهي هذه التعاريف بالضبط وكيف تقرر من تشمل ومن لاتشمل؟ ومن يقرر شرعية هذه التعاريف؟ تباً ياخي.

عموما, تصالحت مع فكرة احتمالية عودتي .. لم اقول عودة طوال هذا الحديث؟ بل سفر .. هجره .. مغادرة .. كيف اعود لمكان لم اطئه؟ عموما بدأت اتصالح مع الامر وافكر بجديه حول دوري وماعلي فعله وكيف علي العيش والتاقلم مع الحياه الجديده والناس الجدد هناك؟ بدأت احاول بجديه حتى اصلاح لغتي .

ولكن صدقا اليس الامر غريبا؟ انسان غير قانوني؟

عموما, لنقل أنني تلك الشابة الصالحه التي تود اعادة اعمار البلاد؟ اين اهرب من الايادي الارهابيه التي فعلا وحرفيا تستهدف اي شيء مفيد او تبقي عليك مادمت تدفع لهم مبالغ محترمه؟ يبدو ان علي خوض مغامرة الاعتياد على الفوضى السياسيه والخطر ومحاولة القيام بما يمكن القيام به في ظلها, أو ربما لو شاركت افكاري مع صومالي من الداخل سيضحك في وجهي وسيقول لي ابقي على قيد الحياة فقط يابنتي وبلاش كلام كثير؟ .. افكار كثيرة في رأسي اقوم بالبحث حولها, كنت خائفه ولكن الان احاول الاستعداد, ولكن هل يمكنك يوما ان تكون مستعدا؟ ان تضع قدمك وتستسلم لقدرك وتدع الفوضى تفاجئك .. لن اهرب منها, ولكن لعلها فعلا تكون التجربة التي احتجتها . قدري, ربما فعلا هناك هو حيث يجب ان اكون؟ .. ان لم يكن موطني فعلي ان اجعله موطني .. لماذا؟ لان والدي قدموا من هناك؟ ربما .. لاني اشبههم؟ ربما .. لان لا تراب اخرى بالكاد تريد ان تؤويني؟ .. ربما ايضا.

لنرى .. ولتعطني الحياة اجوبة بقدر الاسئلة, ولو جائتني اسئلة اكثر من الاجوبة .. .برضو لن اتشرط.

ليس بلد بأحق بك من بلد .. خير البلاد ماحملك.

  • علي بن ابي طالب.