لم تبكي عيني وتدمع سابقاً قبل مشاهدة هذا المقطع المؤثر.

هداك الله يا ياسر.