و لكن تبقى الخطط الأكثر فعالية هي تلك الخطط التي ترمي وراء ظهرها كل المعلومات و المصادر لأن الايمان و الاعتقاد هو ما يصنع الواقع،

هل يمكن أن نأخذ ماقاله على محمل الجد، ونرمي كل المعلومات والمصادر وراء ظهورنا؟! وبحسب علمي أن الخطة الاستراتيجية تبنى على دراسة الواقع وتحليل سوات وما إلى ذلك، فكيف نهمل المعلومات؟!

أم أنه يريد فقط أن يؤكد على أهمية الاعتقاد بالخطة وتمثلها والسير وفق مقتضاها؟!

في الحقيقة هذه الجملة تميل الى التأكيد على أهمية الايمان بالخطة اكثر من مسألة رمي البيانات وراء ظهورنا،

ولكن في بعض الاحيان قد تعمل البيانات والاحصاءات التي بحوزتنا ضدنا، كأن تُقيدنا في الوقت الذي يجب علينا الانطلاق فيه، وأعتقد أن هذا ما أراد أن يقوله الكاتب

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

21.8 ألف متابع