قررت أن أتحدث عن موضوع الفريق المؤسس وأهميته بالنسبة للشركات الناشئة من منظور خاص وعن تجربة. وعن الخاصيات الواجب أن تتوفر فيه كي ينجح المشروع أو المنتج.

https://www.makalcloud.com/post/t6oix4c7o

  1. العزيمة

أول خاصية يجب أن تبحث عنها في شريكك هي العزيمة القوية على النجاح، إن كنت تريد أن تحول العالم إلى مكان أفضل، ستحتاج لقوة كبيرة لعمل هذا التأثير، وبالتالي ستحتاج إلى مستوى عالي من العزيمة. المسألة معقدة لان الأمور لن تمشي كما هو مخطط له.. لكن ما هو مثير ويجعل العملية تستحق التجربة هو كونك لا تعلم مالذي سيحدث غدا !

الحياة مثل صندوق شكولا، لانعلم مافي داخله مقولة من فيلم

ولأنك لا تعلم مالذي سيحدث ستحتاج للعزيمة الدائمة و الشجاعة للمواصلة. لا توجد وصفة محددة لتصبح ذا عزيمة، كل ذلك قابل للاكتساب إن حددت هدفك ومالذي تريد تحقيقه أنت وشريكك المؤسس، لتصلو إلى نتيجة طيبة.

العزيمة ببساطة هي ان لا تستسلم

قد يسأل الواحد، كيف بإمكاني معرفة انني في الطريق الصحيح حتى أواصل العزيمة؟

في الحقيقة العملية برمتها هي تحليل و مقارنة دائمة للبيانات data driven والأرقام التي تحصل عليها في رحلة تطوير و تسويق المنتج. حتى العزيمة يجب أن تكون خاضعة للبيانات. في كل مرة وفي كل يوم تجرب شيئا جديدا وبطريقة مختلفة حتى تصل لما تريد.

  1. المرونة

قد يبدو لوهلة أن المرونة صفة عكس العزيمة والإصرار، كون أولي العزم أقل مرونة وقابلية للتغيير. لكن صفة المرونة في الفريق المؤسس تعني قابلية تغيير الرأي أو الفكرة بحسب البيانات المتوفرة. يقول مؤسس امازون جيف بيزوس:

فقط الأغبياء لا يغيرون آراءهم

نعم جميل جدا أن تغير رأيك و تقتنع بأن الاخرين على صواب، وتعلم لم كنت على خطأ البارحة. ان تعمل في شركة ناشئة فأنت تعيش في الحاضر ولا تخجل من كل القصص المحرجة التي قد تغير تفكيرك. ان تعيش في الحاضر دوما هذا يجعل مفهوم الخطأ والصواب منعدما لان كل يوم هو فرصة جديدة للتعلم و تغيير الرأي عبر البيانات والارقام.

  1. التخيل

لحد الان لم نتحدث عن الذكاء كخاصية، فالعديد من الناس يحبون النظر الى رواد الاعمال كؤولائك الاشخاص الأذكياء الخارقين. لكن باستطاعتي ان اذكر العديد من الناجحين واصحاب الملايير الذين لم يكونوا أذكياء. لكنهم يملكون هاته الخصائص.

أن يكون لديك الخيال الكافي و بعد الرؤية و التوقع فهذا أهم بكثير من الذكاء، الخيال سيذهب بك بعيدا..كي لا تشعر بالملل لا تكن أذكى من المجال الذي ستخوض فيه غمار التجربة.

حتى Elon Musk بذكائه الخارق يجد الصعوبة في تحدي الذهاب إلى مارس في شركته Spacex، ما يجعل مهمته أروع و أكثر حماسا.

  1. الصداقة

من أهم الخصائص في الفريق المؤسس للشركات الناشئة هي خاصية الصداقة.. الصداقة تعني التضامن الدائم و عدم الخيانة و التخلي عن البعض في أصعب الظروف، و مشاركة الحلم.. الصداقة تعني الاستعداد للمساعدة في أي وقت، و هذا يعني أن تدافع عن أعضاء فريقك حين يقول لك أحدهم أنك تعمل مع الشخص الخاطئ، لأنك تعرف كفاءات فريقك، و أن لا تدع الغرباء يحددون كيف يجب أن تكون الأمور.

إذا لم يكن شريكك المؤسس أفضل صديق فهو ليس الشخص الجيد لشغل المنصب

  1. عدم التقيد

إذا لم تكن الأمور توحي ببعض الغرابة في فريقك، و القيام ببعض الأشياء المجنونة بين الفينة و الأخرى فأنت غير مستعد بعد للمقاتلة. ما يميز شركة ناشئة هو عدم التقيد بالأمور المعتادة كما هو حال الشركات الكبرى.. بإمكانك أن تعمل و تدع الحرية لفريقك بالعمل بالطريقة التي يحبها شريطة الزيادة في الإنتاجية. المنتج النهائي أهم بكثير من طريقة سيرورة العمل و الالتزام بمساطر معينة.

ما يمكن أن يقيدك هو الالتزام بالتعلم و التطور بالطريقة التي تريحك، و البيانات التي تحصل عليها من التجارب التي تقوم بها.

أن تعمل في شركة ناشئة فهذا يعني أن تصبح مهووسا بالتوسع بعد تطوير المنتج و عدوانيا، كل ما يهم هو توسيع قاعدة المستعملين لمنتجك(bit.ly/1UyE5uM) . و جميع الوسائل هي مشروعة في سبيل الوصول إلى غايتك.. أن تكون مخطئا و غير منطقي فهو وارد جدا !