في الآونة الأخيرة سمعنا عن العديد من الاشخاص (الذين أعتبرهم عاديين جداً) قد حققوا نجاحات لا بأس بها، ولعل من أبرز هؤلاء الأشخاص صاحب لعبة Flabby Bird وذلك الشاب الفرنسي الذي جنى 12,000 دولار خلال 24 ساعة من صناعة الالعاب البسيطة (https://arabia.io/go/11119) ، وغيرهم الكثير...وجميع هؤلاء الاشخاص يتشاركون شيئاً مهماً أوصلهم الى ما هم عليه الآن.

قد تقول في نفسك أن الذكاء والمال هو ذلك السر العظيم، فغالباً ما يرتبط النجاح في عقول الاشخاص بالعبقرية والمال الوفير، أو قد تظن ما يظنه كثير من الناس بأنه الحظ لا أكثر (وهو ما يصيبني بالغثيان) ، وبالنسبة للحظ فأعتقد أن ما المقولة التالية تعرّف الحظ بشكل لا بأس به :

" وجدت أنه كلما عمِلتُ واجتهدتُ أكثر كلما زادت حظوظي في الحياة "

قد يكون المال والذكاء مهمين في بعض الاحيان، ولكن صدقني هما ليس ما تبحث عنه ولا ما أتحدث عنه هنا.

ما أوصل هؤلاء الاشخاص الى ما هم عليه الآن وجعلهم يتفوقون على غيرهم هو أنهم عملوا واجتهدوا بدون البحث عن الكمال فيما قدموه، فاذا رجعت الى تلك الالعاب على سبيل المثال فستجد أنها بسيطة جداً ولا تتطلب قدرات خارقة لصنعها.

لذلك أعتقد أن ما يشدك الى الخلف ويمنعك من البدء هو اعتقادك بأن الامور لن تسير بشكل جيد الّا اذا كانت كاملة مكملة لا تشوبها شائبة، وأنه لا يجب عليك البدء وأنت لا تملك الّا القليل... وهذه بعض الجمل التي أكاد أجزم أنها دارت في رأسك يوماً ما :

• أحتاج أن أخرج بفكرة مقالة عظيمة لم يسبقني اليها أحد. • أريد أن يكون موقعي في غاية الجمال قبل أن أطلقه. • يجب أن يكون برنامجي (تطبيقي) خالياً من الأخطاء البرمجية قبل أن أقوم ببيعه. • يجب أن أتعلم أكثر وأكثر قبل أن أشرع في التنفيذ. اليك الاتي: قد تبدو كل تلك الجمل منطقية نوعاً ما، ولكن صدقني بأن جُلَّ ما ستفعله هو اعاقتك واوهامك بأنك غير قادر على القيام بشيء اطلاقاً، والأصعب من ذلك بأنها ستفرض عليك مسبقاً بأنك لن تنجح إن لم يكن كل شيء كاملاً ومنظماً. اذاً ماذا يجب عليك أن تفعل إن لم تكن مستعداً مئة بالمئة ؟ بكل بساطة ابدأ بالـ50% التي تملكها هي كذلك، ابدأ بالتحرك فوراً ولا تجعل عقدة الكمال عائقاً يمنعك من البدء. قد تكون معظم الخطط التي وضعتها سابقاً خاطئة، ولكنك لن تدرك ذلك ما دمت خائفاً من خوض التجربة. ابدأ بتجربة أفكارك وراقب ما ينجح منها وما يفشل، وابحث عما يحتاجه السوق مقارنة بما تقدمه وشاهد الى أين سيأخذك ذلك. وتذكر بأن النجاح ليس معلقاً بامتلاك أفضل الأفكار، ولكنه معلق بـأمور أهم مثل : • امتلاك الشجاعة للبدء بفعل بعض الامور والحصول على بعض النتائج التي ستبني عليها خطوتك القادمة . • البدء بتقديم المنتجات والخدمات - بغض النظر عن النقص الذي فيها - لمن يحتاجها ويملك كامل الاستعداد لتقبلها كما هي، فكما يقول المثل "كل فولة ولها كيالها" أي عليك أن تعلم بأن هناك شخصاً في هذا الكون تعجبه الخدمات والمنتجات التي تقدمها ويحتاج اليها، وكل ما عليك فعله هو أن تجد ذلك الشخص. • التوقف عن الخوف من الفشل والاكتراث لما قد يقوله عنك الآخرون (الذين صدقني بأنهم عاجلاً أم آجلا سيتمنون لو أنهم تحلو بالشجاعة والروح التي تمتلكها ). • أن تملك الجرأة لقول "هذا ما أملكه وأستطيع تقديمه في الوقت الحالي، فإن لم يعجبك فلا بأس بذلك يمكنك العودة لاحقاً" . فالاشخاص غير المستعدين لتقبل خدمتك كما هي(أو من لا تستطيع أنت خدمتهم في الوقت الراهن) سيبقون هناك في انتظارك حتى تخدم كل من يحتاج اليك.

خلاصة الموضوع

لا أريدك أن تفهم من هذه المقالة بأنه لا يجب عليك التخطيط والتفكير جيدا قبل البدء ، بل التخطيط ودراسة الموضوع أمران مهمان بلا شك ، ولكن كل ما أردت قوله وايصاله في هذا المقال هو أن جزء من النجاح سيأتي اليك حالما تطرد ذلك الخوف الداخلي من الفشل وتتحرر من عقدة الكمال، وأنه يمكنك أن تبدأ رحلتك نحو القمة بما تملكه من امكانيات وقدرات مهما كانت ضئيلة، وأن لا تستهين بنفسك أبداً وتيقن بأنك تملك موهبة ما تنتظر منك الفرصة لإخراجها الى الوجود.