تمثل بداية العام الجديد الذكرى السنوية الخامسة لي على الاشتراك في منصات التعليم المفتوح مثل كورسيرا وإدكس وإدراك وفيوتشر ليرن. الكورسات والدورات المفتوحة أو الـ MOOCs تعد من أهم الأحداث التي ساعدت على تغيير مجرى حياتي للأفضل. من خلال هذه الدورات، تمكنت من تحصيل العلوم المختلفة من أفضل الجامعات والمؤسسات التعليمية بالعالم. علاوة على ذلك، حصلت على فرص عدة لإظهار ما تعلمته لسوق العمل من خلال الشهادات الموثقة، الواجبات العملية، والمشاريع.

البداية

قمت بالاشتراك في أكثر من خمسمائة دورة مختلفة حتى الآن. كما حصلت على أكثر من 50 شهادة موثقة من مختلف المنصات المختلفة في مجالات عدة مثل تكنولوجيا التعليم، التسويق، إدارة المشاريع التنموية، التعلّم، التدريس، وغيرها من المواد.

المشاركة الفعّالة

اختلفت مشاركاتي في الدورات كلما تقدمت. في البداية، اكتفيت فقط بمتابعة المحاضرات والفيديوهات التعليمية دون المشاركة في مجتمع المساق. ومع مرور الوقت، تشجعت قليلًا على حل الاختبارات دون الالتزام بإكمال دورة بعينها أو الحصول على شهادة لإتمام الوقت. ثم تشجعت قليلًا على المشاركة في منتديات النقاش المختلفة وتبادل الآراء والمناظرات. وأخيرًا قمت بالالتزام بإكمال مساقات بعينها حتى النهاية.

الشهادات وسوق العمل

ساعدتني هذه الشهادات في الحصول على مناصب متعددة مثل أخصائي تسويق، كتابة المقالات المختلفة بشكل حر، التدريب، التصميم التعليمي وتكنولوجيا التعليم. وآخر وظيفة لي والتي أعمل بها إلى الآن هي مسئوول علاقات المتعلمين بمنصة إدراك التابعة لمؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية.

إنجازات بسيطة!

أرفق لكم صورة من آخر الدورات التي قمت بالانتهاء منها الأسبوع الماضي عن نماذج التصميم التعليمي المقدمة من جامعة Maryland من خلال منصة edX من خلال برنامج الماجيستير المصغر.

https://suar.me/8lYG2

هل قمت بالتعلم في أي دورة على أي من منصات التعليم المفتوحة؟ كيف كانت تجربتك؟ وهل كانت هنالك أي استفادة بسوق العمل؟