دراسة إسترالية لشركة (آي في جي) لأمان الإنترنت (2008): “صور طفلك على (فيس بوك) تعرضه للخطر”، أكدت هذه الدراسة إن (84%) من الأطفال الكنديين ينشرون صورهم الشخصية على صفحات المواقع الإجتماعية، مثل (فيس بوك)، وهو ما يجعلهم أكثر عرضة لجرائم انتهاك الخصوصية والإعتداءات الجنسية،... للمزيد حول الدراسة على الرابط التالي

http://bit.ly/1C79qwv