فكرة كي لا تموت | كان يا مكان الـتقنية

تنفيذا للنية التي نويتها في الموضوع التالي :

https://arabia.io/go/5893

ها أنذا أبدأ أول فكرة.

لعل الأكثرية قد شاهدوا أو على الأقل سمعوا بالمسلسل الكرتوني كان يا مكان الحياة

http://www.youtube.com/results?search_query=%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%A7%20%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9

هذا المسلسل الذي حقق نجاحا باهرا لأنه عرف الناس على مكونات جسم الإنسان والعمليات الحيوية والفيزيولوجية التي تتم داخله لمختلف الحالات والأحداث

وفكرته تقوم على إظهار طفل يتعرض لحدث ما مرض أو جرح أو أي مؤثر خارجي ثم يتم الانتقال إلى داخل جسمه إلى عالم آخر تم تمثيل كل مكون من مكونات الجسم على شكل شخصية ابتداء من أصغر خلية وحتى أكبر عضو

وتم إظهار العمليات المختلفة التي تتم من خلال مركز إدارة في المخ و فرق وأوامر وعمليات وهجوم ودفاع وغيرها

من هذا المفهوم لكوننا أصبحت التقنية تطغى كثيرا على حياتنا وتنتشر بين أجيالنا

خطر لي لو يتم عمل مسلسل كرتوني وليكن اسمه

كان يا مكان الكمبيوتر

أو كان يا مكان الموبايل

أو كان يا مكان البرمجة

أو كان يا مكان الإنترنت

أو كان يا مكان السيارة

بحيث تتم بنفس الطريقة السابقة وهي تجسيد المكونات الداخلية ومايتم من عمليات على شكل كائنات ومؤسسات وفرق و دوائر وتحكم وإدارة وغيرها

فمثلا كان يا مكان الكمبيوتر يتم تمثيل الواحدات والأصفار مثل كائنات تماما كما كان يتم تمثيل كريات الدم أو الخلايا

ومثلا الفايروسات والبرمجيات الخبيثة والاختراقات يتم تمثيلها مثلما كان يتم تمثيل الفايروسات والجراثيم وكيف تحاول دخول الجسم من خلال جرح وكيف يتم استنفار فرق الدفاع ومحاولة منع الاختراق وصد الهجوم

المعالج يتم تمثيله مثل غرفة التحكم المركزي كالذي كان في الدماغ

مضادات الفايروسات وبرامج الحماية يتم تمثيلها على أنها فرق الطواري والدفاع

كذلك الذاكرة على شكل حجرات في كل واحدة شخصية نائمة تمثل صفر أو واحد

يمكن أن تبدأ الحلقة الواحدة مثلا بطفل يقوم بتشغيل الكمبيوتر ومن لحظة كبسة زر التشغيل يتم الدخول إلى الداخل للتعريف كيف يتم إقلاع الحاسب

وفي حلقة أخرى مثلا ينقر على زر ما في لوحة المفاتيح أو الماوس ثم يتم الانتقال إلى داخل الكيبور وإظهار ماذا يحدث

وهكذا

الأمر يمكن توسعته عن مفهوم المعرفة إلى مفهوم الصيانة والإصلاح

فمثلا لو تم عمل كان يا مكان السيارة يمكن تجسيد الأعطال المحتملة و كيف يمكن تلافيها وإصلاحها

ولا مانع من استخدام تقنية الفيلم ثري دي بدلا من الكرتوني

فمثلما تم عمل فيلم أفاتار في عالم خارج الكوكب يمكن إنتاج فيلم بنفس التقنية لتنفيذ الفكرة أعلاه

حينها ستنتشر الثقافة والمعرفة بشكل واسع بين الناس

هذه هي الفكرة وقد راودتني من سنين حتى أني عرضتها على صديق لي مصمم ثري دي ولكنه قال أن هكذا أمور تحتاج إلى تمويل وشركات إنتاج تتبناها

لهذا قلت أطرحها هنا للمشاركة والعموم علّها ترى النور على يد من يستطيع بدلا أن تبقى حبيسة الذهن ثم النسيان.

ودمتم بخير