أردت أن أشارككم ملخص من إنتاجي لهذا الكتاب ,أتمنى لكم قراءة مثمرة وطبعًا أنصح بقرائته كاملاً على الرغم من أن الملخص مطول نوعا ما لكن يبقى من إستنتاجي لذلك لابد لك من قرائته لتخرج بفهم خاص بك وقد يكون أفضل من هذا.

الكاتب : سيث جودين.

دار النشر : مكتبة جرير ,الطبعة الأولى 2010

عدد الصفحات 83

الصور : من إنتاجي

تصريح : قبل أن أقرأ الكتاب في بادئ الأمر من عنوانه بدا لي ككتب التنمية لكن حين إنتباهي لإسم المؤلف قلت في نفسي لابد من أن أقرأه ,إنه كتاب من كتب سيث جودين عبقري التسويق ,وصدقت توقعاتي كتاب رائع لكن على الرغم من صغره إلا أن عملية إعداد الملخص له جد صعبة ,لماذا ؟ عند عملي ملخص لكتاب إقتصادي أو ريادي وغيرهم أقرأه أفهمه ألخصه ,أما في حالة هذا الكتاب أقرأه أفهمه أستنتج ومن ثم ألخص وهنا المشكلة والسبب الذي دفعني إلى تقييم الكتاب 3 من 5 على جود ريدز ,الكاتب صرح بأنه سيعطينا طريقة للتميز بين الإنسحاب الذكي والإنسحاب المُهْلِكْ هذا هو محور الكتاب لكن لم يعطي الطريقة أعطى عدة مفاهيم ورؤى وعليه مامن حل إلا أن أربط بين النقاط وأخرج بإستنتاج أمثل.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

" من إعتادوا الإستسلام لاينجحون أبدا والناجحون لا ينسحبون أبداً مما يفعلونه " . . فينس لومباردي

أعلم حق المعرفة أنك منبهر من المقولة وتقول في نفسك نعم إنه على حق ,لكن سأقدم لك خالص إعتذاري لأنك مخطأ وهذه النصيحة غير سليمة بتاتا ,على الأقل بالنسبة لسيث جودين.

حيث قال :

الناجحون ينسحبون من أعمالهم في بعض الأحيان ولكنهم يكونون قد إتخذوا القرار السليم في الوقت المناسب.

هذا الكتاب البسيط طُرِحَ بصدد شرح موضوع في غاية الأهمية لأي فرد في هذا العالم ,ألا وهو الإنسحاب أو التخلي عما تسعى إليه ,كما سبق ونوهنا فالإنسحاب في بعض الأوقات يأتي بطابع الإستراتيجية الذكية , ولكن في بعض الأوقات الأخرى يكون نقطة مُهْلِكة وغير سليمة ,هنا تتسائل : هل يوجد طريقة لمعرفة الفرق بينهم ؟ ,وأنا أجيبك نعم يوجد طريقة ! ,أكمل قراءة الملخص وستعرفها أو ستستنتجها.

أولاً : قيمة أن تكون الأفضل في العالم

يحصل الشخص الذي يعتبر رقم واحد على عشرة أضعاف المزايا التي يحصل عليها الرقم 10 ومائة ضعف المزايا التي يحصل عليها الرقم 100

سبب أول : لتكون الأفضل في العالم . . في حالة ما إذا تم تشخيص شخص ما بمرض خطير ولنقل سرطان الرئة عفانا الله وعفاكم ,هل سيضيع وقته في التوجه إلى خامس أو عاشر أو عشرين أفضل طبيب ؟ قطعا لا ,بل سيذهب مباشرة إلى الرقم 01 ,الأفضل في العالم في هته اللحظة بالنسبة للمريض.

سبب ثاني : لتكون الأفضل في العالم . . إن تصدر القمة أمر مهم لأن المقاعد المتاحة محدودة ونادرة وهذه الندرة هي التي تولد هذه الأهمية.

"الإستسلام الإستراتيجي هو سر المؤسسات الناجحة بينما الإستسلام التفاعلي الذي يأتي كرد فعل على الألم هو سبب الفشل"

"تغلب على المنخفض وصر الأفضل في العالم"

ثانيًا : المنحنيات الثلاثة

المنحنى الأول : المنخفض . . كل شيئ تقريبا له قيمة في الحياة محكوم بمنخفض

عندما تبدأ ممارسة رياضة كمال الأجسام أو عندما تبدئين في برنامج حمية ما / أسف خانتني الأمثلة / ,في البداية تجتاحك تلك الحماسة والإستمتاع أو لنقل " حماس المبتدئين " ,وبعد مدة وجيزة يساعدك التعلم السريع الذي وجدته في هذه الممارسة والتشجيع في المواصلة ,بعد ذلك يظهر المنخفض والمتمثل في المزيج بين التكرار الممل والعمل الكثير ,المنخفض هو الإختلاف بين الأسلوب السهل الذي يتبعه المبتدئ ونهج الخبير الأكثر فائدة وجودة.

المنحنى الثاني : الطريق المسدود

الوضع الذي تجد فيه نفسك تعمل وتعمل وتعمل ,وليس هناك أي تغيير يذكر ,ولا يتحسن الوضع ولا يسوء كذلك بل يبقى على حاله ,لهذا يوجد وظائف بمسمى "وظائف الطريق المسدود" التي لا تؤدي إلى الترقي أو التحسن ,لذا عندما تصل إلى الطريق المسدود فلا بد الخروج منه سريعًا.

المنحنى الثالث : المنحدر . . نادر ولكنه مخيف

لنأخذ إدمان التدخين كمثال محوري حول هذا المنحنى , إتضح أن العلماء أعادوا تصميم السجائر بحيث تصبح مسببة للإدمان , كلما طال وقت ممارسة التدخين كان الشعور بمواصلته أفضل وبالتالي توازيه متاعب الإقلاع حيث تصبح أكبر وأكبر , ببساطة إنه وضع لايمكن فيه ترك ماتقوم به إلا عندما تهوي من فوقه ,وينهار كل شيئ.

الطريق المسدود والمنحدر هما المنحنيان اللذان يؤديان للفشل

المنخفض هو المكان الذي يوجد فيه النجاح

ثالثًا : أكذوبة التنوع ,خذها من بروس لي

عندما يواجه الكثير من الأفراد والمؤسسات المنخفض يلجئون للتنوع . .

بروس لي :

أنا لا أخشى الشخص الذي تدرب على ألف ركلة ,ولكني أخشى الشخص الذي تدرب على ركلة واحدة ألف مرة.

. . عندما يواجهون المنخفض ويظنون أن لا مقدرة لهم في الوصول إلى المستوى التالي فعليهم على الأقل توجيه طاقاتهم إلى القيام بأشياء أخرى على سبيل المثال ( عزيزي بدلا من أن تركز على الريسكين تنوع بين الريسكين والأفلييت والأدسنس وخمسات وإدارة الصفحات . . . إلخ ) وفي النهاية لن تجني إلا حفنة دولارات /دون إهانة/ أو لن تحصل على شيئ مثلي.

رابعًا : كيف تفرق بين الإنسحاب الذكي و المهلك ؟

بما أنك وصلت إلى هذا الجزء فعلى الأرجح قد تَكَوَنَتْ لك صورة حول طريقة التفريق بين المعنيَيْنْ .

الطريق المسدود والمنحدر : أنسحب

المنخفض : أواصل

وعليه سنتعمق في مفهوم المنخفض وأضيف لك هذا :

إذا كنت لاتستطيع إجتياز المنخفض فلا تبدأ به أصلاً ,وإذا كنت قد سبق ودخلته فعليك الإنسحاب منه إذا أدركت أنه كبير وعميق بحيث يصعب عليك إجتيازه بالموارد المتاحة لديك.

لنختتم الملخص بأشخاص تغلبوا على المنخفض . .

أرنولد شوارزينجر ,في كل مرة تنشر مجلة Mene ' s Health على غلافها صورة لرجل مفتول العضلات ( خشين بزاف ) ترتفع مبيعاتها ,لماذا؟ لو كل الناس إمتلكوا نفس البنية الجسمانية فغالبًا لا أحد منهم سيشتري مجلة تخبرهم كيف يمكنهم الحصول على هذا الجسم ,إن ندرة هذه الصفحة هي التي تجعلها جذابة وهنا تغلب أرنولد على المنخفض . . حين يتدرب الأفراد لتنمية عضلاتهم يتدربون حتى يشعرون بالألم ولكنهم يستسلمون وكما هو معروف فالثواني القليلة الأخيرة في نهاية التدريب هي التي تؤدي إلى نمو العضلات ولكن أغلبهم يستسلمون ,لكن السيد شوارزينجر دفع بنفسه وأكمل التدريب كاملاً مكملاً وأصبح الأفضل في العالم.

جاك ويلش , عندما أعاد تشكيل شركة جنرال إلكتريك إتخذ قرار جد شجاع ألا وهو *"إذا لم نكن الرقم واحد أو إثنين في المجال فلا بد أن ننسحب ,قام جاك ببيع العديد من الشركات الضخمة التي كانت تحتل المرتبة الرابعة او الخامسة في السوق ,لماذا ؟ . . لأن هذا يشتت الإدراة كما يستنفذ الموارد ورأس المال ,وأهم شيئ أنه يُعْلِمْ العاملين في المؤسسة لابأس ألا تكون رقم واحد ,ترك جاك الطرق المسدودة وتمكن من تحرير الموارد اللازمة لمساعدة جنرال إلكتريك على التربع على العرش ونجح.

منير , ! أمزح.