الموضوع قديم، سمعت عنه في 2009 لكني لم أقرأ عنه أكثر، فقط سمعته كمعلومة أن بلورات الماء تتشكل بحسب ما يقال لها

والذي فهمته أن بلورات الماء تصبح صافية الشكل حينما يُقال للماء كلمات حسنة: حب، سلام، بينما العكس تتشوه إذا قيلت كلمات ليست جيدة مثل: حرب، أكره

المعلومة واضحة، لكن السخرية -أيًا كان السبب سواءً يكره الشخص لذاته أو لدينه أو إلخ- ستجعلنا نفهم المعلومة هكذا: أن الكلمات الحسنة تعمل على تحلية الماء وتنقيته!

النقاء -الذي قاله العالِم- هو نقاء البلورات وليس تنقية وتحلية الماء من الشوائب، رجاءً أن نحاول التمسك بإنسانيتنا لنستطيع التخلص من كل الضغائن، فلا نُسيء لأنفسنا بإساءتنا للآخرين، آملُ أن نعطي أنفسنا فرصةً لنبحث ونتحرى مصداقية المعلومة، ونتعلم ولو من أخطاء الآخرين -أوجه الكلام لنفسي أولًا-

رغبةً في العلم وحرصًا على التعلم، بدأت البحث والاطلاع أكثر عن هذا الاكتشاف منذ بدايته:

العالم الياباني ماسارو إيموتو -قسم الدرسات الإنسانية والعلوم، متخصص في العلاقات الدولية. نال شهادة من الجامعة الدولية المفتوحة تؤهله ليصبح طبيبًا في مجال الطب البديل.

قام بنشر أبحاثه وكتابه الأول منذ 1999، تُرجم كتابه الخامس للإنجليزية وكان من أكثر الكتب مبيعًا حسب نيويورك تايمز

ويتوفر الكتاب بالعربية "الرسائل الخفية في الماء" عبر نيل وفرات منذ فبراير 2014

هناك لقاءات ووثائقيات حول اكتشافه http://hado.com/ihm/news/

"ماء زمزم فريد ومتميز ولا يشبه في بلوراته أي نوع من المياه في العالم" أكد ذلك في لقاء نظمته كلية دار الحكمة بجدة عن أبحاث الماء بتقنية النانو بحضور أكثر من 500 من الباحثين والمهتمين في الجامعات ومراكز البحث العلمي

أشار الباحث الياباني مؤسس نظرية تبلورات ذرات الماء التي تعد اختراقًا علميًا جديدًا في مجال أبحاث الماء ومؤلف كتاب "رسائل من الماء" أن البسملة في القرآن الكريم والتي يستخدمها المسلمون في بداية أعمالهم وعند تناول الطعام أو الخلود إلى النوم لها تأثير عجيب على بلورات الماء. "عندما تعرضت بلورات الماء للبسملة عن طريق القراءة أحدثت فيه تأثيرًا عجيبًا وكونت بلورات فائقة الجمال في تشكيل الماء"

وأشار إلى أن من أبرز تجاربه إسماع الماء شريطًا يتلى فيه القرآن الكريم فتكونت بلورات من الماء لها تصميم رمزي غاية في الصفاء والنقاء. وأبان العالم الياباني أن الأشكال الهندسية المختلفة التي تتشكل بها بلورات الماء الذي قرئ عليه القرآن أو الدعاء تكون اهتزازات ناتجة عن القراءة على هيئة صورة من صور الطاقة.

17 أكتوبر 2014، توفي إيموتو .. مات الرجل وبقي اكتشافه الذي لم ينتهي، ولا أعلم هل انتهى الآخرون من توجيه الاتهامات له ولأبحاثه حتى بعد أن مات، أم سيكملون ما بدأه والذي سيفيدهم ويفيد العالَم.

في أثناء البحث، لم أجد للذين اتهموا إيموتو أي محاولات جدية لدراسة الأمر، سِوى "سيتشفيلد"، كريستوفر سيتشفيلد من قسم الكيمياء-كلية كاسلتون في ولاية فيرمونت، نشرت بحثًا عن أن إيموتو يتاجر عن طريق ادعائاته.

قرأت كتابه الخامس وشاهدت الفيلم الوثائقي "What the Bleep do we Know" -هنا مقطع منه مترجم https://www.youtube.com/watch?v=FwfqJDcayl4 -

بعدها بدأت بإجراء مشروع بحثي أعمق لمعرفة الأدلة ولدعم مطالبات إيموتو وإعادة إنتاج عمله، وفتحت مجالًا لدعم ذلك http://is-masaru-emoto-for-real.com/

كانت تحاول دراسة الشفاء بالماء وتأثيره، مثل الشفاء بـ الريكي أو الشفاء بالكف (علاج الطاقة) -هي ممارسة روحانية طورها أحد اليابانيين البوذيين-.

"نحن المسلمين منذ حوالي 1400 سنة نقرأ على المياه آيات القرآن للعلاج وكانوا يعتقدون أنها خرافة" أحد المعلقين

وهذا الماء الذي تأثر هو موجود في الإنسان بنسبة 70٪، كلام الإنسان (المخلوق) أظهر تأثيرًا.. فكيف بكلام الخالق -القرآن-

هذا أبرز ما في الموضوع، حاولت الاختصار فأرجو أن نكمل البحث والنقاش العلمي الجاد

لقلة علمي، آملُ أن ترشدني للصواب حالما أُخطئ، فـ”الإنسان عدو ما يجهل”

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://archive.aawsat.com/details.asp?section=28&article=303065&issueno=9683#.VQO-GY6sU00

http://archive.aawsat.com/details.asp?section=63&article=465016&issueno=10717#.VQO28I6sU01

http://en.wikipedia.org/wiki/Masaru_Emoto#cite_note-Garner2005-22