طالب في مدرسة Eagle Rock الإعدادية ربح الجائزة الأولى في إحدى المسابقات العلمية عن مشروعه الذي كان يحاول فيه إظهار كيف أننا (البشر) صرنا نتقبل فورًا مايقوله أشباه العلماء والأطباء الذين يحاولون دومًا إثارة مخاوفنا عن كل شيء موجود في الطبيعة وكيف أننا نسلم عقولنا بلا أي تحقق أو مقاومة إليهم.

في مشروعه، دعا الناس إلى التوقيع على عريضة (Petition) لمنع المركب الكيميائي المدعو "Dihydrogen monoxide" أو "أول أوكسيد الهيدروجين" من الاستخدام في أي مكان والقضاء عليه نهائيًا بحجّة أنه ضار للغاية لعدة أسباب منها:

  • يمكن لهذا المركب أن يسبب تعرّقًا شديدًا وتقيئًا.

  • يساهم بنسبة كبيرة في تكوين الأمطار الحمضية الضارة الملوثة.

  • يمكنه أن يسبب حروق عديدة في حالته الغازية للجسم البشري.

  • استنشاقه عرضيًا يمكنه أن يقتلك.

  • يدعم عملية الصدأ وتآكل المواد.

  • يقلل من فاعلية مكابح السيارات مما يزيد من نسبة الحوادث.

  • تم العثور عليه في الأورام الموجودة لدى المرضى المصابين بالسرطان.

ثم قام بعمل استفتاء على أكثر من 50 شخصًا ليرى رأيهم إذا كانوا يدعمون منع المركبّ:

  • 43 قالوا نعم.

  • 6 لم يقرروا.

  • 1 فقط عَرِف أن المركب كان عبارة عن الماء !

عنوان المشروع الذي قام به الطالب كان: "كم نحن ساذجون"؟ وقد استنتج أن الجواب واضح.

للاستزادة: http://en.wikipedia.org/wiki/Dihydrogen_monoxide_hoax