الوصفة الكاملة لريادة الاعمال في العالم العربي.

مشكور جدا على هذا المقال الرائع أخي عبدو

لدي سؤال بسيط،إن افتراضنا أن رائد اﻷعمال لم يجد شريكا مناسبا له،فهل بإمكانه إطلاق الشركة الناشئة و البحث عن شريك أم أن هذا غير مجدي أو سيصعب من مهمة رائد اﻷعمال

15

الأفضل طبعاً أن تجد شريكاً معك وأجل، عدم وجوده سيصعب مهمتك من جميع النواحي لكن لا تدع ذلك يمنعك من الانطلاق. ابدأ وحدك وجد الشريك وفريق العمل لاحقاً.

بوركت أخي عبدو

و شكرا على إهتمامك بالرد على السؤال

المقال رائع ولكن لي سؤال

كيف يمكن لرائد اعمال يملك الطموح والحماس ان يؤسس شركة ناشئة وينهض بها دون ان يمتلك البرمجة ؟ هل يستوجب ذلك ان يكون الشريك مبرمج ؟

وماذا لو لم يقتنع الشريك المبرمج بفكرة المنتج ؟

15

أتوقع من الأسهل للمبرمج أن يجد شريك مؤسس من أن يجد شخص لا يجيد البرمجة مبرمج يقتنع بفكرته. الجميع لديه أفكار لكن عدد أقل بكثير من يستطيع التطبيق وتحويل هذه الأفكار الى واقع.

ان لم يقتنع المبرمج ابحث عن غيره. طبعاً لا أظن أن يقتنع أي مبرمج ان قلت له أنا سأعطيك الفكرة وأنت نفذها ودعنا نصبح شركاء! فبذلك أنت لم تضف شيء أما ان ذهبت لمبرمج وقلت له أنا أعمل على هذا المشروع، أعرف السوق ولدي خبرة سابقة به ويوجد بالفعل 4-5 عملاء مستعدين للاشتراك فوقتها قد يقتنع. أي باختصار، ما تقدمه يجب أن يوازي ما سيقدمه الطرف الآخر.

أنا مبرمج

أكثر نقطة أعجبتني في المقال

"عالم الأعمال ليس وردياً وكما يقول المثل الياباني “business is war”. سيكون لديك حلفاء، أصدقاء، منافسين، أعداء، مشجعين، محبطين. البعض سيدعمك فقط لأنه مؤمن بما تقوم به والبعض قد يعاديك دون أن تعرف السبب حتى"

عن تجربة

هل ينبغي الشريك ان يكون ذو خلفية تقنية بالاضافة طبعا لتخصصه الاداري ام ليس ضروريا

يجب أن يكمل ما لديك من مهارات ويضيف قيمة للشركة، ان كنت مبرمج فيفترض أنه لديه معرفة بالتسويق، المبيعات، علاقات مع عملاء.. الخ. والعكس صحيح.

أظن أنه على المبرمج أول إنشاء مشروعه وتجربته ويثبت نجاحها وبعد ذلك يبحث عن شركاء او مستثمرين لكي يكون الملك.. أنا شخصياً لم أبدأ مشروعي المستقبلي بعد ولكن.. لن أفعل ذلك قبل أن أثبت نجاح مشروعي.

إن كنتُ مبرمجاً وأود البحث عن شريك:

ما هي المواصفات التي يجب أن يتمتع بها الشريك وما هو ترتيبها حسب الأهمية أو حسب الوجوب والاستحسان(أي الأفضلية) ؟

على الهامش:

في المقدمة أظن أن عبارة "وشعرت بساعدة" تقصد بها "وشعرت بسعادة" .

الأمر سيختلف من مشروع لآخر لكن بشكل عام يجب أن يكمل ما ينقصك وان كنت تستطيع بناء المنتج فعلى الشريك أن يتمكن من بيعه وتسويقه.

في حال كان الأمر يتطلب تمويلا ليس بالكبير ولكن قد نفتقده أنا و الشريك فهل يتوجب علي أن أجعل شرط تأمين التمويل من خصائص الشريك أم نبحث عن ثالث ممول أم نضع خطة اقتراض حسن ولو من عدة أصدقاء ؟

الأفضل ألا تأخذ تمويل وتأخره لأقصى مرحلة ممكنة. عندما تحصل على تمويل أنت فعلياً تبيع حصة من الشركة وتتنازل عن جزء من التحكم مع كل جولة استثمارية. طالما المشروع تقني وتستطيع أنت بناؤه فأنت لا تحتاج تمويل من البداية، تحتاج لشخص قادر على بيع المنتج الذي صنعته، هذا ما سيجلب لك تمويل عندما تحتاجه حقاً.