إذا كنت تعني دمع العينين فالأمر لا يرتبط فقط بالقهر بل بعدة أمور متعلقة بالمشاعر

مثلا ترى شاب يعانق والدته بعد غياب تأخذك العبرة وتغص حنجرتك وتدمع عيناك

مثلا عاق لوالديه يعود ليستسمح والده فيعفو عنه تأتيك نفس الحالة

تسمع عن نصر لفئة مستضعفة على فئة كبيرة ظالمة فتأتيك دموع الفرح

تسمع آية فتتفكر فيها وتستحضر هيبة الله وكم أنك إنسان ضعيف أمامه فتأخذك العبرة

أما إن كنت تقصد البكاء بصوت عالي فلا أدري عنه لأني أتذكر أني بكيت بصوت عالي ، لا أعلم إن كانت هي قسوة قلب

إلا أن دمع العينين في الحالات التي ذكرتها آنفا فهي تحصل معي باستمرار

كما أن الأمر لا يتعلق بالبكاء مع القهر فهو ينطبق كالضحك على النكتة أو الاشمئزاز عند سماع أو مشاهدة أمر مثير للاشمئزاز وغير ذلك من التصرفات اللاإرادية المرتبطة بالمشاعر